الشباب يغلق ملف «المستحقات» ويبقي وليد ومعاذ

الشباب يغلق ملف «المستحقات» ويبقي وليد ومعاذ

سدد 12 مليون ريال لصقر والمحياني والعروبة
الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 19 يناير 2016 مـ
وليد عبد الله لن يغادر الشباب («الشرق الأوسط»)

نجحت إدارة نادي الشباب في إغلاق ملف المطالبات المالية أمس الاثنين، عندما سددت مستحقات اللاعبين صقر عطيف وعيسى المحياني ونادي العروبة، عندما قدمت شيكات مصدقة للجنة الاحتراف، حيث تكفل الأمير فهد بن خالد بن سلطان، العضو الداعم لنادي الشباب، بكل التكاليف المالية والملزمة من لجنة فض المنازعات.
وكانت الإدارة الشبابية سبق لها أن أغلقت ملف مطالبات ناديي العروبة والجبلين، في فترات سابقة، وتبقت قضيتا اللاعبين صقر عطيف وعيسى المحياني، حيث كانت المفاوضات تستلزم الجدولة، إلا أن إصرار اللاعبين على الحصول على كل المستحقات دفع الأمير فهد بن خالد للتدخل وحسم الأمر.
وبذلك يتمكن نادي الشباب من تسجيل المهاجم الجزائري محمد بن يطو، ولاعب الوسط البرازيلي كاميليو فارياس، خلال الفترة المقبلة، إضافة لاعتماد عدد من اللاعبين الشبان في الفريق الأولمبي وتوقيع عقود احترافية معهم.
وعلى الصعيد ذاته، تأكد بقاء حارس المرمى وليد عبد الله والمدافع حسن معاذ في صفوف الفريق وإغلاق ملف المفاوضات مع الأندية التي كانت مهتمة بضمهما خلال الفترة الماضية، حيث منحت الإدارة الشبابية الضوء الأخضر للاعبين ووكلاء أعمالهما للبحث عن عروض مغرية تغني الإدارة عن الضائقة المالية التي كانت تتعرض لها من شكاوى معلقة ورواتب غير مسددة للاعبي الفريق والعاملين، التي تصل إلى اثني عشر مليونا تم تسديدها مؤخرًا.
وفي النطاق ذاته، نجحت الإدارة في الاتفاق مع مهاجم نادي الجبلين رخي الشمري، أحد أبرز المواهب الصاعدة في دوري الدرجة الأولى، وفي حال إتمام التعاقد فسيكون اللاعب حاضرًا مع الفريق الأولمبي.
من جهة أخرى، يعاود الفريق الشبابي تدريباته مساء اليوم، وذلك بعد الفراغ من إجازة اليومين التي منحها المدرب التونسي فتحي الجبال للاعبي فريقه عقب الفراغ من المعسكر الخارجي بمدينة العين الإماراتية الذي استمر لمدة ثمانية أيام.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة