عالم فلك بالفاتيكان يعتقد بوجود حياة فضائية خارج نظامنا الشمسي

عالم فلك بالفاتيكان يعتقد بوجود حياة فضائية خارج نظامنا الشمسي

عزز من اعتقاده اكتشاف «ناسا» لكوكب يشبه الأرض
الخميس - 21 شوال 1436 هـ - 06 أغسطس 2015 مـ

بعد 380 عاما من انتقاد الكنيسة الكاثوليكية للعالم غاليليو غاليلي لمناقشته فكرة أن الأرض ليست مركزا للكون، قال عالم فلك بمرصد الفاتيكان إن اكتشاف كواكب جديدة تشبه الأرض قد عزز من اعتقاده بوجود حياة في الكواكب الأخرى.
وعلى الرغم من ذلك قال العالم ويدعى جوسيه فونيس، مدير مرصد الفاتكيان في روما، إنه حتى وإذا كانت هناك حياة بشرية أخرى خارج نظامنا الشمسي فإنه من غير المحتمل أن يكون قد أُرسل إليهم مسيح آخر لإنقاذهم.
ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن الأب فونيس، قوله إنه من غير المرجح أيضا أن يلتقي الآدميون مع هذه الحضارات الفضائية، مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يناقش فيها إمكانية وجود كائنات فضائية في أنظمة شمسية أخرى.
وفي عام 2008، قال الأب فونيس الذي تلقى التدريب كعالم فلك بالجامعة الوطنية في قرطبة، إن الاعتقاد بوجود حياة خارجية لا يتعارض مع المذهب الكاثوليكي أو الإنجيل.
وتأتي تصريحات فونيس بعد اكتشاف وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» للكوكب كيبلر 452b، والذي يبعد عنا 1400 سنة ضوئية، ويعتقد أنه كوكب صخري يدور في مدار حول الشمس مع إمكانية العيش فيه حيث قد تتكون المياه السائلة على سطحه، لكنه أقدم من الأرض بنحو 1.5 مليار عام.


اختيارات المحرر

فيديو