أسود المغرب يسقطون الشياطين البلجيكية بثنائية تاريخية

أسود المغرب يسقطون الشياطين البلجيكية بثنائية تاريخية

المنتخب العربي بات على مشارف دور الـ16 المونديالي
الأحد - 3 جمادى الأولى 1444 هـ - 27 نوفمبر 2022 مـ
فرحة لاعبي منتخب المغرب بثنائيتهم المثيرة في شباك بلجيكا (أ.ف.ب)

سجل البديلان عبد الحميد صبيري وزكريا أبو خلال في الشوط الثاني، ليفوز المغرب 2 - صفر على بلجيكا، في مفاجأة كبيرة، اليوم (الأحد)، ويعزز فرصه في التأهل لدور 16 بكأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 1986.

ووسط دعم جماهيري هائل للمنتخب المغربي في استاد الثمامة الذي استقبل 43 ألفاً و738 مشجعاً، ثأر المنتخب المغربي اليوم لهزيمته أمام نظيره البلجيكي صفر - 1 في مونديال 1994، علماً بأن المغرب كان قد فاز على بلجيكا ودياً بنتيجة 4 - 1 في عام 2008.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1596966859399921664

وكان المنتخب المغربي قد استهل مشاركته السادسة في المونديال بالتعادل السلبي مع نظيره الكرواتي وصيف بطل كأس العالم 2018، بينما فازت بلجيكا، التي تشارك في المونديال للمرة الـ14، على كندا 1 - صفر.

وهز صبيري الشباك من ركلة حرة في الدقيقة 73، وأضاف أبو خلال الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع بتسديدة رائعة من مدى قريب، بعد مهارة فردية من حكيم زياش.
https://twitter.com/fifaworldcup_ar/status/1596901815181770753

وأظهر المغرب جرأة هجومية أكبر أمام المصنفة الثانية عالمياً، كما لعب بصلابة دفاعية، وأغلق المنافذ أمام منافسه مستغلاً تشجيعاً حماسياً في استاد الثمامة بالدوحة، وسط حضور نحو 44 ألف متفرج.

وتألق الحارس منير المحمدي (الكجوي) رغم مشاركته المفاجئة قبل لحظات من انطلاق اللقاء، بعد إصابة الحارس الأساسي ياسين بونو الذي شارك في مراسم عزف النشيد الوطني.

ورفع المغرب، الذي تعادل دون أهداف مع كرواتيا وصيفة بطلة العالم في الجولة الأولى، رصيده إلى أربع نقاط متصدراً المجموعة السادسة، مقابل ثلاث نقاط لبلجيكا.

وتلعب كرواتيا مع كندا في وقت لاحق اليوم بنفس المجموعة.


وألغي هدف للمغرب قبل نهاية الشوط الأول عبر حكيم زياش من ركلة حرة جانبية باغتت كورتوا في الزاوية القريبة للمرمى، بداعي التسلل، بعد العودة لنظام حكم الفيديو المساعد.

لكن صبيري سجل بنفس الطريقة قبل 17 دقيقة من النهاية بعد أن تجنب المدافع رومان سايس السقوط في مصيدة التسلل هذه المرة، وخدعت الكرة الحارس تيبو كورتوا.

وأضاف أبو خلال الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع بتسديدة في سقف الشباك بعد جهد رائع من زياش.

وانسحب حارس مرمى إشبيلية الإسباني والمنتخب المغربي لكرة القدم ياسين بونو في اللحظة الأخيرة من المواجهة.

وكان بونو ضمن التشكيلة الأساسية للمباراة، وخاض فترة الإحماء، ووقف مع زملائه خلال عزف النشيد الوطني، لكنه شعر بالدوار عقبها، فقرر مدربه وليد الركراكي عدم المجازفة بمشاركته، والدفع بحارس مرمى الوحدة السعودي منير القجوي المحمدي مكانه.
https://twitter.com/fifaworldcup_ar/status/1596885504254824449

وتشير وسائل إعلام مغربية إلى أن بونو حارس إشبيلية شعر بدوار قبل صفارة البداية، ورغم هيبة الموقف تعامل المحمدي بثبات وأنقذ فرصة هدف مبكر، حين أجهض انفراداً للمهاجم ميشي باتشواي في أول خمس دقائق.

وتماسك دفاع المغرب أمام محاولات بلجيكا للوصول إلى مرمى الحارس منير المحمدي (الكجوي) الذي بدأ أساسياً بشكل مفاجئ رغم أن ياسين بونو شارك في مراسم عزف النشيد الوطني قبل لحظات من انطلاق المباراة.


قطر أخبار بلجيكا المغرب رياضة كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو