محكمة هندية تستعين بـ«تشات جي بي تي» لإصدار أحكامها

شعار «تشات جي بي تي» (رويترز)
شعار «تشات جي بي تي» (رويترز)
TT

محكمة هندية تستعين بـ«تشات جي بي تي» لإصدار أحكامها

شعار «تشات جي بي تي» (رويترز)
شعار «تشات جي بي تي» (رويترز)

في خطوة هي الأولى من نوعها، لجأت محكمة هندية إلى تطبيق «تشات جي بي تي»؛ للتعرف على نظرة أوسع على الفقه القانوني للكفالة، حسب خدمة (وكالة تريبيون ميديا).
وخلال بحث طلب إطلاق سراح بكفالة تقدم بها متهم، أول من أمس، سأل قاضٍ في محكمة بنجاب وهاريانا العليا، تطبيق الدردشة المعتمد على الذكاء الصناعي «ما فقه القانون فيما يخصّ الكفالة، عندما يكون المهاجم قد استخدم القسوة في هجومه؟».
وجاءت الإجابة بأن الأمر برمته يعتمد على الظروف المحددة المحيطة بالقضية، والقوانين والتنظيمات القائمة. وأضاف «تشات جي بي تي»: «ومع ذلك، فإنه بوجه عام إذا واجه المهاجمون اتهاماً باقتراف جريمة خطيرة تتضمن استخدام القسوة، مثل القتل أو هجوم متفاقم أو تعذيب، فإنهم يُعتبرون خطراً على المجتمع وهناك خوف من فرارهم. في مثل هذه الحالات، ربما يكون القاضي أقل ميلاً لمنح كفالة للمتهم أو يقرّ كفالة ضخمة للغاية لضمان مثوله أمام المحكمة وأنه لا يشكل خطراً على السلامة العامة. مدى حدة الهجوم، والتاريخ الجنائي للمتهم، وقوة الأدلة - جميعها أدلة ضد المتهم سينظر فيها القاضي لدى اتخاذه قراراً بخصوص ما إذا كان يمنح الكفالة. ومن المهم الالتفات إلى أن مبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته يعد مبدأً أساسياً داخل منظومة العدالة، ويحق لكل المتهمين الحصول على حكم بالكفالة إلا إذا كانت هناك أسباب قوية تحول دون ذلك».
وبالتالي، فإنه حتى في الحالات التي ينفذ خلالها مهاجمون الهجوم بقسوة، فإنهم قد ينالون حكم كفالة إذا ما رأى القاضي أنهم لا يشكّلون خطراً على المجتمع أو أنهم لن يهربوا في حال حصولهم عليها.
وكانت المحكمة الهندية تنظر في طلب كفالة من متهم ألقي القبض عليه في يونيو (حزيران) 2020 لارتكابه أعمال شغب، وتهديده للجنائي، وأيضاً القتل والتآمر الجنائي، فصدر أمر باحتجازه، «بسبب تورطه في هجوم وحشيّ نفذه ومتواطئون معه، أسفر عن مقتل شخص».
وتعدّ استعانة المحكمة بـ«تشات جي بي تي» الحالة الأولى من نوعها على مستوى الهند. ومع ذلك، أوضح القاضي أن «أي إشارة لـ(تشات جي بي تي) وأي ملحوظة بشأنه... ترمي فقط لطرح صورة أكبر بخصوص الفقه القانوني المرتبط بالكفالة». وبعد الاستماع إلى الحجج المطروحة من كلا الطرفين، رفضت المحكمة طلب الكفالة.


مقالات ذات صلة

11 قتيلاً في تسرب للغاز بمنطقة صناعية بالهند

العالم 11 قتيلاً في تسرب للغاز بمنطقة صناعية بالهند

11 قتيلاً في تسرب للغاز بمنطقة صناعية بالهند

قتل 11 شخصاً بعد تسرب للغاز في الهند، حسبما أعلن مسؤول اليوم (الأحد)، في حادثة صناعية جديدة في البلاد. ووقع التسرب في منطقة جياسبورا وهي منطقة صناعية في لوديانا بولاية البنجاب الشمالية.

«الشرق الأوسط» (أمريتسار)
العالم الهند: مقتل 10 من عناصر الأمن في هجوم لمتمردين ماويين

الهند: مقتل 10 من عناصر الأمن في هجوم لمتمردين ماويين

قُتل عشرة من عناصر الأمن الهنود وسائقهم المدني في ولاية تشاتيسغار اليوم (الأربعاء) في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور مركبتهم، حسبما أكدت الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية، متهمة متمردين ماويين بالوقوف وراء الهجوم. وقال فيفيكانند المسؤول الكبير في شرطة تشاتيسغار «كانوا عائدين من عملية عندما وقع الانفجار الذي استهدف مركبتهم».

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
يوميات الشرق «الصحة العالمية» تُحذر من دواء آخر للسعال مصنوع في الهند

«الصحة العالمية» تُحذر من دواء آخر للسعال مصنوع في الهند

قالت منظمة الصحة العالمية إنه تم العثور على مجموعة من أدوية الشراب الملوثة والمصنوعة في الهند، تحديداً في جزر مارشال وميكرونيزيا. وحذرت المنظمة من أن العينات المختبرة من شراب «غيوفينسين تي جي» لعلاج السعال، التي تصنعها شركة «كيو بي فارماشيم» ومقرها البنغاب، أظهرت «كميات غير مقبولة من ثنائي إيثيلين جلايكول وإيثيلين جلايكول»، وكلا المركبين سام للبشر ويمكن أن يكونا قاتلين إذا تم تناولهما. ولم يحدد بيان منظمة الصحة العالمية ما إذا كان أي شخص قد أُصيب بالمرض. يأتي التحذير الأخير بعد شهور من ربط منظمة الصحة العالمية بين أدوية السعال الأخرى المصنوعة في الهند ووفيات الأطفال في غامبيا وأوزبكستان.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
العالم الأمم المتحدة تتوقع تفوق الهند على الصين من ناحية عدد السكان

الأمم المتحدة تتوقع تفوق الهند على الصين من ناحية عدد السكان

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الاثنين)، أن الهند ستتجاوز الأسبوع المقبل الصين من ناحية عدد السكان، لتغدو الدولة الأكثر اكتظاظاً في العالم بنحو 1.43 مليار نسمة. وقالت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة إنه «بحلول نهاية هذا الشهر، من المتوقع أن يصل عدد سكان الهند إلى 1.425.775.850 شخصاً، ليعادل ثم يتجاوز عدد سكان البر الرئيسي للصين». وطوال أكثر من مائة عام، كانت الصين الدولة الأكثر سكاناً في العالم، تليها الهند في المرتبة الثانية على مسافة راحت تتقلّص باطراد في العقود الثلاثة الأخيرة. ويأتي ذلك رغم غياب إحصاءات رسمية لعدد السكان في الهند منذ أواخر القرن الماضي.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
العالم اعتقال «انفصالي» من السيخ في الهند

اعتقال «انفصالي» من السيخ في الهند

أفاد مسؤول في شرطة ولاية البنجاب الهندية، اليوم (الأحد)، بأن قوات من الأمن ألقت القبض على «الانفصالي» المنتمي للسيخ أمريتبال سينغ، بعد البحث عنه لأكثر من شهر، في خطوة ضد إقامة وطن مستقل في الولاية المتاخمة لباكستان. وأدى بزوغ نجم سينغ (30 عاماً)، وهو واعظ بولاية البنجاب الشمالية الغربية حيث يشكّل السيخ الأغلبية، إلى إحياء الحديث عن وطن مستقل للسيخ. كما أثار مخاوف من عودة أعمال العنف التي أودت بحياة عشرات الآلاف في الثمانينات وأوائل التسعينات من القرن الماضي أثناء تمرد للسيخ. وقال مسؤول كبير بشرطة البنجاب لصحافيين: «ألقي القبض على أمريتبال سينغ في قرية رود بمنطقة موجا في البنجاب، بناء على معلوم

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)

الشرطة تصنف مباراة ألمانيا والمجر بـ«شديدة الخطورة»... وتتوعد المشاغبين

الشرطة الألمانية أبدت جاهزيتها لردع المشاغبين في «يورو 2024» (رويترز)
الشرطة الألمانية أبدت جاهزيتها لردع المشاغبين في «يورو 2024» (رويترز)
TT

الشرطة تصنف مباراة ألمانيا والمجر بـ«شديدة الخطورة»... وتتوعد المشاغبين

الشرطة الألمانية أبدت جاهزيتها لردع المشاغبين في «يورو 2024» (رويترز)
الشرطة الألمانية أبدت جاهزيتها لردع المشاغبين في «يورو 2024» (رويترز)

قالت شرطة شتوتغارت إنها مستعدة للتدخل بقوة إذا تسبب أي من المشجعين في حدوث مشكلات قبل مباراة ألمانيا، صاحبة الأرض، والمجر، في المجموعة الأولى لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024 غداً (الأربعاء).

وصنّفت أجهزة الأمن الألمانية المباراة، التي ستقام على استاد «شتوتغارت أرينا» في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت غرينيتش)، على أنها مباراة شديدة الخطورة.

وتعرضت المجر لعقوبات في السنوات الأخيرة بسبب سلوك جماهيرها، بما في ذلك ما حدث خلال بطولة أوروبا السابقة عام 2021.

ومن المتوقع حضور أكثر من 10 آلاف مشجع مجري لمباراة الغد. بينما أكدت الشرطة المحلية ثقتها في التعامل مع أي اضطرابات محتملة.

وقالت شرطة شتوتغارت لـ«رويترز»، في رسالة بالبريد الإلكتروني، اليوم (الثلاثاء): «من المتوقع أن يتسبب مثيرو الشغب في حدوث اضطرابات إذا أتيحت الفرصة. أدرجت الشرطة هذه الاحتمالات ضمن خطتها لمنع هذه الاضطرابات والقضاء عليها (إذا حدثت) منذ البداية».

وأضافت: «إذا أراد المشجعون المشاغبون مقارنة قوتهم (معنا)، فسوف نتدخل بقوة وبالحد الأدنى (من قدراتنا)».

ومن المتوقع أن تهبّ عواصف على منطقة المشجعين في يوم المباراة، ما قد يعيق أي تجمعات مخطط لها من قبل الجماهير في مدينة شتوتغارت.