الأسهم العالمية خسرت نحو 8 تريليونات دولار منذ بداية 2016

الأسهم العالمية خسرت نحو 8 تريليونات دولار منذ بداية 2016

مخاوف من الانزلاق إلى الركود
الأحد - 14 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 24 يناير 2016 مـ

قال بنك «أوف أميركا ميريل لينش» إن خسائر أسواق الأسهم العالمية تقترب من ثمانية تريليونات دولار منذ مطلع هذا العام حتى الآن، وإن المستثمرين ضخوا في الأسبوع الماضي أكبر استثمارات منذ عام في صناديق للسندات الحكومية، فيما يشير إلى مخاوفهم من احتمال انزلاق الاقتصاد العالمي إلى الركود.
وقال خبراء بالبنك الأميركي مساء أول من أمس الجمعة إن احتمال دخول الاقتصاد الأميركي، أكبر اقتصاد في العالم، في ركود خلال العام المقبل ارتفع إلى نسبة 20 في المائة، من 15 في المائة في بداية العام.
ورغم أن تكرار الركود الشديد الذي وقع في الفترة بين عامي 2008 و2009 لا يزال «احتمالاً بعيدًا»، وأن فرصة 20 في المائة لحدوث ركود عادي لا تزال ضعيفة، فقد خفض الخبراء توقعاتهم للنمو في 2016 إلى 2.1 في المائة، هبوطا من 2.5 في المائة.
وقال البنك إن الأسهم العالمية خسرت نحو 7.8 تريليون دولار من قيمتها في ثلاثة أسابيع، حتى 21 من يناير (كانون الثاني)، فيما يعكس تزايد المعنويات السلبية المهيمنة على الأسواق.
وقال إيثان هاريس وإيمانيولا انيناغور، الخبيران لدى البنك في مذكرة نقلتها «رويترز»: «لا يمكننا استبعاد حدوث ركود في العام القادم. ستقع حوادث، وينتابنا القلق من نقص الأدوات السياسية اللازمة للتعامل مع صدمة كبيرة».
وتابعت المذكرة تقول: «لكن عندما تكون الأسواق في مثل تلك الأحوال الهشة، تكون هناك رغبة في عدم الانتباه إلى العوامل الأساسية الاقتصادية. بالنسبة لنا، فإن الاقتصاد في وضع جيد ومخاطر الركود منخفضة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة