شركة طبية تابعة لماسك تواجه تحقيقاً بسبب تجارب على حيوانات

شركة طبية تابعة لماسك تواجه تحقيقاً بسبب تجارب على حيوانات

الموظفون يشكون من تسريع التجارب مما يسبب نفوق الكثير من الحيوانات دون داعٍ
الثلاثاء - 12 جمادى الأولى 1444 هـ - 06 ديسمبر 2022 مـ
الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)

تواجه شركة «نيورالينك» للأجهزة الطبية التابعة للملياردير الأميركي إيلون ماسك، تحقيقاً اتحادياً في مزاعم عن انتهاكات محتملة لحقوق الحيوان، وسط شكاوى من موظفين بالشركة من تسريع التجارب على الحيوانات، ما تسبب في نفوق الكثير منها دون داعٍ، وذلك وفقاً لوثائق اطلعت عليها «رويترز» ومصادر مطلعة على التحقيق وعمليات الشركة.

تعكف «نيورالينك» على تطوير شريحة تُزرع في الدماغ تأمل أن تساعد المصابين بالشلل على المشي مرة أخرى، فضلاً عن علاج أمراض عصبية أخرى.
https://twitter.com/neuralink/status/1598669393122033669?s=20&t=3xQhjdJsGX3rnTRu5oy5Lw

وأفاد مصدران مطلعان بأن المفتش العام بوزارة الزراعة بدأ التحقيق الاتحادي، الذي لم ترد أنباء بشأنه من قبل، في الأشهر القليلة الماضية، بناءً على طلب مدع اتحادي.

وقال أحد المصدرين، إن التحقيق يركز على انتهاكات قانون رعاية الحيوان، الذي يحكم كيفية معاملة الباحثين للحيوانات وإجراء تجارب عليها.

جاء التحقيق في وقت تتزايد فيه معارضة موظفي «نيورالينك» لتجاربها على الحيوانات، وشمل ذلك شكاوى تفيد بأن الضغوط التي يمارسها رئيس الشركة التنفيذي ماسك لتسريع الأبحاث قد أدى إلى تجارب فاشلة، وفقاً لمراجعة «رويترز» لعشرات من وثائق الشركة ومقابلات مع أكثر من 20 موظفاً حالياً وسابقاً.

يقول الموظفون إن فشل التجارب أدى إلى تكرارها، ما زاد من عدد الحيوانات التي تخضع للتجارب وتُقتل بعد ذلك. وتتضمن مستندات الشركة رسائل لم تُكشف مسبقاً وتسجيلات صوتية ورسائل بريد إلكتروني وعروضاً تقديمية وتقارير.

ولم يرد ماسك وغيره من المديرين التنفيذيين في «نيورالينك» على طلبات التعليق.

ولم تستطع «رويترز» تحديد النطاق الكامل للتحقيق الاتحادي، أو ما إذا كان ينطوي على المشكلات المزعومة نفسها في تجارب الحيوانات، التي تحدث عنها الموظفون في مقابلات «رويترز».

ورفض متحدث باسم المفتش العام لوزارة الزراعة الأميركية التعليق.


* لوائح فضفاضة

ولا تحدد اللوائح الأميركية عدد الحيوانات التي يمكن أن تستخدمها الشركات للبحث، ما يفسح المجال أمام العلماء لتحديد قواعد استخدام الحيوانات في التجارب.

واجتازت «نيورالينك» جميع عمليات تفتيش وزارة الزراعة الأميركية لمنشآتها، مثلما تظهر إفصاحاتها لدى الجهات التنظيمية.

وإجمالاً، قتلت الشركة نحو 1500 حيوان، منها أكثر من 280 من الأغنام والخنازير والقرود، بعد تجارب منذ عام 2018، وفقاً للسجلات التي استعرضتها «رويترز» ومصادر على معرفة مباشرة بتجارب الشركة على الحيوانات.

ووصفت المصادر هذا الرقم كتقدير تقريبي، لأن الشركة لا تحتفظ بسجلات دقيقة على عدد الحيوانات التي تُخضعها لتجارب قبل قتلها.

وأجرت «نيورالينك» تجارب أيضاً على الفئران.

ويستخدم العديد من الشركات الحيوانات دورياً في تجارب لتعزيز الرعاية الصحية للإنسان، وتواجه ضغوطاً مالية لطرح المنتجات بسرعة في السوق. وعادة ما تقتل الحيوانات عند اكتمال التجارب، وغالباً ما تخضع للتشريح بعد قتلها لأغراض البحث أيضاً.

وكان ماسك أثار ضجة كبرى بعد قراره شراء شركة «تويتر» في صفقة ضخمة بلغت 44 مليار دولار، إذ عدل عن القرار، ودخل في معركة قضائية مع عملاق التواصل الاجتماعي قبل أن يمضي قدماً في الصفقة، ويسرح الكثير من موظفيها، ويفرض رسوماً على علامة التحقق الزرقاء، ليثير القلق بشأن مستقبل الشركة.


أميركا science أخبار أميركا تويتر حيوانات سياسة أميركية

اختيارات المحرر

فيديو