30 عرضا مسرحيا من ست دول عربية وأوربية في مهرجان «24 ساعة مسرح» التونسي

30 عرضا مسرحيا من ست دول عربية وأوربية في مهرجان «24 ساعة مسرح» التونسي

الخميس - 12 جمادى الأولى 1435 هـ - 13 مارس 2014 مـ

انطلقت في تونس نهاية الشهر الحالي الدورة الـ13 لمهرجان "24 ساعة مسرح"، التي ينظمها مركز الفنون الدرامية في ولاية "الكاف" (175 كيلو مترا شمال غربي العاصمة تونس) بمشاركة عروض مسرحية وفرق من دول عربية وأوروبية.
وقال عبد الحفيظ حساينية، المتحدث باسم المهرجان لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ)، إن المهرجان يستضاف على مدار يومي 26 و27 مارس (آذار) الحالي، بالتزامن مع اليوم العالمي للمسرح، وبمشاركة 30 عرضا مسرحيا من العراق ومصر وليبيا وإيطاليا وفرنسا وعروض تونسية، بينها مسرحية "الرهيب" للمسرح الوطني و"علي بن غذاهم" لمركز الفنون الدرامية بقفصة و"مراحيل" لجمعية عمر خلفت بتطاوين و"أنتيجون" لجمعية نيابوليس للفنون.
وأضاف حساينية أن "المهرجان يحتفي بمزيج من الفنون الأخرى، بينها الرقص المسرحي والتجليّات وعروض الشارع، كما يحتفي بالموسيقى من خلال خمسة عروض موسيقية متنوعة الأنماط".
ويضم المهرجان عددا من الندوات وورش العمل التي يتولى إدارتها فنانون من إيطاليا وفرنسا وتونس، بينها "العرض بين نص الانطلاق والتحقق المسرحي" و"ذاكرة الجسد وأنشودة الغياب".
وينظم المهرجان معرضا لمنشورات وإصدارات الهيئة العربية للمسرح ومعرض صور فوتوغرافية لولاية الكاف للفنان دريد السويسي ومعرض "معلقات الإنتاجات المسرحية لمركز الفنون الدرامية بالكاف".
وقرر المهرجان تنظيم أربعة عروض تمهيدية قبل انطلاق فعاليات المهرجان بهدف جذب الجمهور لمتابعة أكبر عدد ممكن من العروض تضم عرض "نوال الإسكندراني" وعرضا موسيقيا للمطربة ياسمين حمدان، ومسرحيتي "كلام الليل صفر فاصل" و"حومتي ونوارتي".
ويضم مهرجان "24 ساعة مسرح" مائدة مستديرة حول "المسرح والجمهور" يتحدث فيها مجموعة من الفنانين التونسيين بينهم توفيق الجبالي ومحمد المديوني ومنصف السويسي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة