اسكوتلانديارد تتحرى مقتل مواطن مصري حرقًا في جنوب لندن

اسكوتلانديارد تتحرى مقتل مواطن مصري حرقًا في جنوب لندن

اعتقال مشتبه به سيمثل أمام المحكمة منتصف يونيو
الأربعاء - 19 رجب 1437 هـ - 27 أبريل 2016 مـ

بدأت أجهزة الأمن البريطانية (اسكوتلانديارد) تحقيقات مكثفة لحل لغز العثور على لغز الشاب المصري «عادل حبيب ميخائيل» الشهير بـ«حبيب المصري»، الذي عثر على جثته محروقة وملقاة، أمس، داخل أحد جراجات السيارات العمومية، في منطقة «ساوث هول» بالعاصمة البريطانية لندن. من جهتها قالت شرطة اسكوتلانديارد في اتصال هاتفي أجرته معها «الشرق الأوسط» أمس إن ضباط مباحث شرطة إيلينغ يتابعون التحقيقات عن كثب، وقد تم اعتقال شاب في العشرينات من العمر، وتوجيه اتهام له بتعريض حياة آخرين للخطر، وكذلك بمقتل شخص وتم الإفراج عن المتهم بكفالة إلى حين مثوله أمام المحكمة الجنائية منتصف يونيو (حزيران). وقالت شرطة العاصمة (اسكوتلانديارد) إنه تم استدعاء رجال المطافئ والإسعاف بعد منتصف ليلة أول من أمس في شارع كارلنلي بحي سوث هال، حيث تم إنقاذ شاب في الـ21 من العمر، وتم نقله إلى مستشفى خاص في أسيكس لمعالجة الحروق، لكنه توفي في وقت لاحق.
وتم اعتقال مشتبه في العشرينات من العمر، سيمثل أمام المحكمة الجنائية منتصف يونيو المقبل، فيما أبلغت شرطة اسكوتلانديارد أحد أقارب الضحية.
وطلبت الشرطة أي شخص لديه معلومات إضافية عن الجاني أو الضحية أن يتقدم إلى جهات التحقيق.
إلى ذلك صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن القنصلية المصرية العامة في لندن تتابع على مدار الساعة حادث مقتل المواطن المصري حبيب ميخائيل، حيث أُخطرت أمس من جانب راعي الكنيسة المصرية في لندن بالعثور على جثة المواطن حبيب محترقة في جراج سيارات بضاحية سوث هال. وقد قام القنصل العام على الفور بالاتصال بوالد المواطن وتوجها سويا إلى المستشفى التي يوجد بها، حيث تبين أنه توفي فور وصوله المستشفى، كما قدم القنصل العام واجب العزاء لأسرة المواطن القتيل، طالبا التعرف على مزيد من التفاصيل حول الحادث.
من جانبها، تتابع السفارة المصرية في لندن، قضية المصري المقتول «حبيب ميخائيل» عن كثب، لتحديد إذا ما كانت الحادثة وقعت لأسباب جنائية أم سياسية، وما السر وراء حرق الجثة قبل إلقائها في لندن؟ وكيف دخل «حبيب المصري» إلى بريطانيا في المقام الأول.
وأوضحت المعلومات الواردة عن «حبيب المصري»، أن أجهزة الأمن البريطانية بدأت في البحث عن مزيد من المعلومات حول المتهم، والأشخاص الذين وجدوا إلى جواره قبل الحادثة مباشرة، كما سيتم استجواب عدد من المقربين له على يد أجهزة الشرطة لتحديد سبب الوفاة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة