«البحر الأحمر الدولية» تحقق إغلاقاً مالياً لقرض بـ288 مليون دولار

«البحر الأحمر الدولية» تحقق إغلاقاً مالياً لقرض بـ288 مليون دولار

الثلاثاء - 2 رجب 1444 هـ - 24 يناير 2023 مـ
حققت «البحر الأحمر الدولية» الإغلاق المالي لتمويل تحالفها مع «المطلق» خلال مدة زمنية قصيرة (الشرق الأوسط)

أعلنت «البحر الأحمر الدولية»، الشركة المطورة لوجهتي «البحر الأحمر» و«أمالا»، اليوم (الثلاثاء)، عن تحقيقها إغلاقاً مالياً لاتفاقية التحالف المشترك مع شركة «المطلق للاستثمار العقاري»، التابعة لمجموعة «المطلق»، وذلك بقيمة 1.081 مليار ريال سعودي (288 مليون دولار أميركي) من بنك «الخليج الدولي - السعودية» (GIB).
كانت «البحر الأحمر الدولية» قد وقعت تحالفاً مشتركاً أولياً «المطلق للاستثمار العقاري» في يوليو (تموز) الماضي، بقيمة بلغت 1.6 مليار ريال سعودي لتطوير منتجع «جميرا البحر الأحمر» المكوّن من 159 وحدة فندقية فاخرة، والواقع في جزيرة «شُورى» الجزيرة الرئيسية بوجهة البحر الأحمر، حيث تشكل الجزيرة «جزءاً من المرحلة الأولى لتطوير الوجهة، وستضم عند اكتمالها 11 منتجعاً وفندقاً فاخراً ووحدات سكنية وملعباً لبطولات الجولف و118 رصيفاً لمرسى اليخوت، ومجموعة منوعة من المحلات التجارية والمطاعم والمرافق الترفيهية».
من جهته، قال جون باغانو، الرئيس التنفيذي لـ«البحر الأحمر الدولية»، إن «تحقيق الإغلاق المالي لقرض التمويل الخاص بهذا المنتجع خلال هذه المدة الزمنية القصيرة من توقيع التحالف المشترك يُعد دلالة واضحة على ثقة القطاع الخاص في نجاح وجهاتنا السياحية على المدى الطويل 2030»، مضيفاً: «تُتيح محفظة مشاريعنا فرصاً استثمارية واعدة للكثير من الشركات، عبر قدرتها على استغلال الأصول العقارية الاستراتيجية الرئيسية، ودفع عجلة النمو الاقتصادي، وتنويع مصادره على النحو الذي حددته (رؤية السعودية 2030)».
وتابع باغانو: «يعد هذا الإغلاق المالي الأخير إنجازاً بارزاً جديداً يسجَّل لفريق تسليم المشاريع في شركتنا، حيث يؤكد سمعتنا القوية في جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية. ويُظهر جلياً رغبة المجتمع الاستثماري في مشاريعنا الرائدة ومشاريع (رؤية السعودية 2030)»، متوقعاً المزيد من الاتفاقيات المستقبلية «من أولئك المهتمين بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والذين يدركون إمكاناتنا الكاملة».
بدوره، أكد طارق المطلق رئيس مجلس إدارة «المطلق للاستثمار العقاري»، أن تحقيق الإغلاق المالي خلال مدة زمنية قياسية يعد إنجازاً، وإشادة لفريق إدارة «البحر الأحمر الدولية» المتميز ومعاييرهم المهنية العالية، لافتاً إلى أنه «يجري العمل على تطوير الوجهة كما هو مخطط له، ونتطلع قُدماً لدعمها لتحقيق رؤيتها الطموحة».
إلى ذلك، أوضح عبد العزيز الحليسي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الخليج الدولي (GIB)، أن التزام «البحر الأحمر الدولية» الطموح بتطوير وجهاتها السياحية اعتماداً على نهج حماية البيئة وتعزيزها، والمدعوم بشراكتها مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية «مَثّل حافزاً كبيراً لنا ليكون البنك جزءاً من المساهمين في تمكين هذا النَّهج المستدام، وذلك عبر تقديمنا التمويل الأخضر لهذه الاتفاقية»، متطلعاً إلى «الاحتفاء معها برؤية الآثار الإيجابية المبنية على تحقيق أهداف التنمية المستدامة مستقبلاً».
ويُعد «بنك الخليج» خامس بنك سعودي يدعم «البحر الأحمر الدولية» في أسواق رأس المال المقترضة بعد مشاركة كل من بنوك «السعودي الفرنسي» و«الرياض» و«السعودي البريطاني» و«الأهلي السعودي» سابقاً في التمويل الأخضر للشركة والذي أُغلق العام الماضي، حيث حققت حينها أول إغلاق لتسهيل ائتماني مُقوّم بالريال السعودي يتم منحه ضمن إطار ذلك التمويل بـ14.120 مليار ريال سعودي (3.76 مليار دولار).
يشار إلى أن مشروع وجهة البحر الأحمر بلغ محطات مهمة في أعمال التطوير، ويجري العمل فيه على قدم وساق لاستقبال الضيوف بحلول عام 2023 مع افتتاح المطار الدولي والمجموعة الأولى من الفنادق. وعند اكتمال الوجهة ستضم 50 منتجعاً، وتوفر 8000 غرفة فندقية وأكثر من 1000 عقار سكني عبر 22 جزيرة وستة مواقع داخلية. كما ستشمل مطاراً دولياً، ومرسى فاخراً لليخوت، وملعباً للجولف ومرافق ترفيهية ومحال البيع بالتجزئة.


السعودية السعودية الاقتصاد السعودي رؤية 2030 سفر و سياحة سياحة

اختيارات المحرر

فيديو