أسهم أوروبا تتراجع وسط قلق المستثمرين بفعل الأزمة الأميركية

أسهم أوروبا تتراجع وسط قلق المستثمرين بفعل الأزمة الأميركية

برنت يتراجع متجها نحو 109 دولارات للبرميل
الثلاثاء - 4 ذو الحجة 1434 هـ - 08 أكتوبر 2013 مـ

تراجعت الأسهم الأوروبية أمس بفعل عدم تحقيق تقدم على صعيد حل أزمة الحكومة الأميركية بشأن الميزانية الاتحادية وسقف الديون وهو ما يؤثر سلبا على الثقة في أكبر اقتصاد في العالم.

وتراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 5.‏0 في المائة إلى 38.‏1237 نقطة في حين فقد مؤشر يوروستوكس 50 لمنطقة اليورو 7.‏0 في المائة مسجلا 28.‏2907 نقطة.

ولم يتقدم الديمقراطيون والجمهوريون الأحد نحو اتفاق على الميزانية لإنهاء التوقف الجزئي لأنشطة الحكومة ناهيك عن التوصل إلى اتفاق بخصوص سقف الاقتراض الأميركي بحلول 17 أكتوبر (تشرين الأول) كي لا يحدث تخلف عن السداد.

وما زال كثيرون في السوق يتوقعون التوصل إلى اتفاق لكنهم يرجحون تذبذبات في المدى القصير.

وقال جستن هاك السمسار في «هوبارت كابيتال ماركتس» «سنواصل التراجع الهادئ إلى يوم الخميس أو نحو ذلك ثم سيكون هناك حل وصعود للسوق».

وتوقع أن يتراجع يوروستوكس 50 ما بين 5.‏1 و5.‏2 في المائة لحين التوصل إلى اتفاق.

والمؤشر على بعد أقل من واحد في المائة عن أعلى مستوى في عامين الذي سجله في سبتمبر (أيلول) لكنه ظل مستقرا على مدى الأسبوعين الأخيرين بفعل المأزق في الولايات المتحدة وأزمة سياسية في إيطاليا وهو ما أثر سلبا في الإقبال على الأسهم.

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 3.‏0 في المائة وهبط كاك 40 الفرنسي 5.‏0 في المائة وداكس الألماني 8.‏0 في المائة.

بينما تراجعت أسعار التعاقدات لخام مزيج برنت متجهة نحو 109 دولارات للبرميل أيضا أمس في الوقت الذي استؤنف فيه إنتاج النفط في خليج المكسيك بعد عاصفة استوائية في حين أثرت المخاوف المتبقية من إغلاق مؤسسات الحكومة الأميركية على توقعات الطلب.

ودفعت العاصفة الاستوائية كارين المنتجين لوقف نحو ثلثي إنتاج النفط في خليج المكسيك ولكن تم تخفيض قوة العاصفة إلى منخفض استوائي في ساعة متأخرة من مساء السبت مع بدء الإنتاج في العودة لطبيعته بحلول نهاية مطلع الأسبوع.

وتراجع برنت 33 سنتا إلى 11.‏109 دولار للبرميل بحلول 02:55 بتوقيت غرينتش بعد ارتفاعه عند التسوية يوم الجمعة وارتفاعه 8.‏0 في المائة الأسبوع الماضي لينهي انخفاضات استمرت ثلاثة أسابيع.

وتراجع الخام الأميركي 50 سنتا إلى 34.‏103 دولار للبرميل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة