56 فصيلاً شيعيًا مسلحًا تنشر الرعب وسط سُنة ديالى

56 فصيلاً شيعيًا مسلحًا تنشر الرعب وسط سُنة ديالى

بعد الأتراك والقطريين.. 3 أميركيين يتعرضون للخطف في العراق
الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 19 يناير 2016 مـ
عنصر أمن عراقي يراقب من سطح بناية أحد شوارع مدينة الرمادي (رويترز)

ينشط 56 فصيلا شيعيا مسلحا في محافظة ديالى الواقعة شمال شرقي بغداد ويبثون الرعب في صفوف السكان السنة، حسبما كشف مسؤول محلي لـ«الشرق الأوسط» أمس. وقال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، علي الدايني، إن التغاضي عن الجرائم التي ترتكب بشكل يومي في مدن المحافظة، وآخرها ما حدث في المقدادية حيث فجرت عشرة مساجد، جعل ممثلي المكون السني في ديالى يسعون إلى نقل تلك المعاناة إلى دول العالم من أجل إيقاف حملات الإبادة التي ترتكبها هذه الميليشيات المسلحة التي قال الدايني إنها تابعة لـ«جهة خارجية» بحق أبناء المكون السني في ديالى.

وتابع الدايني أن هذه الميليشيات «تنتمي إلى أحزاب سياسية متنفذة، وبذلك توفر لها غطاء قانونيا لتنفيذ أعمالها الإجرامية على الأرض وبكل حرية، وهي لا تمتثل لأي أوامر من قبل الجهات الأمنية في ديالى، وليس لها أي رادع، وأصبح من الصعب جدًا السيطرة عليها، واخترقت تلك الفصائل المسلحة الجيش والشرطة في المحافظة، بل أصبحت هي من تحدد تسمية القيادات الأمنية في ديالى وحسب هواها».

من ناحية ثانية، أعلنت وزارة الداخلية العراقية، أمس، أن الأجهزة المعنية تجمع الأدلة بشأن ثلاثة أميركيين ومترجمهم اختطفوا في بغداد من قبل مجموعة مسلحة ترتدي الزي العسكري وتستقل سيارات دفع رباعي. وأكد مصدر مسؤول لـ«الشرق الأوسط»، طالبا عدم الكشف عن اسمه، أن «عملية الاختطاف وقعت بالقرب من إحدى نقاط التفتيش في منطقة الدورة جنوب بغداد}.

ويأتي خطف الأميركيين في وقت يبقى مصير أكثر من 20 قطريا مجهولا بعدما خطفتهم مجموعة مسلحة قبل أكثر من شهر في البادية الغربية في العراق. وقبل ذلك، اختطف مسلحون عمالا أتراكا واحتجزوهم رهائن لأكثر من أسبوع قبل أن يفرجوا عنهم.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة