«خلافات إدارية» وراء انفصال عملاقي النفط «أرامكو» و«شل»

«خلافات إدارية» وراء انفصال عملاقي النفط «أرامكو» و«شل»

تساؤلات حول طبيعة وأسباب وجدوى الافتراق بعد 18 عامًا
الجمعة - 8 جمادى الآخرة 1437 هـ - 18 مارس 2016 مـ
مشاركون يقفون أمام شعار شركة «أرامكو» على هامش أعمال«منتدى التنافسية العالمي» بالرياض في 25 يناير 2016 (أ.ف.ب)
الخبر: وائل مهدي
علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة أن شركتي النفط العملاقتين «أرامكو السعودية» و«رويال دتش شل» العالمية، توصلتا إلى اتفاق مبدئي بتقسيم أصولهما في شركة «موتيفا إنتربرايز» الأميركية التي تمتلك أكبر مصفاة في الولايات المتحدة وتديرها، هي مصفاة بورت آرثر في تكساس، إثر خلافات إدارية أوصلتهما إلى طريق مسدود، وتسببت في خسائر مالية في نهاية المطاف.

وكانت الشركتان قد أعلنتا، في بيان مشترك، أنه بموجب التقسيم المقترح للأصول، ستحتفظ شركة التكرير السعودية التابعة لـ«أرامكو» باسم شركة «موتيفا»، وستنتقل لها ملكية مصفاة بورت آرثر في ولاية تكساس، كما ستحتفظ بـ26 ميناء للتوزيع.

وبموجب الاتفاق، ستتمكن «موتيفا» من استخدام الاسم التجاري لشركة «شل» لمبيعات البنزين والديزل حصريًا في أجزاء من ولاية تكساس، ومعظم المنطقة الواقعة في وادي المسيسبي، وكذلك أسواق المنطقة الجنوبية الشرقية والشرقية للولايات المتحدة.

أما شركة «شل» فستحصل، حسبما جاء في البيان، على مصفاة «نوركو» في ولاية لويزيانا (حيث تُشغِّل «شل» معملاً للكيماويات)، ومصفاة كونفنت في ولاية لويزيانا، و9 موانئ للتوزيع، والأسواق التي تسوق «شل» منتجاتها فيها باسمها التجاري في ولايتي فلوريدا ولويزيانا والمنطقة الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة.

ومنذ إعلان الشركتين انفصالهما بعد 18 عامًا من الشراكة، تكثفت الأسئلة حول طبيعة وأسباب وجدوى هذا الافتراق.

التعليقات

ريم الوليد
البلد: 
جدة
18/03/2016 - 07:02
اخي منذالتعامل الايراني الكوري الجنوبي نعرف مقاصد امريكا التي هي حليفة كوريا الجنوبية لكن لانلوم الدول العضمى التي تحمي مصالحها الاقتصادية في ضل الدولار واليورو ولاننسى اننا لنا دور في هبوط اسعار النفط من اجتماعنا بالمكسيك لاننا كان الافضل ان نحسب حساب رفع العقوبات ونتاكد قبل اجتماعنا بالمكسيك وامريكا تفكر باحتلال ليبيا لتتحكم بمصافي تستفيد بها من اسعار الدولار
ماجد الشولان
البلد: 
جازان
18/03/2016 - 07:08
برائي شي غير مستغرب بعد اول تعامل ايراني كوري جنوبي ونحن نعلم تحالف كوريا الجنوبية بامريكا ولكن لانستغرب كدولة عضمي تبجث عن مصالح اقتصاد دولتها في ضل تنافس اليورو مع الدولار لكن برائي اننا استعجلنا بالاجتماع مع المكسيك قبل رفع العقوبات باسبوع حتا نتاكد اولا من عدم رفع العقوبات والقرارات التي اتخذت كانت السبب في نزول سعر البرميل بعد اجتماعنا بالمكسيك وامريكا بدأت بتدخلها بليبيا كي تحافظ علي اسعار الدولار فتدخلها من اجل مصافي ليبيا
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة