ارتفاع ضحايا انهيار مبنيين في نيويورك إلى ستة أشخاص

ارتفاع ضحايا انهيار مبنيين في نيويورك إلى ستة أشخاص

الجمعة - 13 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ رقم العدد [ 12890]

ارتفعت حصيلة الوفيات جراء الانفجار الذي أدى إلى انهيار مبنيين بالكامل في حي "إيست هارلم"، بنيويورك، إلى ستة أشخاص وإصابة 63 آخرين.
وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" اليوم (الخميس) بأن عمال الإنقاذ يبحثون بين الحطام عن تسعة أشخاص ما يزالون في عداد المفقودين.
وقال عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو، إنه بناء على المعلومات الأولية، نجم الانفجار الذي وقع أمس (الأربعاء) عن تسرب غاز، مضيفا أن شركة "كون إديسون" المسؤولة عن تزويد المنطقة بالغاز تلقت بلاغا بالتسرب قبل 15 دقيقة من وقوع الحادث.
وأضاف بلاسيو أنّها "واحدة من أسوأ المآسي" فيما أفاد مكتبه بأن تسعة من سكان المبنيين ما يزالون مفقودين.
وكافح رجال الاطفاء لساعات ما بعد الظهيرة ألسنة النيران التي اندلعت في مبنيي شرق هارلم، حيث وصف شهود عيان مشهد المعدن الملتوي والدخان الكثيف والركام بأنه يشبه ساحة حرب.
وأثار الانفجار في أذهان بعض الاميركيين ذكرى هجمات 11 سبتمبر (ايلول) 2001 التي دمرت برجي مركز التجارة العالمي. فيما شبهه شهود آخرون بزلزال.
وأفاد دي بلاسيو ومسؤولو المدينة للصحافيين، عن وجود 15 شقة في المبنيين المنهارين، وذلك في حديث معهم قرب موقع الحادث في شارع 116 وجادة بارك افينيو بحي تقطنه أكثرية لاتينية.
يذكر ان الانفجار وقع حوالى الساعة 09.30 صباحا (13.30 ت غ)، واكد جهاز الاطفاء في نيويورك وجود عناصره في المكان بعد دقيقتين. وتابع "حصل انفجار كبير وأسفر عن تدمير مبنيين. والانفجار ناتج عن تسرب للغاز".
وهذه هي الكارثة الدامية الاولى من نوعها في المدينة التي تضم 8 ملايين نسمة منذ تولي رئيس البلدية الديمقراطي مهامه في يناير (كانون الثاني)، وأثيرت مخاوف حول السلامة في الأحياء الأقل ثراء.
وصرح دي بلاسيو بأن "هناك كما هائلا من القلق، لكننا نقول إن جميع الجهود تُبذل لتحديد مكان كل من هؤلاء الاشخاص المفقودين".
من جهة أخرى، أفادت الخارجية المكسيكية عن وجود سيدتين من رعاياها بين القتلى ومكسيكي آخر بين الجرحى.
كما أكدت الوزارة في بيان موجز أعربت فيه عن أسفها العميق على الحادث، أن موظفيها القنصليين على اتصال وثيق بسلطات نيويورك.
وافاد أربع مستشفيات لوكالة الصحافة الفرنسية عن معالجة عدد من المصابين بان الاجمالي بلغ 63 شخصا أغلبهم إصاباتهم طفيفة.
واكد متحدث باسم مستشفى ماونت سايناي معالجة 22 شخصا من بينهم ثلاثة أطفال. وغادر المستشفى 19 منهم.
وأضاف أن سيدة عانت من "إصابة حرجة لكن حالتها مستقرة"، فيما ما يزال شخصان يخضعان لتقييم في قسم الطوارئ.
واعلنت هيئة المرافق الصحية والمستشفيات في نيويورك في تغريدة، أن مستشفياتها في هارلم ووسط المدينة عالجت بالاجمال 30 جريحا إصاباتهم مختلفة.
وانهمك مئات العناصر من الشرطة وأكثر من 250 رجل إطفاء في المكان الذي ملأته سيارات الاسعاف وسط أعمدة الدخان الذي غطى المنطقة.
هذا وأعلنت سلطات النقل في المدينة أنها علقت رحلات القطارات من وإلى محطة "غراند سنترال" حتى إشعار آخر نتيجة الحادث الذي وقع بالقرب من سكك الحديد.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة