«دورة ميامي»: ريباكينا إلى النهائي بعد مواجهة متوترة

ريباكينا تفوقت في شوط فاصل متوتر (أ.ب)
ريباكينا تفوقت في شوط فاصل متوتر (أ.ب)
TT

«دورة ميامي»: ريباكينا إلى النهائي بعد مواجهة متوترة

ريباكينا تفوقت في شوط فاصل متوتر (أ.ب)
ريباكينا تفوقت في شوط فاصل متوتر (أ.ب)

تجاوزت بطلة «ويمبلدون» إلينا ريباكينا، التي تسعى لأن تصبح خامس امرأة تفوز بلقب «إنديان ويلز» ثم «ميامي»، مجموعتين صعبتين، وتأخر انطلاق المباراة مرتين بسبب الأمطار، لتهزم بيغولا 7 - 6 و6 - 4 في قبل النهائي.
ولم تنجح أي من اللاعبتين في الحفاظ على إرسالها، لكن ريباكينا المولودة في موسكو، التي تمثل الآن كازاخستان تفوقت في شوط فاصل متوتر قبل أن تحسم الفوز بالمجموعة الثانية والمباراة، لتحقق انتصارها الـ13 على التوالي.
وقالت ريباكينا في الملعب بعد فوزها الأول على بيغولا في ثلاث مواجهات: «كنت ألعب بشكل أفضل عندما كنت متأخرة. المجموعة الأولى كانت صعبة للغاية. كان من الممكن أن يذهب الشوط الفاصل في أي من الاتجاهين».
وستكون منافسة ريباكينا في المباراة النهائية إما بطلة «ويمبلدون» مرتين بترا كفيتوفا التي تغلبت على الروسية إيكاترينا ألكسندروفا 6 - 4 و3 - 6 و6 - 3، أو الرومانية غير المصنفة سورانا كريستيا.


مقالات ذات صلة

«ويمبلدون» تدعم مبارياتها بدعوة أوساكا وكيربر وفوزنياكي

رياضة عالمية كارولين فوزنياكي ستخوض منافسات «ويمبلدون» ببطاقة دعوة (أ.ف.ب)

«ويمبلدون» تدعم مبارياتها بدعوة أوساكا وكيربر وفوزنياكي

حصلت بطلات البطولات الأربع الكبرى: نعومي أوساكا وأنجيليك كيربر وكارولين فوزنياكي على بطاقات «ويمبلدون»... ولكن جرى تجاهل سيمونا هاليب الفائزة بـ«ويمبلدون 2019».

ذا أتلتيك الرياضي (لندن)
رياضة عالمية ألكسندر زفيريف ينتقد جدولة مباريات هاله للتنس (أ.ب)

زفيريف منتقداً: مواعيد مباريات التنس ستحرمني مشاهدة كأس أوروبا

أعرب لاعب التنس الألماني ألكسندر زفيريف عن عدم رضاه عن ترتيب مباريات الأربعاء ببطولة هاله للتنس.

«الشرق الأوسط» (هاله)
رياضة عالمية موراي خلال مباراته أمام الأسترالي أليكسي (د.ب.أ)

دورة كوينز كلوب: المخضرم موراي يبدع في مباراته الـ1000

تأهل الأسكوتلندي المخضرم أندي موراي إلى الدور الثاني من بطولة كوينز كلوب للتنس بفوزه على الأسترالي أليكسي بوبيرين اليوم الثلاثاء في الدور الأول.

«الشرق الأوسط» «الشرق الأوسط» (لندن )
رياضة عالمية يانيك سينر (أ.ب)

دورة هاله: فوز بشق الأنفس لسينر متصدر التصنيف

عانى الإيطالي يانيك سينر للخروج منتصراً من مباراته الأولى كمتصدر لتصنيف رابطة المحترفين (إيه تي بي).

«الشرق الأوسط» (وستفاليا (ألمانيا))
رياضة عالمية ألكاراس (أ.ف.ب)

دورة كوينز: ألكاراس إلى الدور الثاني… ودي مينور يودع

بلغ الإسباني كارلوس ألكاراس، حامل اللقب والمصنف ثانياً عالمياً، الدور الثاني من دورة كوينز الإنجليزية لكرة المضرب (500 نقطة) التي تشكّل تحضيراً لبطولة ويمبلدون.

«الشرق الأوسط» (لندن )

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
TT

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

حذّر تقريرٌ جديدٌ مدعومٌ من علماء مناخ ورياضيين، الثلاثاء، من مخاطر درجات الحرارة المرتفعة للغاية في أولمبياد باريس هذا العام، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأفاد تقرير «حلقات النار» (رينغز أوف فاير) وهو تعاون بين منظمة غير ربحية تُدعى «كلايمت سنترال» وأكاديميين من جامعة بورتسموث البريطانية، و11 رياضياً أولمبياً، بأن الظروف المناخية في باريس قد تكون أسوأ من الألعاب الأخيرة في طوكيو عام 2021.

وحذّر التقرير من أن «الحرارة الشديدة في أولمبياد باريس في يوليو (تموز) وأغسطس (آب) 2024 قد تؤدي إلى انهيار المتسابقين، وفي أسوأ السيناريوهات الوفاة خلال الألعاب».

ويُضاف هذا التقرير إلى عددٍ كبيرٍ من الدعوات من رياضيين لضبط الجداول الزمنية ومواعيد الأحداث، لمراعاة الإجهاد البدني الناجم عن المنافسة في درجات حرارة أعلى بسبب الاحتباس الحراري.

ومن المقرّر أن يُقام أولمبياد باريس في الفترة التي عادة ما تكون الأشدّ حرارة في العاصمة الفرنسية، التي تعرّضت لسلسلة من موجات الحر القياسية في السنوات الأخيرة.

وتوفي أكثر من 5 آلاف شخص في فرنسا نتيجة للحرارة الشديدة في الصيف الماضي، عندما سُجّلت درجات حرارة محلية جديدة تجاوزت 40 درجة مئوية في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لبيانات الصحة العامة.

وتُشكّل الأمطار حالياً مصدر قلقٍ أكبر للمنظّمين؛ حيث تؤدي الأمطار في يوليو وأغسطس إلى تيارات قوية غير عادية في نهر السين، وتلوّث المياه.

ومن المقرّر أن يحتضن نهر السين عرضاً بالقوارب خلال حفل الافتتاح في 26 يوليو، بالإضافة إلى سباق الترايثلون في السباحة والماراثون، في حال سمحت نوعية المياه بذلك.

يقول المنظّمون إن لديهم مرونة في الجداول الزمنية، ما يمكّنهم من نقل بعض الأحداث، مثل الماراثون أو الترايثلون لتجنّب ذروة الحرارة في منتصف النهار.

لكن كثيراً من الألعاب ستُقام في مدرجات موقتة تفتقر إلى الظل، في حين بُنيت قرية الرياضيين من دون تكييف، لضمان الحد الأدنى من التأثير البيئي السلبي.

وأشار التقرير إلى قلق الرياضيين من اضطرابات النوم بسبب الحرارة؛ خصوصاً بالنظر إلى عدم وجود تكييف في القرية الأولمبية.

وعُرِضت فكرة إمكانية تركيب وحدات تكييف الهواء المحمولة في أماكن إقامة الرياضيين على الفرق الأولمبية، وهي فكرة وافقت فرق كثيرة عليها.