المصري ميدو يحتجب عن الظهور في برنامجه تأييداً للينيكر

لينيكر لاقى تأييداً واسعاً في بريطانيا وخارجها لموقفه ضد هيئة الإذاعة البريطانية (رويترز)
لينيكر لاقى تأييداً واسعاً في بريطانيا وخارجها لموقفه ضد هيئة الإذاعة البريطانية (رويترز)
TT

المصري ميدو يحتجب عن الظهور في برنامجه تأييداً للينيكر

لينيكر لاقى تأييداً واسعاً في بريطانيا وخارجها لموقفه ضد هيئة الإذاعة البريطانية (رويترز)
لينيكر لاقى تأييداً واسعاً في بريطانيا وخارجها لموقفه ضد هيئة الإذاعة البريطانية (رويترز)

قال أحمد حسام (ميدو) مهاجم منتخب مصر السابق إنه لن يظهر في برنامجه التلفزيوني اليوم السبت تضامناً مع غاري لينيكر بعد إبعاده عن برنامجه في محطة هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)؛ بسبب انتقاده سياسة الهجرة في بريطانيا.
وكتب ميدو، الذي لعب قبل اعتزاله في عدة أندية إنجليزية منها توتنهام هوتسبير وميدلسبره وويجان أثليتيك ووستهام يونايتد، على تويتر: «تضامناً مع غاري لينيكر، لن أظهر في برنامج الريمونتادا اليوم على قناة (المحور)».
وكانت «بي بي سي» قد قررت إبعاد لينيكر عن برنامج «ماتش أوف ذا داي» الشهير، وأخبرته بأن هناك حاجة للاتفاق بشأن استخدامه وسائل التواصل الاجتماعي، ما أسفر عن موجة من الدعم من زملائه.
وأعلن أربعة من المحللين الذين اعتادوا الظهور في البرنامج، وهم لاعبو إنجلترا السابقون إيان رايت، وآلان شيرر، وجيرمين جيناس، وميكا ريتشاردز، أنهم لا يرغبون في الظهور في غياب لينيكر.
لكن «بي بي سي» قالت اليوم إنها «تعمل بجدية لحل الأزمة»، بعدما انسحب عدة مذيعين من تقديم برامجهم تضامناً مع لينيكر.
وقدم لينيكر (62 عاماً) أبرز برامج كرة القدم في «بي بي سي» على مدار أكثر من 20 عاماً، ولم يتردد في التعبير عن آرائه بشأن القضايا السياسية.
ولينيكر، الذي لعب في صفوف ليستر سيتي وإيفرتون وتوتنهام هوتسبير وبرشلونة، هو الأعلى أجراً في «بي بي سي»؛ إذ تقاضى أكثر من 1.3 مليون جنيه إسترليني في موسم 2021 – 2022.


مقالات ذات صلة

«البريميرليغ»: السيتي يُطلق حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة تشيلسي

رياضة عالمية الدوري الإنجليزي سينطلق 16 أغسطس المقبل (البريميرليغ)

«البريميرليغ»: السيتي يُطلق حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة تشيلسي

يستهلّ مانشستر سيتي حامل اللقب في 4 مواسم متتالية برقمٍ قياسي، الدوري الإنجليزي لكرة القدم لموسم 2024 - 2025 بمواجهة تشيلسي خارج أرضه في المرحلة الأولى.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية ماتيا ساركيتش (أ.ف.ب)

وفاة ساركيتش حارس مرمى ميلوول الإنجليزي عن 26 عاماً

أكد نادي ميلوول المنافس في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي لكرة القدم وفاة حارس مرماه ومرمى الجبل الأسود ماتيا ساركيتش اليوم السبت عن 26 عاما.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية المدرب الدنماركي هيولماند يتحدث إلى اللاعبين كير وهويلوند خلال جلسة تدريبية في فرويدنشتات (أ.ب)

فيهورست: إريكسن وهويلوند سيتألقان في «اليورو» رغم عثرات يونايتد

قال مورتن فيهورست مساعد مدرب منتخب الدنمارك الأول إن الثنائي كريستيان إريكسن وراسموس هويلوند سيظهران فائدة اللعب سويا في مانشستر يونايتد خلال اللعب في «اليورو».

«الشرق الأوسط» (شتوتغارت)
رياضة عالمية لويس غيليرمي «نادي وست هام»

وست هام يتعاقد مع الجناح البرازيلي الشاب غيليرمي

أعلن وست هام يونايتد، تاسع الدوري الإنجليزي لكرة القدم، الخميس، تعاقده مع الجناح البرازيلي الشاب لويس غيليرمي من بالميراس، بعقد مدته 5 سنوات.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية احتل تشيلسي المركزين الـ12 والـ6 في موسمين تحت قيادة الملاك الجدد (إ.ب.أ)

كم تبلغ قيمة تشيلسي بعد موسمين من ملكية تود باهلي وكليرليك؟

بحسب شبكة The Athletic تزيد قيمة تشيلسي الآن بمقدار 500 مليون جنيه إسترليني على مبلغ 2.3 مليار جنيه إسترليني المدفوع في صفقة الاستحواذ على النادي في عام 2022.

ذا أتلتيك الرياضي (لندن)

الاتحاد الفرنسي: مشاركة مبابي ضد هولندا «غير مؤكدة»

مبابي أصيب بكسر في الأنف أمام النمسا (أ.ف.ب)
مبابي أصيب بكسر في الأنف أمام النمسا (أ.ف.ب)
TT

الاتحاد الفرنسي: مشاركة مبابي ضد هولندا «غير مؤكدة»

مبابي أصيب بكسر في الأنف أمام النمسا (أ.ف.ب)
مبابي أصيب بكسر في الأنف أمام النمسا (أ.ف.ب)

أفاد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الثلاثاء، بأن مشاركة قائد منتخبه كيليان مبابي الجمعة، ضد هولندا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس أوروبا ألمانيا 2024 «ما زالت غير مؤكدة»، وذلك بسبب الكسر الذي تعرض له في أنفه الاثنين ضد النمسا (1 - 0).

وقال الاتحاد الفرنسي إنه سيجري «تقييماً جديداً غداً (الأربعاء)»، للوقوف على وضع النجم الجديد لريال مدريد الإسباني، الذي لا يحتاج لعملية جراحية من أجل معالجة الكسر الذي تعرضه له الاثنين خلال الدقيقة 86 من مباراة فرنسا ضد النمسا عندما ارتقى إلى كرة عرضية محاولاً متابعتها برأسه، لكنه اصطدم بكتف المدافع كيفن دانسو وسقط على الأرض.

وغادر نجم باريس سان جيرمان السابق، الذي تسبّب بهدف الفوز عندما مرّر كرة عرضية تابعها المدافع النمساوي ماكسيميليان فوبر بالخطأ في مرمى منتخب بلاده، الملعب في الدقيقة 90، والدماء تسيل من أنفه، وقال مصدر مقرّب منه لاحقاً إن أنفه مكسور، مضيفاً أنه لا يزال من المبكر معرفة الفترة المحدّدة لغيابه.

وقال رئيس الاتحاد الفرنسي فيليب ديالو للصحافيين، إن مبابي «لن يحتاج إلى عملية جراحية، وسيكون على ما يرام».

وأكد بيان نشره الاتحاد حجم الإصابة، قائلاً إن مبابي خضع لفحوص إشعاعية بمستشفى في دوسلدورف وعاد إلى معسكر المنتخب الفرنسي في بادربورن. وأضاف: «سيتم صنع قناع يسمح لـ(مبابي) بالتفكير في العودة إلى الملاعب بعد فترة من العلاج».

ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان مبابي سيكون قادراً على اللعب في مباراة فرنسا المقبلة ضد هولندا في لايبزيغ الجمعة، أم لا.

ولم يكن مدرّب فرنسا ديدييه ديشان متفائلاً عندما تحدّث إلى الصحافيين بعد المباراة، وقال: «إنه في حالة سيئة. إنه ليس على ما يرام. إنه بين أيدي الجهاز الطبي، لديه أنف متضرّر، هذا أمر مؤكد. سنرى، لكن الأمر يبدو معقداً. ليست لدي المعلومات، سيتم اتخاذ القرارات. ولا أستطيع تقديم تفاصيل محددة، لأنه ليس لدي أي شيء».

وتعدّ الإصابة التي لحقت بالنجم الأول لوصيف بطل العالم سيئة جداً بالنسبة للمدرب الذي رأى رجاله يعانون من أجل الفوز على النمسا، كما أهدروا كثيراً من الفرص.