ترقب في السودان لقرارات «تهيئة المناخ للاتفاق السياسي»

ترقب في السودان لقرارات «تهيئة المناخ للاتفاق السياسي»

تشمل إطلاق المعتقلين ووقف العنف ضد المتظاهرين
السبت - 9 جمادى الأولى 1444 هـ - 03 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16076]
من الاحتجاجات المطالبة بالحكم المدني في الخرطوم (أ.ف.ب)

يترقب السودانيون هذه الأيام أن يعلن رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان قرارات لتهيئة المناخ تمهيداً لتوقيع اتفاق سياسي بين الجيش والمعارضة لنقل السلطة إلى المدنيين خلال فترة انتقالية تقدر بنحو عامين. وأعلن مجلس السيادة أمس أن الاتفاق سيوقع يوم الاثنين، و«يمهد لقيام سلطة مدنية» تنتهي بإجراء انتخابات لإكمال الانتقال إلى نظام ديمقراطي برلماني.

وتشمل إجراءات تهيئة المناخ إطلاق المعتقلين السياسيين ووقف العنف ضد المتظاهرين. وفي المقابل، وافقت غالبية الأطراف المشاركة في تحالف «الحرية والتغيير» على معظم مقترحات العسكريين على مشروع الدستور الانتقالي المقدم من نقابة المحامين، فيما تحفظ عدد محدود من مكونات التحالف على تلك التعديلات. ووسط هذه الخطوات المتسارعة من المنتظر أن يوقع الطرفان، العسكري والمدني، على «اتفاق إطاري» في غضون اليومين القادمين، بعد أن وافق البرهان على اتخاذ قرارات لتهيئة المناخ السياسي لتوقيع الاتفاق الذي سيخرج السودان من أزمة الحكم التي يواجهها منذ أن تولى الجيش السلطة في 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2021.

وقال قيادي بارز في «الحرية والتغيير» لـ«الشرق الأوسط» إن اجتماع المجلس القيادي للتحالف بحث المقترحات المقدمة من الجيش على مشروع الدستور وأجازها بموافقة الغالبية من مكوناته، ما عدا حزباً واحداً أبدى تحفظه على تعديلات العسكريين. كما رفضت بعض الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق «سلام جوبا» وأحزاب وكتل أخرى تعرف باسم «الكتلة الديمقراطية» الاتفاق، مؤكدة أنها لن تكون جزءاً منه.
... المزيد


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

فيديو