مقتل ضابط وإصابة ثلاثة في هجوم على حافلة عسكرية في القاهرة

مقتل ضابط وإصابة ثلاثة في هجوم على حافلة عسكرية في القاهرة

اتهم الجيش جماعة الإخوان بالوقوف وراء الهجوم
الجمعة - 13 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ رقم العدد [ 12890]

أكد المتحدث العسكري المصري مقتل ضابط في الجيش، وإصابة ثلاثة مجندين، إثر قيام ملثمين كانا يستقلان دراجة بخارية، بإطلاق النار، على حافلة تابعة للقوات المسلحة أمام مستشفى الزيتون العام بالأميرية بالقاهرة.
وقال المتحدث العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، في تصريح له تعقيبا على هذا الحادث، إن ملثمين اثنين وصفهما بأنهما «تابعان لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية» استهدفا حافلة للجيش في منطقة الأميرية، مما أسفر عن مصرع مساعد أول في الجيش وإصابة ثلاثة عسكريين آخرين، منهم ضابط متقاعد واثنان من ضباط الصف.
وذكر الناطق العسكري، في صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»، أن الهجوم «أسفر عن استشهاد المساعد أول يسري محمود محمد حسن وإصابة ثلاثة آخرين، رائد متقاعد واثنين من ضباط الصف بدرجة مساعد، جار علاجهم بمستشفيات القوات المسلحة، وحالاتهم مستقرة».
ونعت القوات المسلحة «ببالغ الحزن والأسى شهيد الوطن في سبيل الواجب، وتتمنى للمصابين الشفاء»، وأوضح مصدر عسكري أنه جار متابعة ملابسات الحادث ومعاينة موقعه وإجراء التحريات المكثفة لكشف تفاصيله.
وحمل الجيش المصري جماعة الإخوان المسلمين المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في تمام الساعة السابعة من صباح اليوم الخميس بالتوقيت المحلي في منطقة الكابلات بحي الأميرية.
ومنذ عزل مرسي، كثف المتشددون الذين ينشطون في سيناء هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة، مما أدى إلى مقتل المئات، ويحاول المتشددون توسيع نطاق الهجمات إلى القاهرة ومدن أخرى.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة