القوات الأميركية الخاصة تقتل 40 «داعشيًا» خططوا لهجمات

القوات الأميركية الخاصة تقتل 40 «داعشيًا» خططوا لهجمات

الثلاثاء - 25 رجب 1437 هـ - 03 مايو 2016 مـ

نجحت قوات «دلتا فورس» ونيفي سيلز الأميركية، التي تضم قوات مشاة وبحرية وجوية، حتى الآن في الحد من قدرة تنظيم القاعدة على تجنيد مقاتلين أجانب، والضغط على التنظيم المسؤول عن شن هجمات في أوروبا وأفريقيا.
ومع إعلان تنظيم داعش شن حملته الإرهابية في مختلف دول العالم، تمكنت القوات الأميركية الخاصة في هدوء من قتل أكثر من ثلاثين عنصرا فاعلا في «داعش» متهمين بالتخطيط لشن هجمات مميتة في أوروبا وفي أماكن أخرى من العالم.
وصرح مسؤولون بوزارة الدفاع الأميركية لموقع «ديلي بيست» الإخباري أن القوات الأميركية الخاصة تمكنت من قتل «40 من قادة، ومخططي ومنفذي العمليات الخارجية» لضلوعهم في الدعوة والتخطيط والتنفيذ لشن هجمات في بروكسل، وباريس ومصر ودول أفريقيا.
يمثل عدد القتلى في صفوف «داعش» نصف العدد الذي تستهدفه العمليات الأميركية الخاص ميدانيا، وفق مسؤول أميركي، منهم حاجي إمام، الرجل الثاني في تنظيم داعش الذي قتل في مارس (آذار) الماضي. ولم تعط الأرقام التي لم تنشر في السابق إلا دلالات بسيطة عن مهام قوات مكافحة الإرهاب الأميركية التي تعتبر جزءا من التحالف الدولي الذي يستهدف القضاء على «داعش»، ومن أول مهامه الحد من قدرات التنظيم على تجنيد مقاتلين أجانب ومنع تنفيذ اعتداءات مميتة مثل تلك شهدتها باريس وراح ضحيتها 130 قتيلا الربيع الماضي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة