الصباح: نتائج الاجتماع الاستثنائي واضحة بإدانة إيران بالاعتداء على البعثات الدبلوماسية

قال إن المندوب الإيراني أطلع الحضور على تصريحات خامنئي وروحاني وظريف

وزير خارجية الكويت خلال ترؤسه الاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي  (واس)
وزير خارجية الكويت خلال ترؤسه الاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي (واس)
TT

الصباح: نتائج الاجتماع الاستثنائي واضحة بإدانة إيران بالاعتداء على البعثات الدبلوماسية

وزير خارجية الكويت خلال ترؤسه الاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي  (واس)
وزير خارجية الكويت خلال ترؤسه الاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي (واس)

أكد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، أمس، أن نتائج الاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي جرى في جدة، كانت مدوية وقوية وواضحة وضوح الشمس، في إشارة منه إلى أن جميع الدول الإسلامية رفضت عدوانية إيران تجاه جيرانها.
وبين أن الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي شهد تجاوبا واسعا من الدول الأعضاء للمشاركة في الاجتماع، وتميز بمشاركة عالية المستوى من الوفود الحاضرة تعكس أهمية هذا الموضوع على الصعيدين الإقليمي والدولي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده الشيخ صباح خالد الحمد الصباح مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني، عقب ختام الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة.
وقال الشيخ صباح: «إنه جرى خلال الاجتماع النقاش في أجواء ودية منسجمة مع المبادئ التي قامت عليها منظمة التعاون الإسلامي والمبنية على حسن الجوار والاحترام المتبادل والتعاون والسعي نحو تعزيز وتقوية أواصر الأخوة والتضامن وتعزيزها بين كل الدول الإسلامية».
وأعرب وزير الخارجية الكويتي عن اعتقاده أن ما أسفرت عنه نتائج الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي كان «مدويا وقويا وجليا وواضحا وضوح الشمس في رابعة النهار»، لتأييد الدول الإسلامية للبيان الختامي باستثناء إيران التي تحفظت عليه، فضلا عن لبنان الذي حاول النأي بنفسه. وأضاف: «ما من شك أن الرسالة كانت واضحة بإدانة إيران على اعتدائها على البعثات الدبلوماسية السعودية في طهران ومشهد، من مجموعتنا الصغيرة في دول مجلس التعاون الخليجي، إلى المجموعة الكبيرة وهي مجلس الأمن الدولي».
وأكد أن الجميع أدانوا واستنكروا الاعتداءات على سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد «لكن أود أن أؤكد أن الدولة التي استطاعت أن تقاوم العالم في ما يتعلق بملفها النووي عبر سنوات طويلة وتصل إلى اتفاق بشأنه تستطيع أن تقوم بنفس الدور مع الدول الست الخليجية المجاورة لها إذا كانت بنفس الروحية والرغبة في الوصول إلى حل مع الدول الكبرى».
وردا على سؤال حول الخطوة المستقبلية لدول مجلس التعاون الخليجي تجاه إيران، أكد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أن دول الخليج جميعها «من مصلحتها أن تكون هناك علاقة طبيعية مع جارة مهمة مثل إيران، وهذا الكلام تم تأكيده سواء على مستوى قادة دول المجلس أو على مستوى وزراء خارجية دول الخليج، وكل المؤشرات تصب في هذا الاتجاه، فنحن من يسعى إلى أن تكون هناك علاقات طبيعية مع الجارة إيران».
وأضاف: «نحن دعاة سلم ودعاة علاقات طبيعية ودعاة الاستفادة من نزع فتيل أي توتر في المنطقة. لقد عانت هذه المنطقة عبر عقود من الزمن من عدم الاستقرار، وآن الأوان أن تتمتع شعوبنا بالأمن والاستقرار، لكن نحن لن نقبل بالاعتداء، وبالتالي نحن واضحون في علاقاتنا، وأساس علاقاتنا مع أي دولة يقوم على مبادئ دولية معترف فيها ومعمول بها منذ سنين». وزاد: «نحن كنا نأمل ألا نصل إلى ما وصلنا إليه، وألا يكون هناك اجتماع خليجي ولا عربي ولا إسلامي بشأن وضع متوتر مع جارة مهمة مثل إيران».
وأعرب عن أمله أن تكون هذه الرسالة القوية التي خرجت من الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي لها صدى يعود بنزع فتيل التوتر وأن يسود الهدوء في المنطقة.
وردا على سؤال عما إذا كانت هناك وساطة بين السعودية وإيران قال الشيخ صباح خالد الحمد الصباح إن كثيرا من الدول أبدت قلقها على التوتر في العلاقات بين هذين البلدين «ولكن لنرجع إلى الوراء لنعرف من تسبب في ذلك، فالاعتداء الواضح والصريح على مبنى السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد أدانه الجميع». وأضاف: «إذا كانت هناك وساطات فيجب أن ترتبط بمعرفة من المتسبب في هذا التوتر الذي أدى إلى ما أدى إليه».
وحول كلمة رئيس الوفد الإيراني في اجتماع اليوم قال الشيخ صباح: «إن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي أطلع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي في هذا الاجتماع على تصريحات علي خامنئي، المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني، وتصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، والتي كانت تصب في عدم رضاهم وعدم قبولهم لما حدث».



وصول الطائرة السعودية الـ45 لإغاثة متضرري غزة

تحمل الطائرة على متنها مواد غذائية وإيوائية (واس)
تحمل الطائرة على متنها مواد غذائية وإيوائية (واس)
TT

وصول الطائرة السعودية الـ45 لإغاثة متضرري غزة

تحمل الطائرة على متنها مواد غذائية وإيوائية (واس)
تحمل الطائرة على متنها مواد غذائية وإيوائية (واس)

وصل إلى مطار العريش الدولي بمصر، الجمعة، الطائرة الإغاثية السعودية الـ45، التي يسيّرها «مركز الملك سلمان للإغاثة»، بالتنسيق مع وزارة الدفاع السعودية، تحمل على متنها مواد غذائية وإيوائية؛ تمهيداً لنقلها إلى المتضررين الفلسطينيين داخل غزة.

تأتي هذه المساعدات في إطار دور السعودية التاريخي المعهود بالوقوف مع الشعب الفلسطيني في مختلف الأزمات والمِحن التي تمر بهم.


وزيرا خارجية السعودية والجزائر يبحثان تطورات غزة

الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
TT

وزيرا خارجية السعودية والجزائر يبحثان تطورات غزة

الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)

بحث الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي، الخميس، مع نظيره الجزائري أحمد عطّاف، التطورات في قطاع غزة ومحيطها والجهود المبذولة بشأنها.

واستعرض الجانبان خلال اتصال هاتفي أجراه الأمير فيصل بن فرحان بالوزير عطّاف المستجدات على الساحة الإقليمية.


مباحثات سعودية - أميركية تناقش سبل خفض التصعيد في المنطقة

الأمير فيصل بن فرحان وأنتوني بلينكن (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان وأنتوني بلينكن (الشرق الأوسط)
TT

مباحثات سعودية - أميركية تناقش سبل خفض التصعيد في المنطقة

الأمير فيصل بن فرحان وأنتوني بلينكن (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان وأنتوني بلينكن (الشرق الأوسط)

استعرض الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، في اتصال هاتفي، الخميس، المستجدات على الساحة الإقليمية، وسبل خفض التصعيد في المنطقة.

كما جرى خلال الاتصال الذي تلقاه الأمير فيصل بن فرحان من بلينكن، بحث الملفات ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها السودان، والتطورات في قطاع غزة ومحيطها، وأهمية إدخال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى القطاع.


العالم الإسلامي يحتفل بعيد الفطر

خادم الحرمين الشريفين لدى أدائه صلاة عيد الفطر المبارك في جدة أمس (واس)
خادم الحرمين الشريفين لدى أدائه صلاة عيد الفطر المبارك في جدة أمس (واس)
TT

العالم الإسلامي يحتفل بعيد الفطر

خادم الحرمين الشريفين لدى أدائه صلاة عيد الفطر المبارك في جدة أمس (واس)
خادم الحرمين الشريفين لدى أدائه صلاة عيد الفطر المبارك في جدة أمس (واس)

احتفل المسلمون في أنحاء العالم بعيد الفطر أمس، وأدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر السلام بجدة صلاة عيد الفطر المبارك. كما أدى الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، صلاة العيد مع جموع المصلّين في المسجد الحرام بمكة المكرمة، ثم استقبل بعد الصلاة الأمراء والعلماء والمشايخ والوزراء وكبار المسؤولين الذين قدَّموا التهنئة بالعيد. (واس)


الملك سلمان مهنئاً بالعيد: نحمد الله أن شرفنا بخدمة ضيوف الحرمين

الملك سلمان بن عبد العزيز لدى أدائه صلاة العيد في قصر السلام بجدة (واس)
الملك سلمان بن عبد العزيز لدى أدائه صلاة العيد في قصر السلام بجدة (واس)
TT

الملك سلمان مهنئاً بالعيد: نحمد الله أن شرفنا بخدمة ضيوف الحرمين

الملك سلمان بن عبد العزيز لدى أدائه صلاة العيد في قصر السلام بجدة (واس)
الملك سلمان بن عبد العزيز لدى أدائه صلاة العيد في قصر السلام بجدة (واس)

هنَّأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الأمتين العربية والإسلامية بعيد الفطر المبارك، حامداً الله على شرف خدمة ضيوف الحرمين الشريفين، سائلاً الله في هذا العيد أن يديم على بلاده الأمن والاستقرار وعلى الأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع.

وقال خادم الحرمين، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «إكس»: «أهنئكم بحلول عيد الفطر المبارك، أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات، ونحمده سبحانه وتعالى الذي أكرمنا بصيام شهر رمضان، وشرّفنا بخدمة ضيوف الحرمين الشريفين». وأضاف: «نسأل الله في هذا العيد المبارك أن يديم علينا الأمن والاستقرار، وعلى أمتينا العربية والإسلامية والعالم أجمع وكل عام وأنتم بخير».

وأدَّى الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر السلام بجدة، صباح أمس، صلاة عيد الفطر المبارك، وعقب الصلاة تلقى التهاني والتبريكات من الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين بعيد الفطر المبارك.

واحتفى العالم الإسلامي، يوم أمس، بعيد الفطر المبارك، وأدى المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها صلاة عيد الفطر المبارك، وفي السعودية أدَّت جموع كبيرة من المواطنين والمقيمين الصلاة في الجوامع والمساجد التي أُعدَّت لهذا الغرض.

وفي المسجد الحرام بمكة المكرمة، أمَّ المصلين المستشار بالديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد، الذي حمد الله تعالى وأوصى المسلمين بتقوى الله عز وجل، وتحدث عن فضل الإخوة والتواصل بينهم، ومهنئاً بعيد الفطر المبارك.

وأشار إمام وخطيب المسجد الحرام في خطبته إلى أن العيد مناسبة كريمة لتصافي القلوب، ومصالحة النفوس، والتحبب إلى الإخوة، وزيادة الصلة في القربى، لافتاً إلى مكارم خلق التغافل والتسامح.

كما أوضح أن العيد مناسبة جليلة لمزيد من الترابط والتآلف: «أفشوا السلام، وتبادلوا التهاني، وتصالحوا، وتسامحوا، وتغافلوا، والتمسوا بهجة العيد في رضا ربكم، والإقلاع عن ذنبكم، والازدياد من صالح أعمالكم، واعلموا أن من مظاهر الإحسان بعد رمضان استدامة العبد على الطاعة، وإتباعَ الحسنة الحسنة، وقد ندبكم نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم، بأن تُتْبِعوا رمضان بست من شوال، فمن فعل ذلك فكأنما صام الدهر كله».

خادم الحرمين الشريفين لدى أداء صلاة عيد الفطر في قصر السلام بجدة (واس)

كما أدَّت جموع المصلين في المدينة المنورة صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد النبوي يتقدمهم الأمير سلمان بن سلطان أمير منطقة المدينة المنورة، والأمير سعود بن خالد بن فيصل نائب أمير المنطقة، وأمَّ المصلين إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور أحمد بن علي الحذيفي الذي تحدث في الخطبة عن فضل يوم العيد والدين الإسلامي، موصياً المسلمين بتقوى الله عز وجل، ومهنئاً إياهم بعيد الفطر المبارك.

وأضاف: «هنيئاً لكم عيدكم الذي تختالون في حدائقه ورياضه، وتنهلون من عذب معينه وحياضه، وافيتم من إبان الزمان ربيعه وشبابه، وقطفتم من جنا العام ثمرته ولبابه، فما زالت أيامكم أعياداً، ولا انبت سروركم آماداً، عرّفكم الله يمن هذا العيد وبركته، وضاعف لكم سروره وسعادته، وأحياكم لأمثاله في أسبغ النعم وأكملها، وأفسح المدد وأطولها».

في حين أُديت الصلاة في جميع مناطق المملكة، وتقدمها أمراء المناطق، وأمَّها عدد من المشايخ الذين أوصوا المسلمين بتقوى الله في السر والعلن، داعين الله أن يتقبل صيام الجميع وقيامه، كما استقبل أمراء المناطق في وقت لاحق يوم أمس كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمعاً من المواطنين الذين قدموا لتقديم التهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك.


ولي العهد السعودي يتلقى اتصالاً هاتفياً من أمير الكويت

ولي العهد السعودي وأمير الكويت (واس)
ولي العهد السعودي وأمير الكويت (واس)
TT

ولي العهد السعودي يتلقى اتصالاً هاتفياً من أمير الكويت

ولي العهد السعودي وأمير الكويت (واس)
ولي العهد السعودي وأمير الكويت (واس)

تلقّى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي رئيس مجلس الوزراء، اتصالاً هاتفياً من الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت.

وعبّر أمير دولة الكويت عن التهنئة لولي العهد بعيد الفطر المبارك، كما بادله الأمير محمد بن سلمان التهنئة بهذه المناسبة السعيدة، داعياً الله سبحانه أن يعيده على الجميع بالخير والمسرات.


ولي العهد السعودي  يتلقى اتصالاً هاتفياً من ملك البحرين

الأمير محمد بن سلمان والملك حمد بن عيسى آل خليفة في لقاء سابق (أ.ف.ب)
الأمير محمد بن سلمان والملك حمد بن عيسى آل خليفة في لقاء سابق (أ.ف.ب)
TT

ولي العهد السعودي  يتلقى اتصالاً هاتفياً من ملك البحرين

الأمير محمد بن سلمان والملك حمد بن عيسى آل خليفة في لقاء سابق (أ.ف.ب)
الأمير محمد بن سلمان والملك حمد بن عيسى آل خليفة في لقاء سابق (أ.ف.ب)

تلقى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي رئيس مجلس الوزراء، اتصالاً هاتفياً، من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وعبّر ملك البحرين عن التهنئة لولي العهد بعيد الفطر المبارك، كما بادله الأمير محمد بن سلمان التهنئة بهذه المناسبة، سائلاً الله تعالى أن يُعيده على الجميع بالخير والبركات.


ولي العهد السعودي يؤدي صلاة عيد الفطر في المسجد الحرام

ولي العهد السعودي يؤدي صلاة عيد الفطر في المسجد الحرام
TT

ولي العهد السعودي يؤدي صلاة عيد الفطر في المسجد الحرام

ولي العهد السعودي يؤدي صلاة عيد الفطر في المسجد الحرام

أدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، رئيس الوزراء، صلاة عيد الفطر المبارك مع جموع المصلين في المسجد الحرام، كما استقبل بعد الصلاة الأمراء والعلماء والمشايخ والوزراء وكبار المسؤولين الذين قدَّموا التهنئة بعيد الفطر المبارك.

ويأتي استقبال الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء المهنئين بعيد الفطر المبارك في مكة المكرمة من العلماء والمشايخ وكبار المسؤولين، امتداداً لما رسخه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من نهج متوارث في اللقاء بالمهنئين بمختلف الأعياد والمناسبات و قوة التلاحم والوفاء بين القيادة والشعب، ويعكس مدى الاهتمام والعناية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بلقاء العلماء والمشايخ وكبار المسؤولين.

ويمثل التقاء القيادة السعودية بالعلماء والمشايخ وكبار المسؤولين في الأعياد والمناسبات وسيلة تواصل عريقة رسخها قادة هذه البلاد منذ تأسيسها، ويأتي اسـتقبال اليوم امتدادًا لهذا النهج الأصيل



خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر في قصر السلام بجدة

خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر في قصر السلام بجدة (واس)
خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر في قصر السلام بجدة (واس)
TT

خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر في قصر السلام بجدة

خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر في قصر السلام بجدة (واس)
خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر في قصر السلام بجدة (واس)

أدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في قصر السلام بجدة، صباح اليوم، صلاة عيد الفطر المبارك.

وأدى الصلاة مع خادم الحرمين الشريفين، كل من الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، والأمير خالد بن سعد بن فهد، والأمير فهد بن عبد الله بن عبد العزيز بن مساعد، والأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير الدكتور عبد العزيز بن سطام بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير سعود بن عبد الله بن جلوي محافظ جدة، والأمير راكان بن سلمان بن عبد العزيز، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

وعقب الصلاة، تلقى خادم الحرمين الشريفين، التهاني والتبريكات من الأمراء والوزراء بالعيد السعيد.


وزيرا خارجية السعودية ومالطا يناقشان تطورات غزة

الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
TT

وزيرا خارجية السعودية ومالطا يناقشان تطورات غزة

الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)

تلقى الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي، اتصالاً هاتفياً، الثلاثاء، من إيان بورغ وزير خارجية مالطا.

وناقش الوزيران خلال الاتصال، التطورات في قطاع غزة ومحيطها، والجهود المبذولة حيالها.