شقيق المتطرف محمد مراح يستأنف قرار إحالته على القضاء الفرنسي

شقيق المتطرف محمد مراح يستأنف قرار إحالته على القضاء الفرنسي

الجمعة - 8 جمادى الآخرة 1437 هـ - 18 مارس 2016 مـ رقم العدد [ 13625]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن محامي عبد القادر مراح شقيق المتطرف محمد مراح لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم (الجمعة)، أنّ موكله سيستأنف قرار إحالته على محكمة جنائية خاصة في عمليات القتل السبع التي وقعت في جنوب غربي فرنسا في 2012.

وقال المحامي ايريك دوبون موريتي للوكالة إنّ «عبد القادر مراح لم يكن يوما شريكا لشقيقه» في إعداد وتنفيذ هجمات مارس (آذار) 2012. وأضاف أنّه «اتخذ مواقف متطرفة. إذا اعتبرنا كل المتطرفين خطيرين فيجب سجنهم جميعا».

وبعد أربع سنوات على عمليات القتل التي نفذها محمد مراح، أحال قضاة مكافحة الإرهاب الثلاثاء شقيقه عبد القادر وكذلك فتاح مالكي أحد مرتكبي الجنح في تولوز (جنوب غرب) يشتبه بأنّه سلم مسدسا رشاشا وسترة واقية من الرصاص إلى محمد مراح.

وقال المحامي نفسه: «أستغرب هذا القرار بالاتهام الذي لم أتسلمه وعلمت به عن طريق وسائل الإعلام».

وقبل 11 يوما من مقتله بأيدي الشرطة، قتل محمد مراح عسكريًا في تولوز في 11 مارس، ثم في 15 مارس قتل اثنين آخرين في مونتوبان. وفي 19 من الشهر نفسه قتل في مدرسة يهودية ثلاثة أطفال وأستاذهم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة