6 قتلى من قوات الأمن الداخلي الكردية في تفجير بالقامشلي

6 قتلى من قوات الأمن الداخلي الكردية في تفجير بالقامشلي

250 قتيلاً من المدنيين حصيلة غارات النظام السوري
السبت - 23 رجب 1437 هـ - 30 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13668]

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ تفجيرًا انتحاريًا أودى بحياة ستة على الأقل من قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) في بلدة القامشلي بشمال شرقي سوريا اليوم (السبت). وذكر أن التفجير «استهدف حاجزًا لقوات الأسايش في منطقة الخليج بمدينة القامشلي صباح اليوم». وأضاف أنه أسفر أيضًا عن إصابة أكثر من خمسة آخرين.

وتسيطر وحدات حماية الشعب الكردية القوية على أجزاء واسعة من شمال شرقي سوريا، منها معظم أنحاء محافظة الحسكة.

ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن التفجير. وكان تنظيم داعش الذي تقاتله وحدات حماية الشعب، قد نفذ من قبل تفجيرات استهدفت القوات الكردية في المنطقة.

وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي، استهدف تفجير منطقة ذات غالبية مسيحية في القامشلي. وفي الأسبوع الماضي شهدت البلدة تفجرًا نادرًا للقتال بين القوات الكردية ومسلحين موالين للنظام السوري.

وفي السياق، أفاد المرصد بأنّ 20 غارة جوية على الأقل نفذت في مناطق خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في مدينة حلب شمال سوريا اليوم، وهو اليوم التاسع على التوالي لعنف وقصف متبادل أسفر عن سقوط قرابة 250 قتيلاً من المدنيين.

ولم يذكر المرصد على الفور هل كان سلاح الجو السوري أم سلاح الجو الروسي هو الذي شن الغارات. كما أوضح أنّ قصفًا نفذته قوات النظام في مناطق تسيطر عليها فصائل المعارضة في المدينة منذ 22 أبريل (نيسان) الحالي، أسفر عن مقتل 140 شخصًا بينهم 19 طفلاً.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة