عمَّان: «التنسيق السعودي الأردني» سيبدأ العمل قريبًا والأولوية للتعاون العسكري

عمَّان: «التنسيق السعودي الأردني» سيبدأ العمل قريبًا والأولوية للتعاون العسكري

العودة أكد وجود 1650 مشروعًا مشتركًا بين البلدين
الجمعة - 21 رجب 1437 هـ - 29 أبريل 2016 مـ
الدكتور نزار عبيد مدني وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي خلال التوقيع على محضر التنسيق السعودي - الأردني (تصوير: بندر الجلعود)

أفاد وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني عماد فاخوري، أمس، بأن «مجلس التنسيق السعودي - الأردني»، الذي جرى توقيع محضر إنشائه بمناسبة زيارة الملك عبد الله الثاني إلى السعودية أول من أمس، سيبدأ اجتماعاته قريبًا وستكون بوتيرة عالية.

وقال فاخوري لـ«الشرق الأوسط»، إن الاجتماعات ستشهد متابعة حثيثة من الجانبين، للاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم التوصل إليها خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، إلى مدينة العقبة في 11 أبريل (نيسان) الحالي.

وأضاف فاخوري أن الأولويات التي سيتم بحثها وإطلاقها ستكون في تطوير التعاون العسكري القائم بين البلدين، وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة، والتنقيب عن اليورانيوم، وإنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة النووية، وكذلك التعاون في مجال التجارة، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وعدَّ فاخوري تشكيل مجلس التنسيق السعودي - الأردني ردًا على المشككين، مشددًا على أن العلاقات بين البلدين كانت ولا تزال على الدوام قوية ومتينة واستراتيجية.

بدوره، قال محمد العودة، رئيس مجلس الأعمال السعودي - الأردني لـ«الشرق الأوسط» إن «مجلس التنسيق بين الرياض وعمّان سيعمل على إزالة البيروقراطية التي تعترض انسياب الحركة الاقتصادية والتجارية بين الجانبين».

ولفت العودة إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين تجاوز 20 مليار ريال (5.3 مليار دولار) أواخر 2015، مبينا أن هناك 1650 مشروعًا مشتركًا بين البلدين في مختلف المجالات.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة