«السوبر» السعودية... هيمنة هلالية وملاحقة نصراوية وترقب في الاتحاد والفيحاء

«السوبر» السعودية... هيمنة هلالية وملاحقة نصراوية وترقب في الاتحاد والفيحاء

الكأس بدأت في مكة وانتقلت إلى لندن... والرياض أول مدينة تحتضنها بشكلها «الجديد»
الأربعاء - 3 رجب 1444 هـ - 25 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16129]
باولينهو (الشرق الأوسط) - سالم الدوسري (تصوير: علي الظاهري)

تترقب جماهير كرة القدم السعودية انطلاقة النسخة الجديدة من كأس السوبر السعودية التي ستظهر بكل جديد، بمشاركة أربعة أندية للمرة الأولى منذ انطلاق البطولة في صيف موسم 2013.

وستكون الجماهير على موعد مع سهرة كروية مثالية في إجازة نهاية الأسبوع الحالي، حيث تنطلق بطولة كأس السوبر بشكلها الجديد الذي يشهد مشاركة أربعة فرق، تبدأ من دور نصف النهائي، وتقام بنظام خروج المغلوب.

ويلتقي الاتحاد نظيره النصر على ملعب الملك فهد الدولي مساء الخميس في كلاسيكو ناري ومحتدم بين الطرفين، في الوقت الذي يواجه فيه الفيحاء نظيره الهلال على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز.


رومارينهو (الشرق الأوسط)


وتحاكي بطولة السوبر نظيرتها الإسبانية التي بدأت قبل عدة سنوات بمشاركة أربعة فرق، عوضاً عن الشكل المعتاد للبطولة الذي يجمع بين بطل الدوري وبطل الكأس.

تحولات كثيرة شهدتها بطولة كأس السوبر منذ انطلاقتها، بداية محلية ثم الخروج إلى لندن، ثم عودة محلية تزامنت مع إقامتها في يناير (كانون الثاني) بعد أن كانت تحضر البطولة في بداية الموسم.

وساد العرف عن بطولة السوبر التي انطلقت بفكرة هولندية تجمع بين بطل الكأس الأوروبي والدوري في السبعينات الميلادية، لتبدأ هذه الفكرة بالمسابقات المحلية حتى طبقها الاتحاد السعودي لكرة القدم بعد نهاية موسم 2012 -2013 حينما التقى الفتح بطل الدوري نظيره الاتحاد بطل كأس الملك.

وأقيمت بطولة السوبر في العاصمة الإنجليزية لندن لأكثر من مرة قبل انطلاق منافسات الموسم المحلي، قبل أن تنتقل من الصيف إلى الشتاء لتقام في يناير «منتصف الموسم» منذ 2018.

وتطل البطولة بهوية جديدة تُحاكي نظيرتها الإسبانية، حيث لا تقتصر المشاركة على بطل الدوري والكأس، بل تمتد إلى وصيف كل بطولة لتشارك أربعة فرق تبدأ من دور نصف النهائي بنظام خروج المغلوب، ليتم منح البطولة بُعداً تنافسياً آخر.

يُشارك في النسخة الحالية، الفيحاء بطل كأس الملك، والهلال بطل الدوري، ويشارك الاتحاد بصفته وصيفاً لبطل الدوري، أما النصر فمشاركته جاءت حسب ترتيبه في الدوري «المركز الثالث»، وذلك لأن الهلال بطل الدوري ووصيف كأس الملك.


رونالدو (تصوير: عبد العزيز النومان)


وأجريت قرعة للبطولة وكانت مفتوحة دون قيود أو تحديد، وذلك بسبب تكرار فريق من الفرق الأربعة، واللجوء لاختيار مُشارك رابع في البطولة، بناء على مركزه في جدول الدوري، حيث ينص نظام المسابقة على أن يلتقي بطل الكأس مع وصيف الدوري، وبطل الدوري مع وصيف الكأس، وهو الأمر الذي لم يتحقق في النسخة الحالية.

في النسخة الأولى من البطولة، التقى الفتح بطل الدوري مع نظيره الاتحاد حامل لقب بطولة كأس الملك، وأقيمت المواجهة في ملعب الملك عبد العزيز بمكة المكرمة، وانتهت أشواط المباراة الأصلية بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، قبل أن يحتكم الفريقان للأشواط الإضافية، وينجح الفتح في اقتناص اللقب بهدف ثالث حمل توقيع البرازيلي ألتون جوزيه في الدقيقة 113 من عمر المباراة التي كانت في طريقها لركلات الترجيح.

ربما تبدو النسخة الأولى من البطولة هي الأكثر تسجيلاً للأهداف، حيث شهدت خمسة أهداف على عكس النسخ التي أعقبتها التي تنتهي عادة بنتائج واقعية دون وجود فارق كبير.

أما في النسخة الثانية من البطولة فقد التقى الشباب «بطل الكأس» مع نظيره النصر «بطل الدوري» على ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض، وافتتح النصر التسجيل عن طريق مهاجمه محمد السهلاوي قبل أن يعدل نايف هزازي النتيجة لفريقه الشباب، لتتجه المواجهة للحسم عن طريق ركلات الترجيح التي كسبها الشباب بأربعة أهداف مقابل ثلاثة لصالح فريق النصر.

في صيف العام 2015 انتهجت البطولة نهجاً جديداً بإقامتها خارج السعودية، وذلك كبُعد تسويقي للمنافسة، حيث التقى الهلال بطل كأس الملك مع نظيره وغريمه التقليدي النصر المتوج ببطولة الدوري في العاصمة البريطانية لندن على ملعب لوفتس رود، وانتهت المباراة بفوز الهلال بهدف وحيد دون رد سجله البرازيلي كارلوس إدواردو.

وفي 2016 واصلت البطولة حضورها في لندن، حيث التقى في هذه النسخة فريقا الهلال والأهلي على ملعب كرافين كوتاج، وحينها انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله سجل للأهلي عمر السومة، وسجل للهلال محمد البريك، قبل أن تحتكم المباراة لركلات الترجيح ويكسبها الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدف.

وتوقفت البطولة في عام 2017 قبل أن تعود مجدداً في صيف عام 2018، حيث أقيمت في لندن للمرة الثالثة بعدما التقى الهلال مع نظيره الاتحاد، وكسب الفريق الأزرق المواجهة بهدفين مقابل هدف، حيث سجل البرازيلي إدواردو والمهاجم الفنزويلي ريفاس، فيما سجل للاتحاد كريم الأحمدي.

وفي يناير 2019 عادت البطولة مجدداً إلى السعودية، ولكنها لم تنطلق قبل بداية الموسم كما جرت العادة، حيث أقيمت في يناير على ملعب الملك عبد الله الشهير بالجوهرة المشعة بمدينة جدة، حيث التقى النصر حامل لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مع نظيره التعاون بصفته بطلاً لكأس الملك، وحضر التعادل الإيجابي بهدف لمثله بين الفريقين قبل أن تتجه المواجهة لركلات الترجيح التي كسبها النصر بخمسة أهداف مقابل أربعة.

وفي 2020 استمرت البطولة بحضورها في منتصف الموسم، وحطت رحالها مجدداً في العاصمة السعودية الرياض، وكانت قمة الغريمين التقليديين النصر والهلال حاضرة على ملعب الملك فهد الدولي، حيث يشارك النصر بصفته بطلاً للدوري، أما الهلال لكونه بطلاً لكأس الملك.

ونجح النصر حينها في كسب اللقاء والتتويج بالبطولة بعد فوزه بثلاثية أمام الغريم التقليدي الهلال، حملت توقيع بيتروس وعبد الرزاق حمد الله وسامي النجعي.

وفي الموسم المنصرم التقى الهلال بطل الدوري نظيره الفيصلي بطل كأس الملك في السادس من يناير الماضي، حيث كسب الهلال المباراة عن طريق ركلات الترجيح بعد تعادل الفريقين 2 - 2 سجل للهلال سالم الدوسري وياسر الشهراني، أما الفيصلي فقد سجل له محمد العمري ورومان أمالفيتانو.

ويعتلي الهلال صدارة السجل الذهبي للبطولة برصيد ثلاثة ألقاب ويحضر خلفه النصر بلقبين، أما فرق الأهلي والشباب والفتح فتحضر بلقب واحد لكل منها.

ويعتبر الهلال أكثر الفرق مشاركة في البطولة؛ إذ شارك في خمس نسخ منها وحقق اللقب ثلاث مرات، يليه النصر بأربع مشاركات ولقبين، ثم الاتحاد بمشاركتين دون أي لقب، ثم فرق الأهلي والشباب والتعاون والفيصلي والفتح بمشاركة وحيدة فقط.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو