خادم الحرمين الشريفين يلتقي رئيس الوزراء التركي ويعقدان جلسة مباحثات رسمية

خادم الحرمين الشريفين يلتقي رئيس الوزراء التركي ويعقدان جلسة مباحثات رسمية

اللقاء تناول الأوضاع إقليميًا ودوليًا وآفاق التعاون بين الرياض وأنقرة
الاثنين - 22 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 01 فبراير 2016 مـ

استعرض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، العلاقات الثنائية وآفاق التعاون بين الرياض وأنقرة، كما تناول الجانبان خلال جلسة المباحثات الرسمية بقصر خادم الحرمين الشريفين في الرياض مناقشة تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر جلسة المباحثات، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والدكتور مساعد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والدكتور إبراهيم العساف وزير المالية، والدكتور عادل الطريفي وزير الثقافة والإعلام، وعادل الجبير وزير الخارجية، والدكتور عادل مرداد سفير السعودية لدى تركيا.

ومن الجانب التركي، رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول خولصي أكر، ونائب رئيس الوزراء لطفي ألوان، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ووزير الاقتصاد مصطفى اليتاش، ووزير الداخلية أفكان ألا، ووزير الدفاع الوطني عصمت يلماز، ووزير النقل والملاحة البحرية والاتصالات بنعلي يلدريم، والسفير التركي لدى السعودية يونس دميرار، وعدد من المسؤولين.

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز استقبل في وقت سابق أمس في قصره بالرياض رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو، وأقام له والوفد المرافق مأدبة غداء بهذه المناسبة تكريمًا له.

حضر الاستقبال والمأدبة، الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور تركي بن محمد بن سعود الكبير وكيل وزارة الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف، والأمير طلال بن سعود بن عبد العزيز، والأمير خالد بن سعد بن فهد، والأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، والأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والأمير تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن محافظ الدرعية، والأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية، والأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لشؤون تقنية المعلومات، والأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز المستشار بوزارة البترول والثروة المعدنية، والأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان المستشار بالديوان الملكي، والأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز، والأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، والأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة