الإكوادور: ارتفاع حصيلة ضحايا الانزلاقات الأرضية إلى 14 قتيلاً

جانب من عمليات البحث عن ناجين جراء الانهيار الأرضي في جنوب الإكوادور (أ.ف.ب)
جانب من عمليات البحث عن ناجين جراء الانهيار الأرضي في جنوب الإكوادور (أ.ف.ب)
TT

الإكوادور: ارتفاع حصيلة ضحايا الانزلاقات الأرضية إلى 14 قتيلاً

جانب من عمليات البحث عن ناجين جراء الانهيار الأرضي في جنوب الإكوادور (أ.ف.ب)
جانب من عمليات البحث عن ناجين جراء الانهيار الأرضي في جنوب الإكوادور (أ.ف.ب)

أعلنت سلطات الإكوادور، أمس (الأربعاء)، أن حصيلة ضحايا الانهيار الأرضي في جنوب الإكوادور ارتفعت إلى 14 قتيلاً، بينما واصلت فرق الإنقاذ بحثها عن ناجين.
وتتضاءل فرص العثور على أحياء بعد أيام من الكارثة، لكن هذا لم يثبط عزيمة رجال الإنقاذ في سعيهم لكشف مصير نحو 67 مفقوداً في بلدة ألاوسي التي جرفتها سيول من الطين والأتربة وطمرت أجزاء منها.
وانهار قسم كبير من سفح جبل بفعل الأمطار الغزيرة ليل الأحد على البلدة التي تقع جنوب العاصمة كيتو ويبلغ عدد سكانها نحو 45 ألف نسمة، ما أدى إلى تدمير أو تضرر نحو 163 منزلاً فيها، حسبما ذكرت إدارة الكوارث.
وكانت السلطات قد أعلنت الإنذار الأصفر في المنطقة منذ فبراير (شباط) بعد انزلاقات أرضية أخرى.
وأقامت الحكومة ثلاثة مواقع لإيواء المتضررين من الانهيارات الأرضية التي شملت منطقة تزيد على 24 هكتاراً، وأمرت بإخلاء نحو 600 منزل فيها أو بالقرب منها.
كما أعلنت الحكومة، الأسبوع الماضي، حالة الطوارئ لمدة شهرين في 13 مقاطعة من أصل 24 في البلاد بسبب استمرار هطول الأمطار الغزيرة.
وضرب زلزال المنطقة نفسها قبل أسبوع بقليل، ما أسفر عن مقتل 15 شخصاً.
وتعهد الرئيس غييرمو لاسو بمواصلة جهود الإنقاذ «طالما كان ذلك ضرورياً»، لكن السكان المحليين قابلوه باستهزاء عندما زار مكان الكارثة مساء الاثنين.
ومنذ يناير (كانون الثاني)، خلّفت أمطار غزيرة 22 قتيلاً و346 مشرّداً في الإكوادور. وقالت السلطات إنّ أكثر من 6900 منزل تضرّرت جزئياً و72 منزلاً دُمّرت تماماً.
في غضون ذلك، خرج نحو ألفي متظاهر من السكان الأصليين إلى شوارع العاصمة كيتو، أمس، مطالبين بأن تمنح المحكمة الدستورية الضوء الأخضر لإطلاق إجراءات عزل لاسو.
واتّهم بعض نواب المعارضة الرئيس بحماية منظمة إجرامية يرأسها صهره. ومساء أمس، أعلنت المحكمة أنها صوّتت بأغلبية 6 أصوات مقابل 3 للسماح ببدء إجراءات عملية العزل.
وسيتعين على لاسو (67 عاماً) الدفاع عن نفسه أمام البرلمان، حيث سينبغي لمنتقديه الحصول على أغلبية الثلثين أو 92 صوتاً من 137 للتمكن من عزله.


مقالات ذات صلة

انزلاق التربة يدفن أكثر من ألفَي شخص في بابوا غينيا الجديدة

أفريقيا سكان محليون يتجمعون في موقع انهيار أرضي بقرية موليتاكا في منطقة مايب موليتاكا بمقاطعة إنغا في بابوا غينيا الجديدة (أ.ف.ب)

انزلاق التربة يدفن أكثر من ألفَي شخص في بابوا غينيا الجديدة

أعلنت بابوا غينيا الجديدة، اليوم الاثنين، أن أكثر من ألفيْ شخص دُفنوا جراء انزلاق التربة الذي طمر قرية نائية، وذلك في رسالة إلى الأمم المتحدة.

«الشرق الأوسط» (بور مورسبي)
العالم من موقع انزلاق التربة الواسع في بابوا غينيا الجديدة (أ.ف.ب)

تقديرات أممية: 670 قتيلاً جراء انزلاق التربة في بابوا غينيا الجديدة

أفاد مسؤول، الأحد، بأن تقديرات الأمم المتحدة تفيد بمصرع 670 شخصاً جراء انزلاق واسع للتربة في بابوا غينيا الجديدة، بعدما طمرت الوحول والأنقاض المئات، منذ الجمعة.

«الشرق الأوسط» (بورت مورسبي)
العالم تظهر هذه الصورة المنشورة من قبل المنظمة الدولية للهجرة في 25 مايو 2024 سكاناً محليين يحملون شخصاً على نقالة من موقع الانهيار الأرضي (أ.ف.ب)

انهيار أرضي يدفن أكثر من 300 شخص في بابوا غينيا الجديدة

ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم أن أكثر من 300 شخص وما يزيد على 1100 منزل دُفنوا جراء انهيار أرضي هائل دمر قرية نائية في شمال بابوا غينيا الجديدة، وفق «رويترز».

«الشرق الأوسط» (بورت مورسبي)
تكنولوجيا يطور العلماء الأدوات الأساسية لإجراء تقييمات مخاطر الفيضانات الناجمة عن الأعاصير في المدن الساحلية للعقود الحالية والمستقبلية (شاترستوك)

استخدام الفيزياء للتنبؤ بالفيضانات الساحلية الناجمة عن العواصف

طور علماء أميركيون طريقة رائدة تعتمد على الفيزياء للتنبؤ بالفيضانات في المناطق الساحلية الناجمة عن الأعاصير المتطورة.

نسيم رمضان (لندن)
آسيا المناطق المتضررة من الفيضانات والحمم الباردة في غرب سومطرة (إ.ب.أ)

الحمم البركانية الباردة والفيضانات تخلف 41 قتيلاً في سومطرة بإندونيسيا

قال مسؤول كبير في وكالة إدارة الكوارث المحلية إن حصيلة الفيضانات وتدفقات الحمم الباردة في جزيرة سومطرة بغرب إندونيسيا ارتفعت إلى 41 متوفّى و17 مفقوداً

«الشرق الأوسط» (جاكرتا)

ماكرون: إسرائيل وأميركا وفرنسا ستبحث إنهاء التوتر بين «حزب الله» وإسرائيل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
TT

ماكرون: إسرائيل وأميركا وفرنسا ستبحث إنهاء التوتر بين «حزب الله» وإسرائيل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إنه وافق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم فرنسا وإسرائيل والولايات المتحدة لمناقشة خريطة طريق لنزع فتيل التوتر بين جماعة «حزب الله» اللبنانية وإسرائيل.