قبل 70 ألف عام... إنسان «نياندرتال» تفنن في طهي وجباته

قبل 70 ألف عام... إنسان «نياندرتال» تفنن في طهي وجباته

الأربعاء - 29 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 23 نوفمبر 2022 مـ
صورة لنموذج يمثل إنسان «نياندرتال» معروضاً في «المتحف الوطني لعصور ما قبل التاريخ» بفرنسا (أ.ف.ب)

كشفت مجموعة من العلماء أن إنسان «نياندرتال» (الإنسان البدائي) استخدم البقول في طهي وجباته، وأنه كان يجمع بين المكونات الغذائية المختلفة ويتفنن في إعداد وجباته.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد تم العثور على بقايا مواد غذائية متفحمة في كهف شاندر في شمال العراق، وكهف فرانشثي في اليونان، واللذين عثر بهما على بقايا هياكل عظمية لإنسان «نياندرتال»، وقد كشفت هذه البقايا أن هذا الإنسان البدائي استخدم أطعمة متنوعة في الطهي وكان يُبدع ويتفنن في صنع طعامه.

ولفت العلماء في دراستهم التي نُشرت في مجلة «Antiquity» إلى أن المكونات الأساسية والأكثر شيوعاً التي كان يمزج إنسان «نياندرتال» بينها خلال صنع طعامه كانت المكسرات البرية والبازلاء ونبات البيقية العشبي والبقوليات مثل الفول أو العدس، وأحياناً الخردل البري.

وأشاروا إلى أن البقوليات كانت من المكونات المستخدمة في أغلب الوصفات.

وأضافوا قائلين إن إنسان «نياندرتال» قام بنقع البقول وطحنها بالحجارة لإزالة قشرها وإزالة المرارة من نكهتها.




وقال الفريق إن بقايا الطعام التي عُثر عليها في كهف شاندر تعود إلى أكثر من 70 ألف سنة مضت، في حين أن تلك التي عُثر عليها في كهف فرانشثي في اليونان يبلغ عمرها نحو 12 ألف سنة.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة الدكتورة سيرين كابوكو، عالمة الآثار في جامعة ليفربول في المملكة المتحدة: «على الرغم من اختلاف الزمن وبُعد المسافة بين الكهفين، فقد وجدنا أن نوعية المواد الغذائية المستخدمة وتقنيات الطهي متشابهة في كلا الموقعين».

وأضافت: «استناداً إلى بقايا الطعام التي قمنا بتحليلها، يمكننا استنتاج أن الإنسان المعاصر يستخدم نفس المكونات الغذائية وأساليب الإبداع في الطهي التي استخدمها إنسان (نياندرتال) الذي اختفى منذ نحو 40 ألف عام.

وقالت كابوكو إنها فوجئت عندما وجدت أن الناس في عصور ما قبل التاريخ كانوا يجمعون بين المكونات النباتية بهذه الطريقة، وهو مؤشر على أن النكهة كانت مهمة بالنسبة لهم بشكل واضح. فقد كانت تتوقع أن تجد بقايا جذور ودرنات (ساق النبات) فقط في الكهوف، حيث تبدو هذه المكونات أكثر تغذية وأسهل في التحضير.

وركز الكثير من الأبحاث السابقة على الأنظمة الغذائية في عصور ما قبل التاريخ، وظن معظم العلماء أن البشر الأوائل كانوا في الغالب من آكلي اللحوم. لكنّ كابوكو قالت إنه من الواضح أنهم اتّبعوا نظاماً غذائياً متنوعاً شمل مجموعة كبيرة من النباتات أيضاً.

بالإضافة إلى ذلك، كان يُعتقد أن تقنيات الطهي الإبداعية ظهرت فقط مع التحول من أسلوب حياة الصيد وجمع الثمار إلى تركيز البشر على الزراعة، خلال ما يُعرف باسم العصر الحجري الحديث، والذي يرجع تاريخه إلى ما بين 6 آلاف و10 آلاف عام.

وكتب العلماء في نتائج دراستهم أن الحياة في العصر الحجري «لم تكن مجرد معركة وحشية من أجل البقاء وأن البشر في عصور ما قبل التاريخ بحثوا بشكل انتقائي عن مجموعة متنوعة من النباتات المختلفة وفهموا ملامح نكهاتها المختلفة».​​​​​​​


لندن منوعات

اختيارات المحرر

فيديو