أميركا تحث رعاياها على مغادرة روسيا فوراً

جانب من مبنى السفارة الأميركية في موسكو (أرشيفية - رويترز)
جانب من مبنى السفارة الأميركية في موسكو (أرشيفية - رويترز)
TT

أميركا تحث رعاياها على مغادرة روسيا فوراً

جانب من مبنى السفارة الأميركية في موسكو (أرشيفية - رويترز)
جانب من مبنى السفارة الأميركية في موسكو (أرشيفية - رويترز)

حثت الولايات المتحدة مواطنيها على عدم السفر إلى روسيا، ومغادرة أراضيها على الفور لمن يقيمون فيها. وجاء في بيان نشرته السفارة الأميركية في موسكو عبر موقعها الإلكتروني ونقلته قناة «آر تي عربية» اليوم (الاثنين): «لا تسافروا إلى روسيا بسبب العواقب غير القابلة للتنبؤ بها للنزاع في أوكرانيا»، واحتمال التعرض للاعتقال التعسفي أو «مضايقات» من جانب وكالات إنفاذ القانون الروسية. وقال البيان: «عليكم توخي المزيد من الحذر بسبب احتمال وقوع عمليات اعتقال دون سند قانوني».
ووفق البيان، فإن روسيا قد «ترفض الاعتراف بالجنسية الأميركية لمزدوجي الجنسية، أو تمنع وصولهم إلى المساعدة القنصلية الأميركية، أو تخضعهم للتعبئة، أو تمنع مغادرتهم روسيا، أو بتجنيدهم أو كل ذلك».
وكانت السفارة الأميركية أصدرت في 28 سبتمبر (أيلول) من العام الماضي تحذيراً مماثلاً، حثت فيه مواطنيها على مغادرة روسيا ما دامت «هناك فرص للقيام بذلك».



محكمة دولية تقضي بسجن عضو سابق في «جيش تحرير كوسوفو» 18 عاماً

بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)
بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)
TT

محكمة دولية تقضي بسجن عضو سابق في «جيش تحرير كوسوفو» 18 عاماً

بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)
بيتر شالا يمثل أمام المحكمة (أ.ف.ب)

قضت المحكمة الخاصة بكوسوفو في لاهاي، الثلاثاء، على بيتر شالا، العضو السابق في «جيش تحرير كوسوفو»، بالسجن 18 عاماً لإدانته بارتكاب جرائم حرب خلال انتفاضة كوسوفو ضد القوات الصربية عامي 1998 و1999.

ووفق «رويترز»، أُدين شالا بارتكاب جرائم حرب شملت التعذيب والقتل والاحتجاز التعسفي، وارتُكبت في أثناء إدارته سجناً مؤقتاً تعرض فيه أفراد للإيذاء وقُتل رجل واحد على الأقل.