6 أجهزة فائقة التقنية.. للموسيقيين ومحبي الموسيقى

6 أجهزة فائقة التقنية.. للموسيقيين ومحبي الموسيقى

سماعات راقية وغيتارات ذكية ومشغلات مطورة للأسطوانات الكلاسيكية القديمة
الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 19 يناير 2016 مـ
سماعات افترشوك بلوز 2 بتقنية التوصيل العظمي للصوت - سماعات رأس «بريما» الراقية - مشغل الاسطوانات «أرتشر»

تسهل التكنولوجيا أكثر من أي وقت مضى من الإبداع الموسيقى، والاستمتاع بالموسيقى. قد تنوعت الأجهزة التقنية الفائقة والمصممة للفنانين ومحبي الموسيقى، ومنها ما يتم استعراضه هنا. ولقد غيرت التكنولوجيا وبصورة جذرية من طريقة استمتاعنا بالموسيقى، سواء كان ذلك عن طريق مساعدة الموسيقيين على إنتاج أصوات بجودة الأصوات المترددة في الملاعب الكبيرة، في أقبية المنازل، أو عن طريق منح المشجعين القدرة على الاستماع لموسيقاهم المفضلة في أي مكان يفضلون.
ويمكنك الآن استخدام جهاز الآيباد خاصتك لتعلم كيفية عزف الغيتار أو التناوب مع الأصدقاء على تشغيله من خلال سماعة بلوتوث واحدة.
** سماعات موسيقية راقية
* سماعات «بريما». في كل عام، يتم إنتاج الكثير من سماعات الرأس الجديدة حتى بات من الصعب العثور على زوج من السماعات التي تبدو فعلا جيدة. وفي الشهر الماضي، عندما طُرحت سماعات بريما للرأس PRYMA headphones الجديدة لأول مرة بسعر (500 دولار)، كان لها تأثير كبير بالفعل.
تُصنع سماعات بريما يدويا بواسطة الحرفيين الإيطاليين الذين يستخدمون الجلد الطبيعي، والألمنيوم المصبوب، والنحاس، والصلب المقاوم للصدأ. وتأتي السماعات الجديدة في خمسة ألوان: لون القهوة والكريمة، والأسود الصافي، والكربون (الألياف) مارسالا، والذهبي الداكن، والذهبي الوردي، والرمادي لتتناسب مع اللون الذهبي الوردي لهاتف آيفون 6 الجديد.
يمكن استخدام السماعات تبادليا، إذا تمكنت من امتلاك 75 دولارا للحصول على سماعة إضافية. وكل غطاء للأذن من الألمنيوم يمكن فصله. كل ما عليك إخراجه من علبته الأنيقة للغاية ثم يمكنك منحه لأحد الأصدقاء كي يستمتع بالاستماع للموسيقى التي تستمع إليها.
ليست تلك السماعات مجرد موضة جديدة في عالم السماعات، إذ أنها صممت على أيدي أرقى صناع الأجهزة الصوتية لدى شركة «سنوس فايبر»، حيث تبدو جودة الصوت قوية وممتعة. وعلى العكس من سماعات الأصوات العالية الكبيرة التي خبرناها، فإن سماعات بريما لا تسمح بمرور الكثير من الضوضاء عبر أغطية الأذن، ولذلك فلن تجد زملاءك في العمل يطلبون منك تخفيض درجة الصوت، كما يقول أوسكار ريموندو في مجلة «ماك وورلد» الإلكترونية.
* سماعات رأس «افترشوكز بلوز 2» AfterShokz Bluez 2 headphones.. هناك فرصة مواتية للغاية لأن يسبب الاستماع من دون توقف للموسيقى عبر السماعات داخل الأذن لأضرار بطبلة الأذن بمرور الوقت - مما يجعل من سماعات سماعات افترشوك بلوز 2 تبدو وكأنها فكرة جيدة للغاية. فذلك الزوج من السماعات اللاسلكية الفريدة تنقل الصوت عبر عظام الفك خاصتك. أجل، فكر في سماعات افترشوك بلوز 2 من واقع أنها أول سماعات لعظام الفك في العالم.
تعتمد سماعات افترشوك بلوز 2 على تقنية التوصيل العظمي، ولذلك فهي لا تدخل إلى الأذن أو تغطيها على غرار السماعات الأخرى. وبتلك الطريقة، يمكنك الاستماع إلى الموسيقى أو تلقي الاتصالات عبر الهاتف من دون ضبط درجة الصوت الواصلة إليك - سواء كان ذلك بوق السيارة، أو صفارة سيارة الإسعاف، أو أحدهم ممن يصرخ طالبا لمساعدتك.
فور وضع السماعات على الخدين، يبدو صوت السماعات عاليا وواضحا بصورة عجيبة. ولكنه ليس صوتا مدويا. بل يبدو الأمر وكأنك تستمع إلى الموسيقى من مشغل قريب منك، غير أنه لا يمكن لأحد غيرك الاستماع إليه. وتأتي السماعات أيضا مجهزة بتقنية إرسال الصوت للحد من هروب الصوت المسموع إلى خارج الأذن.
** مكبرات ومسجلات متطورة
* مكبرات صوت «يو إي بوم 2». إذا كان أصدقاؤك يتصارعون دائما حول من يقوم بالتشغيل أثناء اللقاءات التي تجمعكم سويا، فإن مكبرات صوت «يو إي بوم 2» UE Boom 2 (بتكلفة 200 دولار) اللاسلكية قد يمكنها حل بعض النزاعات. والمكبرات التي أنتجت مؤخرا على خط إنتاج «لوغيتيك أولتيميت إيرز» تستمر في العمل لفترة تصل إلى 15 ساعة من دون توقف، مما يجعلها الخيار الأول الذي يعطي قوة للصوت بدرجة 360.
وبالإضافة إلى كونها مكبرات بلوتوث موثوق فيها، فإن «يو إي بوم 2» مجهزة لتلقي تحديثات البرامج الثابتة عبر تطبيقات يو إي لنظام «آي أو إس» ونظام آندرويد. وقدم آخر تحديث ميزة «بلوك بارتي» الجديدة، بحيث إنه يمكن توصيل ثلاثة هواتف ذكية بذلك المكبر الصوتي لكي تشغل الموسيقى فيما بينها بالتبادل. يتعين على شخص واحد فقط أن يثبت تطبيق يو إي بحيث يمكن للأجهزة الأخرى تشغيل الموسيقى عبر خدمات التشغيل المختارة، سواء كانت خدمة «سبوتيفاي»، أو «آبل ميوزيك»، أو «باندورا».
إذا كان لدى صديقك مكبرات صوت يو إي بوم 2 كذلك (وهي ذات سمعة طيبة في السوق) فيمكنك توصيل تلك السماعات بالتطبيق لمضاعفة قوة الصوت. كما يمكنك أيضا تحديد السماعة اليسرى أو اليمنى لتشغيل صوت ستيريو.
* مشغل أسطوانات «أرتشر» Archer Vinyl Record Player. تتحرك التكنولوجيا بسرعة عالية. في بعض الأحيان من الأفضل أن نذكر كيف كان يتم الاستماع للموسيقى فيما قبل. ويوفر مشغل الأسطوانات القديمة أرتشر (100 دولار) تلك الميزة، حيث يجلب مشغل الأسطوانات الموسيقية والغنائية القديمة إلى العصر الحديث، مع ميزة إدخال إضافية في حالة أردت تشغيل الموسيقى من هاتفك الذكي.
يأتي هذا المشغل، وهو من إنتاج شركة إلكتروهوم، التي يبلغ عمر علامتها التجارية مائة عام من إنتاج الإلكترونيات الاستهلاكية، في حقيبة سوداء من طراز الستينات حتى يمكن حمله إلى الحفلة الراقصة المفضلة إليك. عليك فقط التأكد من ضبط ذراع النغمات عند الانتقال بالجهاز حتى لا تتضرر الإبرة ذات الرأس الماسي، وهي الآلة المسؤولة عن خروج ذلك الصوت الدافئ الرخيم النقي إلى سماعات الستيريو الملحقة.
بالإضافة إلى تشغيل الأغاني والموسيقى القديمة، فإن مشغل الأسطوانات أرتشر يمكن استخدامه كمجموعة مستقلة من السماعات فحسب. باستخدام الكابل المرفق (غير المدرج على الجهاز) للاتصال بالهاتف الذكي خاصتك والبدء في تشغيل الموسيقى من جهازك. وإذا كنت تتطلع إلى تنظيم مجموعتك الصوتية الخاصة من الأغاني والموسيقى، فكر في الانضمام إلى خدمة الاشتراك الشهري على غرار «فينيل مي بليز»، أو «فينيل موون»، أو «سبي نبوكس».
** غيتار ذكي
* الغيتار الذكي «جامستيك+» Jamstik+ smart guitar. لدينا الهواتف الذكية، والسيارات الذكية، والمنازل الذكية، فلماذا لا يكون لدينا الأدوات الذكية كذلك؟ إن العزف على غيتار جامستيك+ الذكي (300 دولار) يشبه العزف على الغيتار العادي ذي الأوتار المعدنية الحقيقية. ولكن في هذه الحالة، توضع الأوتار أعلى لوحة الغيتار مع مستشعرات بالأشعة تحت الحمراء التي تنقل كل نوتة موسيقية على جهاز الآيفون أو الآيباد عبر البلوتوث. ولا حاجة لأي ضبط في ذلك.
فور اقتران الغيتار بأجهزة «آي أو إس»، يمكنك العزف على غيتار جامستيك+ الذكي باستخدام مجموعة من التطبيقات المتوافقة. والتطبيق الرسمي لغيتار جامستيك+ الذكي، على سبيل المثال، يتيح لك تغيير صوت الغيتار، من أكوستيك إلى بانجو إلى إلكتروني. كما يمكن استخدام غيتار جامستيك+ الذكي في تعلم العزف على الغيتار من خلال التطبيقات المجانية مثل «جام تيوتور»، و«جام تيوتور2»، والمصممة خصيصا لدروس الغيتار للمبتدئين.
ويمكن للعازفين المحترفين للغيتار الاستمتاع بأفضل اللحظات مع غيتار جامستيك+ الذكي أيضا. حيث تشاركت شركة جامستيك+ مؤخرا مع مصممي تطبيق «فوركوردس غيتار كاريوكي» الذي يمنح لمستخدمي تطبيق غيتار جامستيك+ الذكي نسخة تجريبية مجانية لمدة 30 يوما. لدى فوركوردس الآلاف من أغاني البوب التي يمكنك العزف عليها وكأنك من محترفي العزف على الغيتار. يحتاج مستخدمو جامستيك+ لإرسال رسالة على بريد ([email protected]) مع إثبات شراء الجهاز للحصول على كود الدخول.
* هيركليز دي جيه كنترول كومباكت Hercules DJControl Compact. يبدو في هذه الأيام أن الشيء الوحيد الذي تحتاجه لتصبح من محترفي تشغيل الموسيقى هو وجود جهاز آبل ماكبوك، ولكن إذا رغبت في أن تصبح مشغلا محترفا فإن وحدة التحكم القوية هي من الخيارات الضرورية. وجهاز هيركليز دي جيه كنترول كومباكت الجديد (70 دولارا) قد صُمم ليكون خفيف الوزن للغاية. وهو يتناسب بشكل جيد مع أي جهاز ماكبوك بشاشة 13 بوصة.
جهاز التحكم مزدوج المنصات مزود بعجلات التشغيل المزدوجة لتعكس تجربة تشغيل الأغاني الحقيقية. ويمكن استخدام العجلات للتحكم في درجة الصوت والتنقية طوال وقت تشغيل الأغنية. وبكل سطح هناك أربع منصات تستخدم في إطلاق وظيفة إعادة التشغيل الفورية، وعينات الأغاني والتلقين.
هناك ضمن جهاز هيركليز دي جيه كنترول كومباكت برنامج (DJUCED 18°)، كما أن وحدة التحكم تعمل كذلك مع برمجيات الدي جيه الشهيرة مثل تراكتور، وفيرتشوال دي جيه. كما يمكن ربطه بمنفذ يو إس بي حتى يعمل على جهاز ماك وعلى الكومبيوتر المكتبي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة