تعرّف على الحيوانات التي تمتلك أقوى عضّة على الإطلاق

تعرّف على الحيوانات التي تمتلك أقوى عضّة على الإطلاق
TT

تعرّف على الحيوانات التي تمتلك أقوى عضّة على الإطلاق

تعرّف على الحيوانات التي تمتلك أقوى عضّة على الإطلاق

وفقًا لدراسة نشرت في «Frontiers»؛ فان قوة العض هي القوة التي تولدها عضلات وعظام الفك العلوي والسفلي عندما يعض الحيوان. وعادة ما لا تواجه الحيوانات التي لديها قوى عض قوية مشكلة في تضييق الخناق على الفريسة التي تكافح. حتى أن بعض الحيوانات المفترسة قادرة على اختراق الفريسة التي هي بدروع قوية بشكل خاص.
ومن بين جميع الكائنات الحية اليوم، يمتلك تمساح المياه المالحة (Crocodylus porosus) أقوى قوة عض معروفة؛ عند 16.460 نيوتن (يقيس النيوتن مقدار القوة). وقد وجدت دراسة أجريت عام 2012 نشرت بمجلة «PLOS One» للمقارنة، أن 1 نيوتن يساوي حوالى ربع رطل من القوة؛ فكل ما ينتهي به المطاف بفك تمساح المياه المالحة يتعرض لقوة شديدة تودي به الى الموت.
وفي هذا الإطار، قام عالم الأحياء القديمة غريغوري إم إريكسون بجامعة ولاية فلوريدا بقياس قوة عض التمساح؛ حيث أفاد بأن هناك نوعين من المتنافسين يمكنهما تحدي وربما التغلب على التمساح. لكن لم يتم قياس قوة عضهما في بيئة حية لأن هذه الحيوانات مفترسة مائية. فإذا تم تأكيد ذلك، يمكن أن تكون أقوى قوة عضّة لحوت أوركا (Orcinus orca) إذ تقدر بـ 84.516 نيوتن سجلتها جمعية القرش الهولندية، وتليه سمكة قرش بيضاء كبيرة تدعى (Carcharodon carcharias) بحوالى 18000 نيوتن، وفقًا لنماذج الكمبيوتر المستخدمة بدراسة عام 2008 ونشرت بمجلة «علم الحيوان»، وذلك وفق ما ذكر موقع «لايف ساينس» العلمي المتخصص.
ومن بين الحيوانات المنقرضة، ربما كان تيرانوسورس ريكس (T. rex) ملكًا عند مستوى قوة عض 35000 نيوتن؛ وذلك قبل حوالى 68 مليون إلى 66 مليون سنة مضت. وروّع القرش الضخم ميغالودون (Otodus megalodon) البحار من 15 مليون إلى 3.6 مليون سنة بعضّة تصل إلى 182.200 نيوتن.
ومع ذلك، لا تزال هناك أسئلة حول ما إذا كان القرش قادرًا على التغلب على الديناصور.
وفي هذا يوضح جاك تسينغ عالم الأحياء الأستاذ المساعد بعلم الأحياء التكاملي بجامعة كاليفورنيا ببيركلي «أنه من الصعب أن تتنافس مع بعضها البعض لأن فكي القرش والديناصور لهما أنواع وأعداد مختلفة عن الأسنان. يمكن قياس قوة العض بشكل مباشر أو غير مباشر. كما يمكن للحيوانات الحية أن تعض على مقياس القوة؛ وهي الطريقة التي قاس بها العلماء عضّة تمساح المياه المالحة الشديدة. أما بالنسبة للحيوانات الحية التي لم يتمكن العلماء من اختبارها بهذه الطريقة مثل حيتان الأوركا وأسماك القرش فتعتمد قوة العض على ما هو معروف عن بنية أجسامها وشكلها ونوع الفريسة التي تصطادها». مضيفا أن «الحيوانات المنقرضة أصعب. إذ تبقى عظام الفك فقط في الجمجمة؛ وهذا هو سبب استخدام الباحثين لمحاكاة الكمبيوتر لإعادة تكوين عضلات الفك التي تحللت منذ فترة طويلة».
جدير بالذكر، تلعب الخصائص المتعددة بما في ذلك قوة الرأس والفك أدوارًا مهمة في العضّة الساحقة؛ والأسنان هي أيضا سلاح. حيث كان لرأس «T. rex» وحده قوة تكسير العظام، ولكن لديه أيضًا أسنان مسننة تشبه السكين. ومع ذلك، هناك عامل واحد يهيمن على جميع العوامل الأخرى.
وعندما سئل دانييل هوبر أستاذ رئيس قسم الدراسات البيئية في جامعة تامبا في فلوريدا، أجاب «ان حجم الجسم هو العامل الوحيد الأكثر أهمية في تحديد قوة العض».
ووجد هوبر أن حجم المفترس يطغى على كل شيء آخر، بما في ذلك عرض الرأس إلى صلابة الفريسة الشبيهة بالدروع. فيما تعتبر عضلات الفك المقربة المسؤولة عن إغلاق عظام الفك ضرورية. مبيّنا «يمكن تعديل أحجام ومواضع تلك المقرّبات تطوريًا لتعظيم مقدار القوة العضلية التي يمكن أن تنتقل إلى قوة العض. لذلك من المفترض أن يكون لدى T. rex الأيقوني فك قوي، وفقًا لمحاكاة الكمبيوتر لملك الديناصورات».
ويستدرك سينغ بالقول «بشكل عام، كلما كان طرف السن أكثر حدة زادت قوة العضّة المحتملة مع إعطاء نفس القوة العضلية المدخلة، لأن أي قوة من هذا القبيل ستتركز عند طرف السن».
ووفقًا لدراسة نشرت عام 2019 بمجلة «Proceedings of the Royal Society B» ليست كل الحيوانات التي لديها قوة عض هائلة ضخمة وذات أسنان؛ فالبعض ليس حتى مفترسا. إذ يمتلك عصفور غالاباغوس الأرضي الكبير (Geospiza magnirostris) أقوى قوة عضّة بالنسبة لحجمه. حيث يزن هذا الطائر حوالى أونصة واحدة فقط (33 غرامًا)، لكن منقاره يمكنه تكسير المكسرات الصلبة والبذور بقوة 70 نيوتن، ما يعني أنه يتمتع بأقوى قوة عضّة بالنسبة لحجم جسمه، وفقًا للدراسة. وهذا يعطي الطائر 320 ضعف قوة عضة «T. rex».


مقالات ذات صلة

لماذا أثار قط الريبة خلال مراسم أداء الحكومة الهندية اليمين الدستورية؟

آسيا أداء الحكومة الهندية اليمين الدستورية في القصر الرئاسي بنيودلهي (أ.ف.ب)

لماذا أثار قط الريبة خلال مراسم أداء الحكومة الهندية اليمين الدستورية؟

تبيّن أن حيواناً يشبه الفهد شوهد مباشرة على الهواء خلال أداء الحكومة الهندية اليمين الدستورية مساء الأحد، كان في الواقع «قطة»، على ما أفادت الشرطة.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
يوميات الشرق في هذه الصورة غير المؤرخة... عائلة من الفيلة الأفريقية في محمية سامبورو الوطنية بكينيا (أ.ب)

دراسة: الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية

أظهرت دراسة جديدة نُشرت الإثنين أن الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية، وهو أمر لا تفعله سوى قِلة من الحيوانات البرية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق ثعبان ضخم أُمسك به في إندونيسيا سابقاً (أرشيفية - أ.ف.ب)

ثعبان بطول 5 أمتار يبتلع امرأة في إندونيسيا

عُثر على امرأة ميتة داخل بطن ثعبان ابتلعها في وسط إندونيسيا، على ما أفاد مسؤول محلي، اليوم السبت.

«الشرق الأوسط» (جاكرتا)
يوميات الشرق كلابٌ ضحايا الإنسان (الجمعية الملكية لمنع القسوة ضد الحيوانات)

سجن بريطانية ربَّت 191 كلباً في ظروف «بائسة»

صدر حكمٌ بسجن بريطانية ربَّت 191 كلباً في ظروف «بائسة» بمقاطعة ديفون الكبيرة في جنوب غربي إنجلترا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق فتحي أحمد جمعة ينقذ حيواناته (أ.ف.ب)

فلسطيني نقل عشرات الحيوانات من رفح لإنقاذها في غزة (صور)

داخل حظيرة في خان يونس بجنوب غزة، أقام فتحي أحمد جمعة مأوى مؤقتاً لعشرات الحيوانات، من بينها أسود وقردة بابون، نزحت معه من رفح.

«الشرق الأوسط» (خان يونس)

فائدة تناول الأسماك الصغيرة هائلة للنساء

السمك مفيد للنساء (شاترستوك)
السمك مفيد للنساء (شاترستوك)
TT

فائدة تناول الأسماك الصغيرة هائلة للنساء

السمك مفيد للنساء (شاترستوك)
السمك مفيد للنساء (شاترستوك)

ربطت دراسة يابانية بين تناول الأسماك الصغيرة كاملةً وانخفاض خطر الوفاة، لأسباب متنوعة، بما فيها تقليل نسبة الإصابة بالسرطان لدى النساء.

وكشفت نتائج الدراسة المنشورة في دورية «بابليك هيلث نيوترشن» عن التأثير الوقائي لتناول الأسماك في الصحة، بما في ذلك تقليل مخاطر الوفاة.

وأوضح باحثون في «جامعة ناغويا» أنه من المعتاد في اليابان تناول الأسماك كاملةً مثل السردين الصغير، بما فيها الرأس والعظام والأعضاء، وهي غنية بالعناصر الغذائية، مثل الكالسيوم وفيتامين أ.

واستكشفوا تأثير تناول الأسماك الصغيرة كاملةً في الصحة ومخاطر الوفاة بين اليابانيين.

ورصدت الدراسة أكثر من 80 ألف مشارك، بينهم 34 ألف رجل و46 ألف امرأة، تتراوح أعمارهم بين 35 و69 عاماً في جميع أنحاء اليابان على مدى 9 سنوات.

وعبر تقييم تكرار تناول الأسماك الصغيرة باستخدام استبيان الطعام في بداية الدراسة، وخلال فترة المتابعة، سجّلوا 2482 حالة وفاة بين المشاركين في الدراسة، من بينها نحو 60 في المائة بسبب السرطان.

ومن أكثر النتائج اللافتة في الدراسة هو الانخفاض الكبير في معدّل الوفاة نتيجة جميع مسبباته، بما فيها السرطان بين النساء اللواتي يتناولن الأسماك الصغيرة بانتظام.

وبعد التحكُّم في العوامل التي يمكن أن تؤثر في مخاطر الوفاة، مثل عمر المشاركين، وعادات التدخين، واستهلاك الكحول، ومؤشر كتلة الجسم، وتناول العناصر الغذائية والأطعمة المختلفة؛ وجد الباحثون أن النساء اللاتي يتناولن الأسماك الصغيرة بشكل متكرر أقل عرضة للوفاة، مقارنةً بمَن يتناولن الأسماك الصغيرة بشكل نادر.