موسكو تستدعي السفير النرويجي بعد اعتقال روس

موسكو تستدعي السفير النرويجي بعد اعتقال روس

الثلاثاء - 5 جمادى الأولى 1444 هـ - 29 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16072]

استدعت الخارجية الروسية، أمس (الاثنين)، السفير النرويجي، احتجاجاً على اعتقال عدد من الروس في النرويج بتهمة استخدام طائرات مسيّرة.
وقالت الوزارة الروسية في بيان، إنه تم إبلاغ روبرت كفيل، بأن هذه الاعتقالات «غير مقبولة»، وأنها تعتبرها «ذات دوافع سياسية»، و«لا علاقة لها بمبادئ العدالة المنصفة والنزيهة».
ودعت موسكو السلطات النرويجية إلى «وقف هذه الأعمال المعادية للروس، واضطهاد الرعايا الروس على أساس جنسيتهم». وتم توقيف 12 روسياً في النرويج في الأسابيع الأخيرة لاستخدام طائرات مسيّرة أو تصوير مواقع حساسة. وحُكم (الأربعاء) على أحدهم، وهو مواطن روسي كان قد غادر روسيا هرباً من التعبئة في صفوف الجيش، بالسجن 90 يوماً بتهمة استخدام طائرة مسيّرة «مراراً» في جنوب البلاد. وحتى لو قام بتصوير مناظر طبيعية فقط، اعتبر القضاء النرويجي أنه انتهك الحظر المفروض على التحليق فوق أراضي البلاد الذي فرضته النرويج، مثل العديد من الدول الغربية الأخرى حيال الروس في أعقاب الهجوم على أوكرانيا.
وكانت السفارة الروسية في أوسلو انتقدت الشهر الماضي «مشاعر الخوف» التي قالت إنها سيطرت على النرويج، الدولة العضو في «حلف شمال الأطلسي» التي تتقاسم روسيا معها حدوداً على طول 198 كيلومتراً.


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو