محمد بن زايد وبوتين يؤكدان التعاون الفعال في إطار «أوبك+» لاستقرار سوق النفط

محمد بن زايد وبوتين يؤكدان التعاون الفعال في إطار «أوبك+» لاستقرار سوق النفط

الجانبان ناقشا القيود المفروضة على أسعار النفط الروسي
الأربعاء - 13 جمادى الأولى 1444 هـ - 07 ديسمبر 2022 مـ
رئيس الإمارات محمد بن زايد مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية (رويترز)

ناقش الشيخ محمد بن زايد، رئيس دولة الإمارات، والرئيس الروسي فلادمير بوتين، في اتصال هاتفي اليوم (الأربعاء)، قرار بعض الدول الغربية فرض قيود على أسعار النفط الروسي.

ووفقاً لـبيان صادر عن «الكرملين»، تم التأكيد على التعاون الفعال بين موسكو وأبوظبي في إطار مجموعة «أوبك+» التي تهدف لتحقيق استقرار في سوق النفط.

وأضاف البيان: «تمت الإشارة إلى العمل المشترك الفعال في إطار (أوبك+) لضمان استقرار سوق النفط العالمية، وتم التعبير عن الرضا للتنفيذ المستمر للقرارات المتفق عليها من قبل جميع الدول المشاركة (في اتفاق «أوبك+»)».

كذلك بحث الرئيسان محاولات الغرب فرض سقف سعري على النفط الروسي، وقال البيان: «كما تطرق (الرئيسان) إلى الوضع المرتبط بمحاولات عدد من الدول الغربية فرض قيود مخالفة للسوق ومبادئ التجارة العالمية على أسعار النفط الخام الروسية».

إضافة إلى النفط ناقش الرئيسان الروسي والإماراتي المسائل المرتبطة بالتجارة الثنائية والتعاون الاقتصادي بين البلدين. وجاء في البيان: «تم بحث القضايا المرتبطة بتطوير التعاون الروسي الإماراتي، مع مراعاة الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال اجتماع القمة في 11 أكتوبر (تشرين الأول) في سان بطرسبورغ»، وتمت الإشارة إلى أهمية تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، بما في ذلك في مجال النقل وقطاعي الخدمات اللوجيستية والطاقة.

ومطلع الأسبوع الحالي، دخلت عقوبات غربية على النفط الروسي المنقول بحراً حيز التنفيذ، كذلك فرضت دول مجموعة السبع وأستراليا والاتحاد الأوروبي حداً لسعر النفط الروسي المنقول بحرياً بقيمة 60 دولاراً للبرميل.

من جهتها، أكدت روسيا أنها لن تزود الدول المؤيدة لوضع سقف لسعر النفط الروسي بالخام.


الامارات العربية المتحدة إقتصاد روسيا

اختيارات المحرر

فيديو