بعد نصف قرن على اختطافها... الحمض النووي يعيد سيدة إلى عائلتها

بعد نصف قرن على اختطافها... الحمض النووي يعيد سيدة إلى عائلتها

الأربعاء - 6 جمادى الأولى 1444 هـ - 30 نوفمبر 2022 مـ
صورة نشرها والد هايسميث له مع زوجته وابنته على حسابه على «فيسبوك»

تمكنت اختبارات «الحمض النووي» من إعادة سيدة أميركية اختطفت منذ أكثر من خمسة عقود إلى عائلتها.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد كانت ميليسا هايسميث تبلغ من العمر 22 شهراً فقط عندما تم اختطافها في عام 1971 من قبل جليسة أطفال استعانت بها أسرتها للاعتناء بها.

وعاشت هايسميث - التي نشأت باسم ميلاني - في مدينة فورت وورث بولاية تكساس معظم حياتها، حيث تبنتها إحدى الأسر، ولم تدرك قط أنها مختطفة إلى أن فوجئت بوالدها يتواصل معها مؤخراً عبر «فيسبوك» ويخبرها بحقيقة ما حدث لها قبل 51 عاماً.

وأخبر والد هايسميث ابنته أنه تمكن من الوصول لها بفضل موقع 23andme الأميركي المتخصص في خدمات تحليل الحمض النووي، والذي يمكن الأشخاص من الحصول على معلومات متعلقة بنسبهم وأسلافهم وأصلهم.

وظنت هايسميث في البداية أن الرسالة التي تلقتها هي مجرد خدعة أو عملية احتيال قبل أن تذهب إلى السيدة التي تبنتها وتسألها عن حقيقة الأمر لتقر السيدة بكل شيء.

وزارت هايسميث عائلتها للمرة الأولى يوم السبت الماضي، وأجروا جميعاً مزيداً من «اختبارات الحمض النووي الرسمية والقانونية للتأكد من الأمر»، كما كتبت العائلة على الإنترنت.


وقالت والدة هايسميث، ألتا أبانتنكو، وهي تبكي: «ما زلت لا أصدق ما حدث. كنت أعتقد أنني لن أراها مرة أخرى».


ومن جهتها، قالت هايسميث لشبكة «سي بي إس»: «إنه أمر غريب ومفاجئ بالنسبة لي، لكن في الوقت نفسه، إنه أروع شعور في العالم».

وفي حين أن قضية الاختطاف كانت قد أغلقت نظراً لمرور سنوات طويلة على حدوثها، فقد قالت إدارة شرطة فورت وورث في بيان إنها ستواصل التحقيق في قضية الاختفاء للوصول إلى تفاصيل ما حدث مع هايسميث.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو