«الاثنين الأزرق» أكثر أيام السنة كآبة

«الاثنين الأزرق» أكثر أيام السنة كآبة

خيم على بريطانيا أمس
الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 19 يناير 2016 مـ

خيم أكثر أيام السنة كآبة أمس على بريطانيا. فوفق صحيفة «المترو» البريطانية، فإن «الاثنين الأزرق» - يوم أمس - هو اليوم الذي يعاني منه الناس من أشد حالات الإحباط والكآبة. وغالبا ما يكون كئيبا بسبب سوء الأحوال الجوية وتراكم الديون بعد احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة، فيما يشعر 26 في المائة من البريطانيين بأشد حالات الوحدة في يناير (كانون الثاني)، لأنه الشهر الأكثر عزلة من شهور السنة، وفقا لمؤسسة «كو - أوب» البريطانية للأبحاث.
وأشار استفتاء أجراه موقع «ليوفيغاس» حول تلك الظاهرة الغريبة، إلى أن البريطانيين الذين يعيشون بمنطقتي مانشستر وليدز شمال بريطانيا يتعرضون لحالة كآبة أشد من سكان المناطق الأخرى. كما أكدت الاستفتاءات أن 61 في المائة من نسبة الموظفين يذهبون لأعمالهم في هذا اليوم، في حالة إحباط واكتئاب.
وعن أصول تسمية الاثنين الثالث من شهر يناير بـ«الأزرق» يعود المسمى إلى عام 2005. بعدما كشف أستاذ علم النفس بجامعة كارديف البريطانية كليف أرنال أن هذا اليوم هو أكثر أيام السنة كآبة.
ولمساعدة الشعب البريطاني على تخطي هذا اليوم الكئيب، أعلنت شركة سلسلة متاجر (سوبر ماركت) «تيسكو» للأغذية عن توزيع وجبات وأكلات مجانية في أغلب فروعها بالمملكة من الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر ولمدة ساعتين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة