مجلس التنسيق السعودي ـ المصري يترجم رؤية قيادتي البلدين

مجلس التنسيق السعودي ـ المصري يترجم رؤية قيادتي البلدين

السبت - 2 رجب 1437 هـ - 09 أبريل 2016 مـ
الأمير محمد بن سلمان بعد توقيعه اتفاقية ترسيم الحدود البحرية من جانب بلاده (تصوير: بندر الجلعود)

يعد مجلس التنسيق السعودي المصري الذي يرأسه كل من الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد، ورئيس مجلس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل، أنموذجًا يحتذى على مستوى المنطقة العربية, بل إن سرعته في الإنجاز، ودقته في الأداء، وقدرته على ترجمة رؤية القيادة السياسية في البلدين خلال وقت قياسي، تجعله مثالاً نوعيًا مهمًا للعالم أجمع.

وقادت التحركات النوعية لمجلس التنسيق السعودي المصري، إلى إبرام 17 اتفاقية جديدة في القاهرة أمس وسط قدرات هائلة وتنسيق اقتصادي متقدم للمجلس المشترك الذي وضع خلال وقت قياسي ملامح مهمة لخريطة طريق التعاون الاقتصادي بين السعودية ومصر.

ووضعت الرؤية الاقتصادية المميزة للأمير محمد بن سلمان، ملامح مهمة لعمل مجلس التنسيق السعودي المصري، وهو المجلس الذي عقد خلال وقت قياسي أكثر من 5 جلسات على مستوى عال، بالإضافة إلى استمرار اللجان المنبثقة منه في أعمالها المنوطة بها، عبر اجتماعات متواصلة ومكثفة.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو