مونديال 2022: مفاجأة مدوية جديدة بطلتها اليابان وضحيتها ألمانيا

مونديال 2022: مفاجأة مدوية جديدة بطلتها اليابان وضحيتها ألمانيا

الأربعاء - 28 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 23 نوفمبر 2022 مـ
فرحة لاعبي اليابان بانتصارهم المهم على ألمانيا (أ.ب)

فرط منتخب ألمانيا بغرابة شديدة في انتصار سهل كان في متناوله، وافتتح مسيرته في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر، بخسارة موجعة 1/ 2 أمام منتخب اليابان، اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات للمونديال.
وفرض منتخب ألمانيا سيطرته المطلقة على مجريات المباراة على مدار 75 دقيقة، وتسابق لاعبوه في إهدار جميع الفرص السهلة التي سنحت لهم، ليأتي عقاب المنتخب الياباني قاسيا، بعدما قلب الطاولة على منتخب (الماكينات) في ربع الساعة الأخير من عمر اللقاء، ليلحق به الخسارة الأولى في المونديال.
وتقدم منتخب ألمانيا، المتوج باللقب 4 مرات، بهدف عن طريق إيلكاي جوندوجان في الدقيقة 33 من ركلة جزاء، قبل أن ينتفض منتخب اليابان في الشوط الثاني خاصة مع التبديلات التي أجراها مدربه هاجيمي موريياسو في الشوط الثاني، ليحرز هدفين في غضون 8 دقائق عن طريق (البديلين) ريتسو دوان وتاكوما أسانو في الدقيقتين 75 و83 على الترتيب.
وباتت هذه ثاني مفاجآت مونديال قطر المدوية التي تأتي عن طريق المنتخبات الآسيوية، بعدما تغلب المنتخب السعودي بالنتيجة ذاتها على منتخب الأرجنتين ضمن منافسات المجموعة الثالثة أمس الثلاثاء.
وللمباراة الثانية على التوالي، يسقط منتخب ألمانيا أمام أحد منتخبات القارة الصفراء في كأس العالم، بعدما اختتم مشواره في المونديال الماضي بروسيا عام 2018، بالخسارة صفر/ 2 أمام منتخب كوريا الجنوبية والتي تسببت في خروجه من دور المجموعات بالبطولة آنذاك.
وفي مباراته الـ22 التي يخوضها في كأس العالم، حقق منتخب اليابان، الذي يشارك في المونديال للمرة السابعة في تاريخه، انتصاره السادس في مسيرته بالبطولة، التي بدأت عام 1998، مقابل 5 تعادلات و11 خسارة.
في المقابل، تلقى منتخب ألمانيا خسارته الـ23 مقابل 67 انتصارا و20 تعادلا، في مشاركته الـ20 بنسخ كأس العالم.
قبل المباراة، غطى لاعبو المنتخب لألماني أفواههم بأيديهم اليمنى لدى تجمعهم لالتقاط الصورة الفوتوغرافية التي سبقت مباراتهم الافتتاحية للفريق في مونديال قطر، في احتجاج واضح ضد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بحظر ارتداء الشارة متعددة الألوان والتي تحمل شعار «حب واحد».
وكان مانويل نوير حارس المنتخب الألماني، وستة من قادة المنتخبات الأوروبية المشاركة في المونديال، يخططون لارتداء الشارة دعما لكل أنواع التنوع في كأس العالم.
ولكن فيفا هدد بفرض عقوبات رياضية ضد المخالفين لقراره، وبحسب الاتحادين الألماني والدنماركي اليوم الأربعاء فإن العقوبات قد تتضمن إجراءات تأديبية تتجاوز البطاقات الصفراء.
وقال بيرند نويندورف رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم قبل المباراة لمحطة «إيه آر دي» إن «الفيفا يعمل بالتخويف والضغط» مضيفا «نحن نعارض الفيفا» الذي حضر رئيسه جياني إنفانتينو في ملعب المباراة.
من جانبها، حضرت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر المباراة وهي ترتدي شارة القيادة المحظورة «حب واحد» المؤيدة للمثليين.
وأظهرت فيزر، التي تنتمي لحزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي، الشارة التي كانت ترتديها تحت سترتها الوردية، وذلك بعد أن خلعت السترة خلال الشوط الأول.
يذكر أن وزيرة الداخلية في ألمانيا هي المسؤولة عن قطاع الرياضة.


قطر المانيا اليابان كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو