أرامكو.. من عملاق نفطي إلى تكتل صناعي

أرامكو.. من عملاق نفطي إلى تكتل صناعي

خطة التحول تثير التوقعات قبل إعادة الهيكلة
الأحد - 23 رجب 1437 هـ - 01 مايو 2016 مـ
أحد خزانات النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية في الدمام (رويترز)

منذ إعلان ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن رؤية المملكة 2030. لم تتوقف التوقعات عن الشكل الذي ستكون عليه شركة أرامكو، عملاق النفط السعودي، عقب طرحها للاكتتاب، وتحويلها إلى شركة طاقة صناعية كبرى، وليست مجرد شركة تقليدية لإنتاج النفط والغاز.

ويرى بعض المحللين في حديثهم إلى «الشرق الأوسط» بناءً على تصوراتهم المبدئية أن أرامكو ستكون تكتلا صناعيا, على غرار التكتلات المعروفة في اليابان وكوريا الجنوبية مثل شركة ميتسوبيشي التي تصنع كل شيء من الأجهزة المنزلية إلى السيارات، أو شركة سامسونغ التي تصنع الهواتف الجوالة وناقلات النفط العملاقة وتقوم بأعمال الإنشاءات ومن بينها المنشآت النفطية.

ويضيف المحللون أن الشركة ستتوسع في مجالات كثيرة ذكر الأمير محمد بن سلمان جزءا منها مثل دخول مجال الهندسة والإنشاءات والطاقة الشمسية، إضافة إلى مجالات أخرى أعلنت عنها الشركة مثل بناء حوض للسفن ومدينة لصناعات الطاقة وشركة لخدمات الحفر. وسبق أن أوضح الأمير محمد بن سلمان أن أرامكو السعودية بعد الهيكلة سوف تتحول إلى شركة قابضة تنضوي تحتها مجموعة من الشركات التابعة لها ولا تقوم بالإدارة اليومية للأعمال لهذه الشركات.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة