«سافي» السعودية تستحوذ على «سكوبلي» لتطوير منتجات مجتمع الألعاب العالمي

ضم واحدة من الشركات الأسرع نمواً مقابل 4.9 مليار دولار

صندوق الاستثمارات العامة أطلق «سافي» لتكون رائدة في تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية محلياً ودولياً
صندوق الاستثمارات العامة أطلق «سافي» لتكون رائدة في تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية محلياً ودولياً
TT

«سافي» السعودية تستحوذ على «سكوبلي» لتطوير منتجات مجتمع الألعاب العالمي

صندوق الاستثمارات العامة أطلق «سافي» لتكون رائدة في تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية محلياً ودولياً
صندوق الاستثمارات العامة أطلق «سافي» لتكون رائدة في تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية محلياً ودولياً

في خطوة نحو ترسيخ قدرتها على تطوير المنتجات الجديدة والمثيرة لمجتمع الألعاب العالمي، وقعت مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية، إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة السعودي، اليوم (الأربعاء)، اتفاقية للاستحواذ على شركة «سكوبلي» مقابل 4.9 مليار دولار.
وتتمتع «سكوبلي» بسجل حافل في تطوير ونشر مجموعة واسعة من الألعاب على مختلف المنصات وبالأخص على الهواتف الذكية، وتضم لائحة الألعاب الشهيرة والمجانية التي طورتها ألعاب: «Star TrekTM Fleet Command» و«Stumble Guys» و«ScrabbleⓇ GO» و«YahtzeeⓇ With Buddies».
وستساهم الاتفاقية في جلب قدرات التطوير لدى «سكوبلي» وبنيتها الأساسية في النشر وتقنياتها المميزة إلى منظومة عمل مجموعة سافي التي تضم نخبة من صانعي الألعاب في مناطق مختلفة مثل أميركا الشمالية وأوروبا وآسيا.
وقال بريان وارد، الرئيس التنفيذي لـ«سافي»، إن «سكوبلي» واحدة من شركات الألعاب الأسرع نمواً في الوقت الحالي، وحظيت بإشادة واسعة لقدرتها على بناء مجتمع ألعاب تفاعلي يضم أعداداً من اللاعبين المخلصين. وأضاف، أن رسالة مجموعة «سافي» تتمحور حول الاستثمار في مجتمعات الألعاب العالمية وتنميتها من خلال دعوة أبرز المهارات والمواهب للانضمام إليها.
وأكد أن «سكوبلي» أثبتت أنها قائد استثنائي في القطاع، وستواصل عملها في تطوير وابتكار الألعاب مستقبلاً، مستطرداً: «نتطلع قدماً لتعزيز طموحات الشركة والعمل مع فريقهم الموهوب من المطورين والمصممين والناشرين لتطوير منتجات مبتكرة ومثيرة لمجتمع الألعاب العالمي».
وبصفتها شركة مستقلة تحت مظلة «سافي»، ستستفيد «سكوبلي» من الدعم التمويلي الذي تقدمه المجموعة لتحقيق استراتيجيتها للنمو وتطوير منتجاتها الحالية وتوسيع قاعدة جماهيرها من خلال توفير تجارب لعب مبتكرة، وستحصل على فرصة العمل مع أفضل المواهب والاستوديوهات ضمن القطاع من خلال الشراكات الاستراتيجية وعمليات الاستحواذ.
وسيبني الاستحواذ على المنهجية التي تتبعها «سكوبلي» لتوسيع منتجاتها وخدماتها المباشرة إلى منصات لعب متعددة مثل أجهزة الحاسوب وأجهزة الكونسول والدخول في فئات ألعاب جديدة.
من جانبه، ذكر والتر درايفر، الرئيس التنفيذي المشارك لـ«سكوبلي»، أن الاستحواذ يمثل محطة مهمة في مسيرة الشركة، للتمكين معاً من إطلاق العنان للإمكانات ومواصلة تطوير تجارب الألعاب الرائدة للاعبين من مختلف أنحاء العالم، مضيفاً أنه يؤكد روعة وفعالية فريق «سكوبلي» كاملاً، وسيؤدي دوراً رئيسياً في تعزيز الجهود في دفع عجلة نمو القطاع إلى الأمام.
من ناحيته، أفاد خافيير فيريرا، الرئيس التنفيذي المشارك لـ«سكوبلي»، بأنه بالانضمام إلى «سافي»، سيتواصل العمل الدؤوب لبناء الشركة الأكثر تنوعاً في ألعاب الهواتف الذكية، وذلك بفضل منصة التقنية والاستوديوهات الرائدة والفريق اللامع الذين لطالما منحوا الأفضلية في هذا القطاع التنافسي وعالي السرعة لتقديم المنتجات الناجحة التي تجلب السعادة لمختلف اللاعبين حول العالم.
وسيدعم هذا الاستثمار استراتيجية مجموعة سافي المتمثلة في تعزيز نمو قطاع الألعاب العالمي من خلال ضخ الاستثمارات الاستراتيجية طويلة المدى، التي تهدف من خلالها إلى تحسين الكفاءات الأساسية لشركائها وتمكينهم من التركيز على تقديم الخدمات والتجارب الاستثنائية لمجتمعاتهم.
وتولت مؤسسة جي بي مورغان الاستشارات المالية لمجموعة سافي في هذه العملية إلى جانب بنكي أميركا و«Aream»، بينما تولت شركة لاثام أند واتكنز مهام الاستشارات القانونية.


مقالات ذات صلة

«أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

شمال افريقيا «أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

«أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

نقلت سفينة «أمانة» السعودية، اليوم (الخميس)، نحو 1765 شخصاً ينتمون لـ32 دولة، إلى جدة، ضمن عمليات الإجلاء التي تقوم بها المملكة لمواطنيها ورعايا الدول الشقيقة والصديقة من السودان، إنفاذاً لتوجيهات القيادة. ووصل على متن السفينة، مساء اليوم، مواطن سعودي و1765 شخصاً من رعايا «مصر، والعراق، وتونس، وسوريا، والأردن، واليمن، وإريتريا، والصومال، وأفغانستان، وباكستان، وأفغانستان، وجزر القمر، ونيجيريا، وبنغلاديش، وسيريلانكا، والفلبين، وأذربيجان، وماليزيا، وكينيا، وتنزانيا، والولايات المتحدة، وتشيك، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وهولندا، والسويد، وكندا، والكاميرون، وسويسرا، والدنمارك، وألمانيا». و

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج السعودية تطلق خدمة التأشيرة الإلكترونية في 7 دول

السعودية تطلق خدمة التأشيرة الإلكترونية في 7 دول

أطلقت السعودية خدمة التأشيرة الإلكترونية كمرحلة أولى في 7 دول من خلال إلغاء لاصق التأشيرة على جواز سفر المستفيد والتحول إلى التأشيرة الإلكترونية وقراءة بياناتها عبر رمز الاستجابة السريعة «QR». وذكرت وزارة الخارجية السعودية أن المبادرة الجديدة تأتي في إطار استكمال إجراءات أتمتة ورفع جودة الخدمات القنصلية المقدمة من الوزارة بتطوير آلية منح تأشيرات «العمل والإقامة والزيارة». وأشارت الخارجية السعودية إلى تفعيل هذا الإجراء باعتباره مرحلة أولى في عددٍ من بعثات المملكة في الدول التالية: «الإمارات والأردن ومصر وبنغلاديش والهند وإندونيسيا والفلبين».

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق «ملتقى النقد السينمائي» نظرة فاحصة على الأعمال السعودية

«ملتقى النقد السينمائي» نظرة فاحصة على الأعمال السعودية

تُنظم هيئة الأفلام السعودية، في مدينة الظهران، الجمعة، الجولة الثانية من ملتقى النقد السينمائي تحت شعار «السينما الوطنية»، بالشراكة مع مهرجان الأفلام السعودية ومركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء). ويأتي الملتقى في فضاءٍ واسع من الحوارات والتبادلات السينمائية؛ ليحل منصة عالمية تُعزز مفهوم النقد السينمائي بجميع أشكاله المختلفة بين النقاد والأكاديميين المتخصصين بالدراسات السينمائية، وصُناع الأفلام، والكُتَّاب، والفنانين، ومحبي السينما. وشدد المهندس عبد الله آل عياف، الرئيس التنفيذي للهيئة، على أهمية الملتقى في تسليط الضوء على مفهوم السينما الوطنية، والمفاهيم المرتبطة بها، في وقت تأخذ في

«الشرق الأوسط» (الظهران)
الاقتصاد مطارات السعودية تستقبل 11.5 مليون مسافر خلال رمضان والعيد

مطارات السعودية تستقبل 11.5 مليون مسافر خلال رمضان والعيد

تجاوز عدد المسافرين من مطارات السعودية وإليها منذ بداية شهر رمضان وحتى التاسع من شوال لهذا العام، 11.5 مليون مسافر، بزيادة تجاوزت 25% عن العام الماضي في نفس الفترة، وسط انسيابية ملحوظة وتكامل تشغيلي بين الجهات الحكومية والخاصة. وذكرت «هيئة الطيران المدني» أن العدد توزع على جميع مطارات السعودية عبر أكثر من 80 ألف رحلة و55 ناقلاً جوياً، حيث خدم مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة النسبة الأعلى من المسافرين بـ4,4 مليون، تلاه مطار الملك خالد الدولي في الرياض بـ3 ملايين، فيما خدم مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة قرابة المليون، بينما تم تجاوز هذا الرقم في شركة مطارات الدمام، وتوز

«الشرق الأوسط» (الرياض)
شمال افريقيا فيصل بن فرحان وغوتيريش يبحثان وقف التصعيد في السودان

فيصل بن فرحان وغوتيريش يبحثان وقف التصعيد في السودان

بحث الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية السعودي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم (الخميس)، الجهود المبذولة لوقف التصعيد العسكري بين الأطراف في السودان، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين السودانيين والمقيمين على أرضه. وأكد الأمير فيصل بن فرحان، خلال اتصال هاتفي أجراه بغوتيريش، على استمرار السعودية في مساعيها الحميدة بالعمل على إجلاء رعايا الدول التي تقدمت بطلب مساعدة بشأن ذلك. واستعرض الجانبان أوجه التعاون بين السعودية والأمم المتحدة، كما ناقشا آخر المستجدات والتطورات الدولية، والجهود الحثيثة لتعزيز الأمن والسلم الدوليين.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

«أدنوك» تعتمد تطوير مشروع للغاز الطبيعي وترسي عقد التنفيذ بـ5.4 مليار دولار

الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
TT

«أدنوك» تعتمد تطوير مشروع للغاز الطبيعي وترسي عقد التنفيذ بـ5.4 مليار دولار

الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)

قالت شركة «أدنوك» الإماراتية إن الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، اعتمد خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة «أدنوك» قرار الاستثمار النهائي لتطوير مشروع الرويس للغاز الطبيعي المسال منخفض الانبعاثات التابع لـ«أدنوك»، وترسية عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد الخاص به بقيمة تصل إلى 20.2 مليار درهم (5.4 مليار دولار).

وبحسب المعلومات الصادرة من «أدنوك»، يقع المشروع في مدينة الرويس الصناعية في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي.

وأشار الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان إلى أن المشروع سيعزز مكانة «أدنوك» كمزود عالمي موثوق للغاز الطبيعي، ويُسرّع جهود تطوير مدينة الرويس الصناعية من خلال جذب مزيد من الاستثمارات وتعزيز المنظومة الصناعية المحلية.

وسيتضمن المشروع شراء معدات ومواد متخصصة، ومن المخطط إعادة توجيه 55 في المائة من قيمة عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد إلى الاقتصاد المحلي من خلال برنامج «أدنوك» لتعزيز المحتوى الوطني، ما يدعم النمو الاقتصادي والصناعي، ويخلق فرص عمل واعدة في القطاع الخاص للمواطنين من أصحاب المهارات العالية.

وأشاد الشيخ خالد بن محمد، خلال الاجتماع، بعمليات الاستحواذ الاستراتيجي الأخيرة التي قامت بها «أدنوك» في مشاريع رئيسية منخفضة الكربون للغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة الأميركية وموزمبيق، واطّلع على مشاريع النمو الاستراتيجي التي تنفذها الشركة على امتداد سلسلة القيمة لأعمالها، حيث وجّه سموّه «أدنوك» باستمرار التركيز على النمو الذكي محلياً ودولياً والاستفادة من الفرص الدولية لتلبية الطلب العالمي المتنامي على الطاقة.

يشار إلى أن «أدنوك» أرست عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد لتطوير مشروع الرويس للغاز الطبيعي المسال على تحالف مشترك بقيادة شركة «تكنيب إنيرجيز»، ويضم شركتي «جيه جي سي كوربوريشن» و«الإنشاءات البترولية الوطنية». وسيتكون المشروع من خطين لتسييل الغاز الطبيعي، تبلغ سعتهما الإنتاجية الإجمالية 9.6 مليون طن متري سنوياً، ما يساهم في رفع السعة الإنتاجية الحالية للغاز الطبيعي المسال، الذي تنتجه «أدنوك» في دولة الإمارات، إلى أكثر من الضعف لتصل إلى ما يقارب 15 مليون طن متري سنوياً، وذلك ضمن خطط الشركة لتنمية محفظة أعمالها الدولية في مجال الغاز الطبيعي المسال. وسيستفيد المشروع من تطبيقات الذكاء الاصطناعي وحلول التكنولوجيا المتقدمة لتعزيز معايير السلامة، والحدّ من الانبعاثات، ورفع الكفاءة.