«الائتلاف الوطني» يقبل استقالة الحكومة المؤقتة.. ورئيس وزراء جديد خلال 10 أيام

«الائتلاف الوطني» يقبل استقالة الحكومة المؤقتة.. ورئيس وزراء جديد خلال 10 أيام

العبدة: حلب غير مستثناة من الهدنة وطالبنا باتصالات مع روسيا لوقف قصفها
الأحد - 23 رجب 1437 هـ - 01 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13669]

أعلن رئيس «الائتلاف الوطني» السوري المعارض أنس العبدة أمس السبت قبول استقالة الحكومة المؤقتة، متعهدا تكليف رئيس وزراء جديد خلال 10 أيام. وكشف العبدة خلال مؤتمر صحافي عقده يوم أمس في مدينة إسطنبول التركية أن مدينة حلب «غير مستثناة من الهدنة»، لافتا إلى أنّهم طالبوا باتصالات مع روسيا وقف القصف على المدينة.
العبدة شدد على أنه يجب أن يكون هناك جدول زمني للمفاوضات بين ممثلي المعارضة والحكومة السورية، مجددًا تمسك المعارضة بتنفيذ بيان جنيف بالكامل وعلى رأسه «هيئة الحكم الانتقالي»، ومتهما الحكومة السورية بمحاولة فرض حل سياسي «خارج إطار الشرعية الدولية ومباحثات جنيف».
وقال العبدة إنّ «الائتلاف» تقدم بأربعة مقترحات لمجموعة «أصدقاء الشعب السوري»، الأول يتحدث عن جدول زمني لرفع الحصار، والثاني جدول زمني لإطلاق المعتقلين، والثالث إدراج فقرة محاسبة الطرف الذي يقوم بخرق الهدنة، والرابع جدول زمني للمفاوضات السياسية.
وعلى صعيد التطورات الأخيرة في حلب، قال العبدة إن «قوات الحكومة السورية ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ضمن الغارات الجوية التي تشنها»، مؤكدا أن تلك الغارات استهدفت المدنيين ومن بينهم نساء وأطفال وأطباء. وتابع أن الغارة التي شنتها قوات الحكومة على مشفى القدس في حلب خلفت 65 قتيلا معظمهم نساء وأطفال. وطالب رئيس «الائتلاف» مجموعة «أصدقاء الشعب السوري» بـ«إجراءات ملموسة لوقف عدوان النظام على حلب». يُذكر أن رئيس الحكومة المؤقتة أحمد طعمة كان قد تقدم منذ فترة باستقالته على خلفية توقف الدعم للحكومة، وبالتالي عدم قدرتها على الاستمرار.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة