افتتاح فعاليات القمة الأفريقية الـ26 بأديس أبابا

افتتاح فعاليات القمة الأفريقية الـ26 بأديس أبابا

تركز على محاور السلم والأمن ومكافحة الإرهاب بالقارة
السبت - 20 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 30 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13577]

بدأت صباح اليوم (السبت) بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أعمال القمة الأفريقية العادية السادسة والعشرين بمشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزعماء القارة الأفريقية.

وتأتي مشاركة الرئيس السيسي بالقمة الأفريقية المقبلة في إطار حرص مصر على تفعيل علاقاتها بمختلف الدول الأفريقية وتعزيز مشاركتها في العمل الأفريقي المشترك إيمانًا منها بوحدة المصير وأهمية بذل الجهود اللازمة من أجل تحقيق السلام والاستقرار والسعي إلى تسوية المنازعات في القارة، جنبًا إلى جنب مع دفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة.

وتتمثل أهم الموضوعات المطروحة على جدول أعمال القمة الأفريقية المقبلة في مناقشة مسألتي الحوكمة والانتخابات والالتزام بالمبادئ الدستورية، فضلاً عن تمويل الاتحاد الأفريقي، حيث تم اختيار هذين الموضوعين ليكونا محور النقاش في الجلسة المغلقة التي يعقدها رؤساء الدول والحكومات قبل الافتتاح الرسمي لأعمال القمة، والتي ستتناول موضوعات السلم والأمن بالقارة وسُبل تعزيز التعاون الإقليمي حول مكافحة الإرهاب.

ومن جانبها، أكدت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما، في كلمتها أن أفريقيا حريصة على أن تلعب دورا كبيرا في المجتمع الدولي في شتى المجالات.

وأضافت أن الاتحاد الأفريقي يسعى إلى تحقيق متطلبات الشعوب الأفريقية في برنامج تنمية القارة 2026، مشيرة إلى أن الاتحاد يدعم كل المساهمين في الانخراط في هذا البرنامج الذي حدده الاتحاد لتحقيق تطلعات القارة السمراء.

ولفتت إلى أن القارة الأفريقية متنوعة في جميع المجالات وخلال كل العصور حققت كل هذا التنوع من خلال الطبيعة التي تعكس جمال القارة الأفريقية، مثل أنهار النيل والكونغو وغيرها من الأنهار والمحيطات والبحار المطلة على القارة.

ومن المقرر أن يقدم الرئيس المصري تقريرًا إلى القمة بصفته رئيس لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغير المناخ، ويتناول التقرير نتائج قمة باريس لتغير المناخ التي عقدت في ديسمبر (كانون الأول) 2015 والجهود التي بذلتها مصر في إطار قيامها بالتفاوض نيابةً عن أفريقيا في قمة باريس.

كما تعتمد القمة الأفريقية نتائج انتخابات أعضاء مجلس السلم والأمن الأفريقي، وذلك عقب فوز مصر بعضوية هذا المجلس خلال الانتخابات التي شهدها المجلس التنفيذي الوزاري للاتحاد الأفريقي.

وكان الرئيس المصري قد شارك في فعاليات الجلسة المغلقة التي عقدها زعماء الدول الأفريقية لمناقشة أهم الموضوعات المدرجة على جدول أعمال قمة الاتحاد الأفريقي العادية السادسة والعشرين، وذلك قبل الافتتاح الرسمي للقمة الأفريقية في وقت لاحق من اليوم ذاته.

وكان الزعماء الأفارقة قد استبقوا افتتاح القمة مساء أمس (الجمعة) بجلسة مغلقة تناولوا فيها الإرهاب وجنوب السودان والأوضاع في بوروندي.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة