شرائح لحم هدية نجاح طفل تشعل مواقع التواصل في تركيا

شرائح لحم هدية نجاح طفل تشعل مواقع التواصل في تركيا

الأحد - 29 جمادى الآخرة 1444 هـ - 22 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16126]

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا بسبب حديث عفوي من طفل تحدث عن الهدية التي منحته والدته إياها بعد نجاحه وحصوله على شهادة الفصل الدراسي الأول في المرحلة الابتدائية بتفوّق.
وبينما كانت مراسلة قناة «خبر تورك» القريبة من الحكومة التركية تجري مقابلات في أحد منافذ «مؤسسة اللحوم والحليب» التابعة لوزارة الزراعة في تركيا لإظهار الفرق في الأسعار بين ما تبيعه من منتجات وما يباع في المتاجر الأخرى، توجهت إلى طفل صغير يحمل شهادته الدراسية التي حصل عليها في ختام الفصل الدراسي الأول، وسألته عن الهدية التي حصل عليها بعد نجاحه. وكانت المفاجأة في رد الطفل، الذي قال لها إنه حضر مع والدته للحصول على هديته وهي 3 شرائح من اللحم (البرزولا).
وعندما سمع الجزار ذلك أعلن أنه سيمنح تلك القطع هدية للطفل ولن يأخذ ثمنها.
وانتشر مقطع الفيديو الذي يتحدث فيه الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة كبيرة، وتصدر موقع التغريدات القصيرة «تويتر» مع آلاف التعليقات التي أظهرت التعاطف معه وتتندر على حال الشعب التركي الذي لم يعد قادراً على شراء اللحم لارتفاع أسعاره بأكثر من 400 في المائة فضلاً عن عدم قدرته من الأساس على شراء الهدايا التي تقدم في مثل هذه المناسبات، إذ كانت الأسر تقدم لأولادها الدراجات الهوائية، أو الهواتف الجوالة، أو أجهزة الكمبيوتر اللوحية أو العادية، وقد أصبحت هذه الأشياء اليوم ضرباً من الخيال، حسب المعلقين.
في المقابل نشر مغردون مقطع فيديو لأحد أبناء رجال الأعمال الأثرياء، لم يتعدَّ السابعة من عمره وهو يقود سيارة فارهة، في إشارة إلى التفاوت الضخم في مستويات المعيشة بين الطبقات في المجتمع التركي، التي لم تكن محسوسة من قبل.
واجتذبت الواقعة تعليقات من جانب زعماء أحزاب المعارضة أيضاً، فقد نشر رئيس حزب «المستقبل» رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو، مقطع الفيديو معلقاً: «هل أصبح نصف كيلو غرام من اللحم هدية الطفل عندما ينجح في المدرسة؟!! لقد بات حراماً علينا النوم بعد الآن».
كما علقت رئيسة حزب «الجيد» ميرال أكشينار على الواقعة خلال خطاب السبت أمام حشد من أنصار حزبها في مدينة ديار بكر، جنوب شرقي تركيا، قائلة: «هذا ما وصلنا إليه اليوم... سينتهي كل ذلك قريباً».
وانتهى الفصل الدراسي الأول في تركيا، الجمعة، وتسلم نحو 19 مليون طالب في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية شهاداتهم، وبدأت عطلة نصف العام الدراسي. وتحتفل الأسر في العادة بحصول أبنائهم على شهاداتهم بمنحهم الهدايا لتشجيعهم على التفوق، لكن الأمر أصبح صعباً في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد وارتفاع تكاليف المعيشة بثورة غير مسبوقة.


اختيارات المحرر

فيديو