تسببت بقتل طفلين... سحب لعبة «تخنق الأطفال» من الأسواق

«كاليكو كريتيرز» على «تويتر»
«كاليكو كريتيرز» على «تويتر»
TT

تسببت بقتل طفلين... سحب لعبة «تخنق الأطفال» من الأسواق

«كاليكو كريتيرز» على «تويتر»
«كاليكو كريتيرز» على «تويتر»

قررت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأميركية بناءً على نداء من شركة ألعاب سحب أكثر من 3.2 مليون لعبة للأطفال من منتجات «كاليكو كريتيرز» من الأسواق، بعد أن سببت أدوات معينة بوفاة طفلين، وفق ما ذكرت شبكة «إن بي سي».
ويطال السحب المجموعات التي تحتوي على زجاجة حليب ومصاصة للأطفال، لأنها قد تؤدي إلى اختناق الأطفال، ما يشكل خطراً على حياتهم، وفقاً لما ذكرته لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأميركية.
ونقل موقع «إن بي سي» أن المطالبة تشمل إعادة الألعاب التي على شكل حيوانات، والتي بيعت مع إكسسوارات منها زجاجة حليب ومصاصة الأطفال.
ووفق التقارير، فإن «إيبوتش أفرلاستينغ بلاي» (Epoch Everlasting Play)، ومقرها مدينة بين بروك بولاية نيوجيرسي، هي الشركة التي تنتج هذه الألعاب، أشارت إلى أنها علمت بثلاثة حوادث حصلت بسبب المصاصة المرفقة مع اللعب، بما في ذلك حالتا وفاة.
وأوضحت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية أن حالتي الوفاة شملت طفلين، الأولى حصلت في اليابان سنة 2015 مع طفل يبلغ من العمر 9 أشهر، والثانية في نيو مكسيكو خلال 2018 مع طفل كان يبلغ من العمر سنتين.
وتم بيع هذه المجموعات، التي تراوحت أسعارها بين 10 و80 دولاراً، في متاجر «وول مارت» وغيرها من المتاجر في الولايات المتحدة وعلى الإنترنت وعلى موقع الشركة من يناير (كانون الثاني) 2000 حتى ديسمبر (كانون الأول) 2021.


مقالات ذات صلة

لماذا يحب الأطفال الصغار التكرار؟

صحتك لماذا يحب الأطفال الصغار التكرار؟

لماذا يحب الأطفال الصغار التكرار؟

يندهش معظم البالغين، من دون شك، من تكرار الأطفال الصغار لفعل الأشياء نفسها مرات عديدة بالمتعة ذاتها.

د. هاني رمزي عوض (القاهرة)
صحتك بقايا التدخين تظل عالقة لفترة على الأثاث والجدران (آن سبلاش)

كيف تضر آثار التدخين المتبقية على أثاث المنزل بصحة الأطفال؟

وجدت دراسة أميركية أن التدخين يترك بقايا تبغ ثانوية سامة ومسرطنة على أسطح المنزل مثل الأثاث والديكور والجدران والأرضيات يمكن أن تضر بصحة الأطفال.

محمد السيد علي (القاهرة)
المشرق العربي معسكر تدريبي لـ«قسد» في ريف دير الزور الشرقي شرقي سوريا  (الشرق الأوسط)

عفو عن الفارين من «التجنيد» شمال شرقي سوريا

أصدرت الإدارة الذاتية لإقليم شمال شرقي سوريا، عفواً عاماً لتسوية أوضاع الفارين والمتخلفين عن التجنيد في مناطق نفوذها شمال شرقي البلاد.

كمال شيخو (القامشلي)
يوميات الشرق  المهرجان شمل 5 مناطق متنوعة (الشرق الأوسط)

«الثقافة السعودية» تهدي الأطفال رحلة إبداعية في يومهم العالمي

مع أطياف من المرح وألوان من الفرح، أتاح مهرجان «أطفال الثقافة» الذي أقامته وزارة الثقافة السعودية في مدينة جدة على مدى 5 أيام، للأطفال رحلة ثقافية إبداعية

إبراهيم القرشي (جدة)
تكنولوجيا يضم التحالف بالإضافة لـ«ميتا» و«فيسبوك» كلا من «سناب» و«ديسكورد» و«ميغا» وهي منصة نيوزيلندية تركز على الخصوصية ( شاترستوك)

برنامج جديد لمكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال على الإنترنت

تتحالف شركات تقنية عالمية ضمن برنامج جديد يرمي إلى مكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال على الإنترنت.

نسيم رمضان (لندن)

عرض فيلم «نورة» بصالات السينما السعودية والعالمية 20 يونيو

فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
TT

عرض فيلم «نورة» بصالات السينما السعودية والعالمية 20 يونيو

فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)

أعلنت «مؤسسة البحر الأحمر السينمائي» عرض فيلم «نورة» في صالات السينما السعودية والعالمية بتاريخ 20 يونيو (حزيران) المقبل، بعد نجاحه اللافت خلال الدورة الـ77 لـ«مهرجان كان السينمائي» مؤخراً. كان الفيلم قد عُرِض، الخميس، ضمن قسم «نظرة ما» بـ«مهرجان كان»، بوصفه أول عمل سعودي يتمكن من الوصول إلى قائمته الرسمية، وينافس في مسابقته المرموقة، محققاً إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية، على يد مخرجه توفيق الزايدي، وبطولة كل من ماريا بحراوي، ويعقوب الفرحان. وشهد إقبالاً جماهيرياً واسعاً، حيث نفدت تذاكره خلال ساعات قليلة، مما يؤكد إعجاب النقاد والجمهور على حدٍّ سواء.

بوستر فيلم «نورة»

وصُوِّر الفيلم بالكامل في مدينة الفن والتاريخ «العُلا»، شمال غربي السعودية، وتكون طاقم العمل بنسبة 40 في المائة من السعوديين، في إشارة واضحة للدعم الكبير الذي تحظى به الصناعة السينمائية محلياً. ويُقدم تجربة سينمائية درامية فريدة تدور أحداثها بقرية صغيرة في تسعينيات القرن العشرين، حيث تلتقي الفتاة الحالمة نورة، الفنان نادر الذي تخلى عن شغفه بالرسم ليعلم أطفال القرية. وعُرض العمل، المدعوم من «صندوق البحر الأحمر للسينما»، للمرة الأولى عالمياً في الدورة الثالثة لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بجدة، ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وحصد خلالها جائزة أفضل فيلم سعودي برعاية «فيلم العُلا».

«نورة» هو أول فيلم سعودي طويل يُصوَّر في العلا (الشرق الأوسط)

وتؤكد المؤسسة التزامها بدعم السينما العربية وإبرازها على الصعيد العالمي، حيث تقدم عبر برامجها المتنوعة؛ كـ«صندوق البحر الأحمر» و«سوق البحر الأحمر» و«معامل البحر الأحمر» فرصاً مميزة لصناع الأفلام العرب لتطوير مشاريعهم وعرضها على جمهور عالمي، بما يسهم في تعزيز مكانتها على الساحة العالمية، وفتح آفاق جديدة للمواهب.