«نزف الوردة»... مجموعة قصصية جديدة لبسام المسلّم

«نزف الوردة»... مجموعة قصصية جديدة لبسام المسلّم

الأحد - 10 جمادى الأولى 1444 هـ - 04 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16077]

عن دار «ذات السلاسل» للطباعة والنشر والتوزيع، صدرت مؤخراً المجموعة القصصية الثالثة للروائي والقاصّ الكويتي بسام المسلّم بعنوان «نزف الوردة: وقصص أخرى». تقع المجموعة في 110 صفحات من الحجم الموسط، وتتضمن 12 نصاً قصصياً قصيراً، تجمعها لغة سردية سلسة مشربة بروح الشعر، منفتحة على هموم الإنسان وصراعاته مع الحياة، وأمله في غد أفضل مسكون بالحرية والحب والجمال. صدر للمسلّم من قبل مجموعتان قصصيتان؛ الأولى « تحت برج الحمام» صدرت في عام 2010 عن رابطة اﻷدباء، كما صدرت في طبعة ثانية عن «دار نوفا بلس»، ومجموعة «البيرق: قصص في مهب الريح» صدرت في عام 2013، ثم في إصدار مشترك عن دار «الفراشة» الكويتية ودار «الفارابي» في بيروت، كما صدرت له رواية «وادي الشمس: مذكرة العنقاء» في عام 2016، وهي تتناول كواليس الحرب الأهلية في سوريا ومناحاتها المأساوية، وحصلت الرواية على إشادة من النقاد، وحازت جائزة الدولة للآداب في الكويت في عام 2018. يُذكر أن بسام المسلّم روائي وقاصّ كويتي حصل على بكالوريوس الآداب من جامعة أريزونا بالولايات المتحدة الأميركية، ودرجة الماجستير من كلية ماسترخت للإدارة، وهو عضو برابطة الأدباء وبمنتدى المبدعين الجدد وبالملتقى الثقافي، كما حصل على الجائزة الأولى للشيخة باسمة المبارك الصباح للإبداع في القصة القصيرة عام 2009، وجائزة ليلى العثمان 2013، وجائزة مسابقة مجلة العربي و«بي بي سي» العربية في عام 2012 عن قصته القصيرة «غسالة أدهم».
من أجواء المجموعة: «عبر نافذتي، أرى أباك الآن على أرجوحتك الأثيرة في فناء البيت، قدماه مستقرتان على العشب الأخضر، ظهره إليّ، ووجهه إلى الأفق الأرجواني من آثار الشمس على السُّحب. خلّاب هو غروب فرانكفورت في نوفمبر، وأليم بقدر ما يذكّرنا بجلستك المعتادة على أرجوحتك قبل المغيب. ستظلين أبداً جميلة، لا ينال منكِ الزمن ولا النسيان، هذه الأرض التي يشوّهها عدم الاكتراث ستذكرك دوماً، العالم بأسره لن ينساكِ، وستبقى المدينة التي أحببتها تروي الحكاية، ليلة خرجت من جامعتك، شعاع نور يشقّ أشجار الغابة المظلمة».


الكويت أخبار الكويت

اختيارات المحرر

فيديو