نجوم عالميون يشيدون بـ«التطور الحضاري» في السعودية

نجوم عالميون يشيدون بـ«التطور الحضاري» في السعودية

وصفوها بـ«البلد الرائع» على هامش مشاركتهم بمهرجان البحر الأحمر
الثلاثاء - 12 جمادى الأولى 1444 هـ - 06 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16079]
المخرج أوليفر ستون وزوجته في حفل الافتتاح بجدة (أ.ف.ب)

احتفى نجوم عالميون بتميز فعاليات الدورة الثانية من «مهرجان البحر الأحمر السينمائي»، في جدة، الذي نجح في اجتذاب ألمع الأسماء بمجال صناعة السينما والأفلام العالمية، من بينهم ميشال رودريغيز، وشارون ستون، ولوسي هيل، بجانب المخرج البريطاني غاي ريتشي، والنجم الهندي شاروخان ومواطنته النجمة بريانكا شوبرا، والنجم الكوري الجنوبي بارك هاي سو.
وتستضيف جدة، على مدار 10 أيام، من 1 حتى 10 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، فعاليات الدورة الثانية من المهرجان، تحت شعار «السينما كل شيء». ويأتي المهرجان، الذي يشارك به 131 فيلماً من 61 دولة، في إطار عملية تحول كبرى تشهدها المملكة العربية السعودية على مختلف الأصعدة، أثارت إعجاب كثير من الزائرين.
وإلى جانب نجوم هوليوود يشارك فنانون عرب كبار بينهم يسرا، ونيللي كريم، وحسين فهمي من مصر، والمخرجة التونسية كوثر بن هنية المرشحة لجائزة الأوسكار، والنجم الفلسطيني علي سليمان الذي شارك في عدة أفلام من إنتاج هوليوود، ومنها «الجنة الآن»، بجانب المخرجة والممثلة اللبنانية نادين لبكي.
واستغل نجوم عالميون فرصة المشاركة في المهرجان للإشادة بالتطور الحضاري الذي تشهده السعودية، بينهم المخرج الأميركي الشهير أوليفر ستون، الحائز على جائزة الأوسكار 3 مرات، الذي كان توليه رئاسة لجنة تحكيم المهرجان من بين المفاجآت الكثيرة التي حملها المهرجان في جعبته.
يقول ستون، خلال كلمة ألقاها في حفل افتتاح المهرجان، منبهراً بالتطور الذي تشهده المملكة: «على الجميع أن يأتي إلى السعودية لرؤية الوضع بأنفسهم».
وأبدى المخرج الأميركي ستون إعجابه بالتجربة الجديدة، وقال: «أتمنى لهذا المهرجان نجاحاً هائلاً. ثمة حاجة لأن يتغير اتجاه الرياح، فعلى امتداد فترة طويلة للغاية، استمر هبوبها من الغرب باتجاه الشرق. إلا أنه في مكان ما من رمال صحراء هذه البلاد، تنهض الرياح من جديد».
وإلى جانب الحضارة السعودية، يرى ستون في المهرجان «فرصة للتعرف حقاً على السينما الآسيوية والأفريقية»، ويضيف: «ثمة تغييرات كبرى تجري هنا، وثمة عالم جديد تماماً وهم يتعلمون كيفية استخدام الأفلام في سرد قصصهم». وقال إنه يرى أن السينما الجديدة «ملهمة»، مضيفاً: «لقد أصبحت الأفلام الجديدة أكثر تطوراً عبر جوانب كثيرة، وأفضل من ناحية التصوير. هؤلاء الفتيان والشباب يتمتعون بميزة أنهم شاهدوا كل ما أنجزناه، وبالتالي من الطبيعي أن يكون هناك تحسن وتغيير».
وأكد أن هذا الأمر «يعطيني سبباً للقول إنني أشتاق لعملي، وإنه يجب أن أعود للعمل وأنجز 10 أفلام أخرى. لدي رغبة قوية في إنجاز بعض من هذه القصص المختلفة، لكن ربما لم يتبقَّ لي وقت يسمح سوى بفيلم واحد فقط، فأنا في الـ76 من عمري الآن، أليس كذلك؟». بدورها، أعربت النجمة الأميركية وسيدة الأعمال جيسيكا ألبا، الحائزة على جائزة «غولدن غلوب» عن سعادتها بالمشاركة في فعاليات المهرجان، وقالت: «إن السعودية بلد رائع حقاً، وتحظى بتاريخ مذهل، ويتميز شعبها بالدفء والمودة. لقد قضيت وقتاً ممتعاً هنا، وأتمنى معاودة زيارتها».
من جانبه، يقول المخرج والمنتج البريطاني غاي ريتشي، الذي اشتهر بأفلام العصابات وسلسلة أفلام لشخصية «شيرلوك هولمز» البوليسية الشهيرة، في كلمته أمام المهرجان، إنه من المهم للغاية «دعم المبدعين من هذه المنطقة على وجه التحديد، وتشجيع التعاون الثقافي». وأضاف: «أحب الشرق الأوسط لأسباب كثيرة ومتنوعة ما بين تاريخية ودينية. وعلى نحو متزايد، يزداد عشقي للعالم القديم. وكلما زاد قدم الحضارة، ازداد اهتمامي بها ـ لا أدري لماذا. كل ما أعرفه أنني أشعر بارتياح داخل الشرق الأوسط».
وعن إعجابه بـ«النمو السريع» الذي تشهده المملكة، قال ريتشي في تصريحات لموقع «ديدلاين»، إنه «بأي مكان يشهد مثل هذا النمو السريع تدرك أن الإبداع جزء من المعادلة، وتتملكك الرغبة في تشجيع ذلك بأقصى ما باستطاعتك، خصوصاً عندما يكون التحول في مهده. وتراودك الرغبة في الإسهام في دفع هذا التغيير نحو مرحلة، ثم إلى نمط من النجاح المستدام يمكنه البقاء بالاعتماد على نفسه».


السعودية سينما

اختيارات المحرر

فيديو