يونايتد يرفع راتب يانوزاي من ألف إلى 30 ألفا أسبوعيا لقطع الطريق على المنافسين

يونايتد يرفع راتب يانوزاي من ألف إلى 30 ألفا أسبوعيا لقطع الطريق على المنافسين

أندية برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس وسيتي تطارده
الثلاثاء - 4 ذو الحجة 1434 هـ - 08 أكتوبر 2013 مـ
يونايتد يريد قطع الطريق على منافسيه بتمديد عقد يانوزاي

أكد نادي مانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم حرصه على رفع راتب لاعبه البلجيكي الشاب عدنان يانوزاي، البالغ من العمر 18 عاما، من ألف جنيه إسترليني أسبوعيا إلى 30 ألفا، مع تمديد التعاقد لفترة طويلة لقطع الطريق على فرق برشلونة وريال مدريد الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي ومانشستر سيتي الراغبة في التعاقد معه.

ولفت عدنان يانوزاي الأنظار خلال مواجهة يونايتد مع سندرلاند في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي، عندما سجل هدفين، ليقود فريقه للفوز 2/ 1. وينتهي عقد يانوزاي مع يونايتد صيف 2014، وتسعى إدارة النادي للتجديد له، وإغلاق الباب أمام شائعات رحيله المتزايدة. وأكد ديريك دي فريس وكيل أعمال الجناح الموهوب في تصريحات نقلتها صحيفة «دايلي ميل» البريطانية: «هناك كثير من الأندية الأوروبية مهتمة بعدنان، لن أفصح عن أسمائها، أليكس فيرغسون كان يمنع أي تفاوض، الآن يمكن التفكير في العروض».

يذكر أن المعارك على اللاعب المنتمي لأب من ألبانيا وأم من كوسوفو، الذي نزحت أسرته إلى بلجيكا ليولد هناك قبل أن يحط في إنجلترا قبل عامين، عندما التقطته عين فيرغسون الخبيرة، ليست مرتبطة فقط بالأندية، بل بالمنتخبات أيضا، حيث تسعى لاجتذابه عدة منتخبات، مثل بلجيكا وإنجلترا وألبانيا.

وأبرزت الصحف البريطانية أمس اهتمامها بيانوزاي والعقد الجديد الذي يريد يونايتد ربط لاعبه به خشية ضياع هذه الموهبة، كما سبق وضاع منه لاعب الوسط الفرنسي المتميز «بول بوغبا»، الذي انضم ليوفنتوس الموسم الماضي بعد أن تأخر الفريق الإنجليزي في تمديد عقده. وكان بوغبا وراء انتفاضة يوفنتوس في لقاء قمة الدوري الإيطالي، أول من أمس، وقاده للفوز على ميلان 3/ 2، بعد نزوله من على دكة البدلاء في الدقيقة 55 والنتيجة التعادل (1/ 1).

وكان سير أليكس فيرغسون قد حاول تأجيل التعاقد مع بوغبا حتى يحصل على فرصة أكبر لتقييمه، مما أدى لرفض اللاعب السابق لنادي «هانوفر» التجديد واختيار المغادرة في صفقة مجانية لليوفي ليتحسر النادي الإنجليزي وهو يتابع تألق لاعبه السابق في الدوري الإيطالي. لكن يونايتد حريص هذه المرة على الحفاظ على موهبته يانوزاي وبدأ المفاوضات مع والده الذي يملك القرار، لأن ابنه ما زال تحت السن القانونية لتوقيع العقود، وكذلك مدير أعماله لتمديد الارتباط حتى عام 2018. وربما تحت ضغوط العرض المبهر ليانوزاي ودخول أطراف عدة للتفاوض معه، يضطر يونايتد لرفع قيمة الراتب الأسبوعي إلى 50 ألفا، مع امتيازات أخرى في حال الارتقاء بمستواه.

ويتطلع مويز لمنح اللاعب فرصة أكبر لإظهار قدراته هذا الموسم في الدوري ودوري أبطال أوروبا. وكان يانوزاي قد أشار إلى أنه يتمنى الاستمرار مع يونايتد والمساهمة في حصد البطولات. وكانت تقارير صحافية أشارت أمس إلى أن نادي برشلونة دخل على الخط لأجل التعاقد مع يانوزاي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة