داليتش: كرواتيا تستحق الهزيمة... وفخور باللاعبين

زلاتكو داليتش كان محبطاً من الخسارة (أ.ب)
زلاتكو داليتش كان محبطاً من الخسارة (أ.ب)
TT

داليتش: كرواتيا تستحق الهزيمة... وفخور باللاعبين

زلاتكو داليتش كان محبطاً من الخسارة (أ.ب)
زلاتكو داليتش كان محبطاً من الخسارة (أ.ب)

قال زلاتكو داليتش، مدرب كرواتيا، إنه لا توجد لديه أي شكوى، ويشعر بالفخر بعد خسارة فريقه 3 - صفر أمام الأرجنتين، في الدور قبل النهائي بكأس العالم لكرة القدم في قطر، «الثلاثاء».
وعبرت الأرجنتين إلى النهائي، على حساب وصيفة حاملة اللقب، بفضل ركلة جزاء من ليونيل ميسي، وثنائية خوليان ألفاريز.
وعلّق المدرب الكرواتي، البالغ عمره 56 عاماً، أن فريقه «استحق الهزيمة».
وأضاف: «أهنئ الأرجنتين على بلوغ النهائي، كل ما يمكننا فعله هو استجماع رباطة جأشنا والشعور بالفخر وخوض مباراة تحديد المركز الثالث. في بعض الأحيان يقف الحظ بجانبك، وفي أحيان أخرى لا، هذا هو الأمر، ليس لدينا ما نشتكي منه».
واستحوذت كرواتيا على الكرة، لكنها سددت مرتين فقط على المرمى، دون أي خطورة على الحارس إميليانو مارتينيز.
وتحسر داليتش على افتقار فريقه للفاعلية.
وقال: «حظينا بمواقف جيدة، لكن لم نتحرك بشكل جيد، خاصة في الثلث الهجومي، لم نلعب بتماسك، وافتقرنا للخطورة في الهجمات، لم نفعل ذلك. ندرك ما الذي يمكننا فعله ولا يمكننا فعله».
وتابع: «كان من الصعب العودة بعد استقبال الهدف الثالث. إنها هزيمة مستحقة. لو أبلغنا أحد قبل البطولة أننا سنصل إلى هذا الحد لقبلنا الأمر، لأنه إنجاز للمنتخب الكرواتي، ونحن فخورون بذلك».


مقالات ذات صلة

الإصابة تُنهي مشوار فلاشيتش مع منتخب كرواتيا في «يورو 2024»

رياضة عالمية فلاشيتش عبر عن أسفه بسبب الإصابة التي لحقت به (د.ب.أ)

الإصابة تُنهي مشوار فلاشيتش مع منتخب كرواتيا في «يورو 2024»

أعلن الاتحاد الكرواتي لكرة القدم اليوم الثلاثاء غياب لاعب الوسط المهاجم نيكولا فلاشيتش عن باقي مباريات بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 بسبب إصابة عضلية.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ )
أوروبا رئيسة الاتحاد السويسري والرؤساء الأوكراني والغاني والتشيلي ورئيس الوزراء الكندي ورئيسة المفوضية الأوروبية خلال المؤتمر الصحافي للقمة الأحد (رويترز)

​قمة سويسرا حول السلام الأوكراني تمهد الطريق أمام محادثات مع روسيا

اتفقت عشرات الدول التي عقدت قمة دولية حول أوكرانيا، الأحد، على أنه يتعين على كييف الدخول في حوار مع روسيا حول إنهاء الحرب مع تأكيد دعمها القوي لاستقلال…

«الشرق الأوسط» (بورغنستوك (سويسرا) - لندن)
يوميات الشرق لا يحق للراغبين في الحصول على هذه المنازل منخفضة التكلفة أن يكون لديهم أي عقار آخر بالفعل (توتال كرواتيا نيوز)

منازل في كرواتيا للبيع مقابل 13 سنتاً فقط... ما الشروط؟

تحاول مدينة ليغراد الواقعة في شمال كرواتيا جذب المزيد من السكان للاستقرار في المنطقة من خلال تقديم منازل مقابل مبلغ زهيد، في مبادرة بدأت عام 2018.

«الشرق الأوسط» (زغرب)
أوروبا مروحية «بلاك هوك» أميركية خلال تدريب في قاعدة فازياني العسكرية خارج تبليسي عاصمة دولة جورجيا 1 أغسطس 2018 (رويترز)

كرواتيا توقع اتفاقاً لشراء مروحيات «بلاك هوك» من واشنطن

ستحصل كرواتيا على ثماني مروحيات من طراز «بلاك هوك»، بعدما وقّعت على اتفاق مع الولايات المتحدة اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (زغرب)
الاقتصاد علم كرواتيا (يمين) وعلم الاتحاد الأوروبي على مبنى الحكومة في زغرب في 24 يونيو 2011 (رويترز)

مجموعة العمل المالي تضيف كرواتيا إلى «القائمة الرمادية»

قالت مجموعة العمل المالي المعنية بمراقبة الجرائم المالية، الجمعة، إنها أضافت كرواتيا الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي لتصبح الوحيدة على القائمة من دول الاتحاد.

«الشرق الأوسط» (باريس)

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
TT

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

حذّر تقريرٌ جديدٌ مدعومٌ من علماء مناخ ورياضيين، الثلاثاء، من مخاطر درجات الحرارة المرتفعة للغاية في أولمبياد باريس هذا العام، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأفاد تقرير «حلقات النار» (رينغز أوف فاير) وهو تعاون بين منظمة غير ربحية تُدعى «كلايمت سنترال» وأكاديميين من جامعة بورتسموث البريطانية، و11 رياضياً أولمبياً، بأن الظروف المناخية في باريس قد تكون أسوأ من الألعاب الأخيرة في طوكيو عام 2021.

وحذّر التقرير من أن «الحرارة الشديدة في أولمبياد باريس في يوليو (تموز) وأغسطس (آب) 2024 قد تؤدي إلى انهيار المتسابقين، وفي أسوأ السيناريوهات الوفاة خلال الألعاب».

ويُضاف هذا التقرير إلى عددٍ كبيرٍ من الدعوات من رياضيين لضبط الجداول الزمنية ومواعيد الأحداث، لمراعاة الإجهاد البدني الناجم عن المنافسة في درجات حرارة أعلى بسبب الاحتباس الحراري.

ومن المقرّر أن يُقام أولمبياد باريس في الفترة التي عادة ما تكون الأشدّ حرارة في العاصمة الفرنسية، التي تعرّضت لسلسلة من موجات الحر القياسية في السنوات الأخيرة.

وتوفي أكثر من 5 آلاف شخص في فرنسا نتيجة للحرارة الشديدة في الصيف الماضي، عندما سُجّلت درجات حرارة محلية جديدة تجاوزت 40 درجة مئوية في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لبيانات الصحة العامة.

وتُشكّل الأمطار حالياً مصدر قلقٍ أكبر للمنظّمين؛ حيث تؤدي الأمطار في يوليو وأغسطس إلى تيارات قوية غير عادية في نهر السين، وتلوّث المياه.

ومن المقرّر أن يحتضن نهر السين عرضاً بالقوارب خلال حفل الافتتاح في 26 يوليو، بالإضافة إلى سباق الترايثلون في السباحة والماراثون، في حال سمحت نوعية المياه بذلك.

يقول المنظّمون إن لديهم مرونة في الجداول الزمنية، ما يمكّنهم من نقل بعض الأحداث، مثل الماراثون أو الترايثلون لتجنّب ذروة الحرارة في منتصف النهار.

لكن كثيراً من الألعاب ستُقام في مدرجات موقتة تفتقر إلى الظل، في حين بُنيت قرية الرياضيين من دون تكييف، لضمان الحد الأدنى من التأثير البيئي السلبي.

وأشار التقرير إلى قلق الرياضيين من اضطرابات النوم بسبب الحرارة؛ خصوصاً بالنظر إلى عدم وجود تكييف في القرية الأولمبية.

وعُرِضت فكرة إمكانية تركيب وحدات تكييف الهواء المحمولة في أماكن إقامة الرياضيين على الفرق الأولمبية، وهي فكرة وافقت فرق كثيرة عليها.