دراسة تحذر من ضوء الشاشات الأزرق

دراسة تحذر من ضوء الشاشات الأزرق

كشفت أضرار الأجهزة الإلكترونية على العينين والجسم
الاثنين - 15 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 25 يناير 2016 مـ

كشفت دراسة حديثة أجرتها الجمعية الأميركية للإبصار، عن الأضرار الصحية الوخيمة على الجسم والعين بشكل خاص جراء الجلوس ساعات طويلة أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية. ويعود السبب وراء ذلك إلى أن الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة يعرض المرء أكثر للصداع النصفي وآلام الظهر والكتفين، فضلاً عن تضرر قرنية العين، واحتمال فقدان جزئي للنظر.
وأكد خبراء أمراض العيون أن إجهاد العين يحدث غالبا جراء الجلوس أمام الشاشات لساعات طويلة في العمل يوميا. وقالوا إن نحو 90 في المائة من الناس يجلسون ساعتين على الأقل أمام الشاشات، ويقضي 60 في المائة من الناس 6 ساعات.
وتتراوح أعراض إجهاد العين بين الاحمرار وعدم وضوح في الرؤية، إضافة إلى الصداع، فيما لا تزال الأبحاث جارية لتطوير نظارات تمتص أشعة الضوء الأزرق.
وينصح الخبراء بإزاحة أنظار مستخدمي الشاشات عنها كل 20 دقيقة بين الفينة والأخرى، كما ينصحون باستخدام الشاشات الكبيرة بدلا من الصغيرة، خصوصا للأطفال. ومن المحبذ أيضا الامتناع عن استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم في الظلام.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة