علماء يرسمون صورة «شبه كاملة» لأسباب الإصابة بسرطان الثدي

علماء يرسمون صورة «شبه كاملة» لأسباب الإصابة بسرطان الثدي

تساعد في إيجاد حلول جديدة لمعالجة المرض
الأربعاء - 26 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ

قال علماء إن لديهم الآن صورة شبه كاملة للأسباب الوراثية التي تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الثدي. ووصفت الدراسة التي نشرت في مجلة «نيتشر» العلمية بأن ما توصلت إليه يعد حدثًا علميًا خارقًا قد يساعد في إيجاد حلول جديدة لمعالجة مرض سرطان الثدي.
وألقت هذه الدراسة التي تعد الأكبر على الإطلاق الضوء على الأسباب التي تحول نسيج الثدي الصحي إلى آخر مريض. وقال معهد أبحاث السرطان في المملكة المتحدة إن «هذه الاكتشافات تعد خطوة مهمة لإيجاد أدوية جديدة لمعالجة السرطان». ولمعرفة ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان، توجب على العلماء دراسة الأضرار التي تصيب حمضنا النووي الذي يحول الأنسجة الصحية إلى سرطانية. وتفحّص الفريق الطبي العالمي 3 مليارات شفرة وراثية في 560 حالة إصابة بمرض سرطان الثدي. واكتشف الفريق 93 جينًا قد يسببون الأورام إذا تمحوروا.
وقد تم الكشف عن بعض هذه الجينات في دراسات مسبقة، لكن العلماء يتوقعون أن تكون هذه اللائحة هي النهائية للحد من حدوث أي تغييرات نادرة وقليلة.
وقال البروفسور مايك ستراتون، مدير مؤسسة سانجر في كامبريدج المشرف على هذه الدراسة، إنها نقطة محورية في أبحاث السرطان. وصرح لـ«بي بي سي» بأن «هناك نحو ألفي جين في جينات الإنسان، وكشفت لنا هذه الدراسة الآن أن 93 جينًا إذا تمحوروا فسيحولون خلايا الثدي الصحي إلى خلايا سرطانية في الثدي»، مضيفًا أن هذه المعلومة «مهمة جدًا». وأضاف: «لقد أعطينا هذه اللائحة إلى جميع الجامعات والشركات المصنعة للأدوية وشركات التكنولوجيا الحيوية للبدء بتطوير علاجات جديدة لاستهداف هذه الجينات التي تتمحور».
وأشار إلى أن هناك «كثيرا من الأدوية التي تم تطويرها على مدى خمسة عشر عامًا مضت لعلاج سرطانات، ومنها عقار (الهرسيبتين) الذي يستخدم لعلاج المرضى الذين يعانون من جينات متحولة محددة».
ويتوقع ستراتون أن يستغرق تصنيع الأدوية الجديدة وجعلها متاحة للمرضى نحو 10 سنوات، لكنه يحذر من أن «السرطانات وحوش كاسرة وتبتكر طرقا ووسائل متنوعة لتطوير مقاومة ضد الأدوية الجديدة، لكنني على جميع الأحوال متفائل، إلا أنه تفاؤل متحفظ». وأوضح أن ثمة أخبارا سيئة في هذه المعلومات التي جمعناها، وهي أن 60 في المائة من التغيرات السرطانية موجودة فقط في 10 جينات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة