السعودية تستضيف اجتماعاً وزارياً لإقرار «اتفاقية مكة المكرمة» لمكافحة الفساد

السعودية تستضيف اجتماعاً وزارياً لإقرار «اتفاقية مكة المكرمة» لمكافحة الفساد

تحت رعاية ولي العهد وللدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي
الاثنين - 25 جمادى الأولى 1444 هـ - 19 ديسمبر 2022 مـ
الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي (الشرق الأوسط)

تستضيف السعودية؛ ممثلة بهيئة الرقابة ومكافحة الفساد، الاجتماع الوزاري الأول لأجهزة إنفاذ قوانين مكافحة الفساد في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، والذي تنظمه المنظمة في محافظة جدة يومي 20 و21 ديسمبر (كانون الأول)، تحت رعاية الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.
وأوضح رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد أن الاجتماع سيناقش مشروع إقرار «اتفاقية مكة المكرمة»؛ وهي إحدى مبادرات المملكة على الصعيدين الدولي والإقليمي، والتي ستؤسس لمرحلة جديدة في مكافحة الفساد، إذ تُعدّ الأولى من نوعها في تيسير التعاون بمجال مكافحة الفساد بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي؛ ثاني أكبر منظمة دولية بعد منظمة الأمم المتحدة، والبالغ عدد أعضائها 57 دولة، وسوف تدعم هذه الاتفاقية الجهود المبذولة في مجال حماية النزاهة وتعزيز مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في مجتمعاتنا الإسلامية.
يأتي هذا الاجتماع حرصاً من المملكة على تفعيل مبادراتها الدولية النوعية الرامية لمكافحة الفساد، ومشاركة المجتمع الدولي في الجهود المبذولة لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، والاستفادة من خبرات الدول، والمنظمات الدولية الحكومية، وتبادل الخبرات في مجال مكافحة الفساد.
يُذكر أن الاجتماع يحظى بمشاركة دولية رفيعة المستوى من الوزراء ورؤساء ونواب وممثلي أجهزة إنفاذ قوانين مكافحة الفساد في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، ورؤساء المنظمات الدولية المعنية بمكافحة الفساد؛ منها مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة، ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول»، ومجموعة وحدة الاستخبارات المالية «إيغمونت»، وعدد من الخبراء المختصين في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد من داخل وخارج المملكة.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو