البرلمان المصري يوافق مبدئياً على تعديلات قانون منع الممارسات الاحتكارية

البرلمان المصري يوافق مبدئياً على تعديلات قانون منع الممارسات الاحتكارية

بهدف «إحكام الرقابة» على الأسواق وتعزيز المنافسة
الأحد - 10 جمادى الأولى 1444 هـ - 04 ديسمبر 2022 مـ
رئيس البرلمان المصري في جلسة سابقة (موقع مجلس النواب المصري)

بهدف «إحكام الرقابة» على الأسواق، وافق مجلس النواب المصري (البرلمان)، خلال اجتماعه (الأحد) برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، من «حيث المبدأ» على مشروع قانون مُقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية الصادر بالقانون رقم 3 لسنة 2005، حسب بيان رسمي.
وتهدف التعديلات إلى «مواجهة تزايد عمليات الاحتكار الاقتصادي بصورها المختلفة، من خلال إحكام الرقابة المسبقة، وتعزيز القانون كأداة مهمة لدفع عجلة التنمية الاقتصادية وتشجيع وجذب الاستثمارات»، حسب إفادة رسمية.
وتأمل الحكومة المصرية في أن تسهم التعديلات في «تعزيز المنافسة في الأسواق، وخلق كيانات اقتصادية أكثر كفاءة، ما يعود بالنفع على المستهلك النهائي»، كما تستهدف «وضع إطار عام لرصد العمليات الضارة بالمنافسة لتمكين أجهزة حماية المنافسة من التدخل للحد من آثار تلك العمليات الضارة قبل إتمامها».
وأشار البيان إلى أن مشروع القانون يستهدف «الحد من الكيانات الاحتكارية، التي تعوق المنافسة، وتمنع تدفق الاستثمارات».
وفي سياق دعم الاستثمار، ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، (الأحد) اجتماع اللجنة العليا المختصة بالنظر في طلبات المستثمرين الراغبين في الحصول على «الرخصة الذهبية». وقال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، في بيان صحافي، إن «اللجنة وافقت على 8 مشروعات استثمارية تقدمت للحصول على (الرخصة الذهبية)، تمهيداً لعرضها على مجلس الوزراء في جلسته المقبلة، وذلك من بين 12 مشروعاً تم استعراضها خلال الاجتماع».
وتم تشكيل اللجنة العليا المختصة بالنظر في طلبات المستثمرين الراغبين في الحصول على «الرخصة الذهبية» بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 425 لسنة 2022 الشهر الماضي. وتختص بتوحيد وتبسيط إجراءات الحصول على الموافقة الواحدة (الرخصة الذهبية)، وتذليل مختلف العقبات التي تواجه المشروعات الاستثمارية المطلوب حصولها على هذه الموافقة.


مصر البرلمان المصري الحكومة المصرية أخبار مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

فيديو