الرياض وسنغافورة للتعاون بالأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي

الرياض وسنغافورة للتعاون بالأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي

الأربعاء - 29 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 23 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16066]
وزير الداخلية السنغافوري (تصوير سعد الدوسري)

شدد وزير الداخلية والقانون السنغافوري كاسيفيسو إناثان شانموجام، على التعاون الوثيق بين بلاده والسعودية في عدة مجالات من بينها الأمن السيبراني وأمن المعلومات وتكنولوجيا المعلومات، كاشفاً عن مساعٍ جارية لإبرام اتفاقية تعاون جديدة، فضلاً عن خطة مشتركة تستهدف تحسين التعاون القائم بين البلدين بشكل أكبر، وتحديث مذكرة تفاهم منذ 10 أعوام، في ظل وجود لجنة مشتركة تستكشف مجالات جديدة للتعاون بين الجانبين.
وقال شانموجام في حوار من الرياض لـ«الشرق الأوسط»: «تركزت مباحثاتي في الرياض، حول مكافحة الإرهاب والأمن السيبراني ومجالات التعاون المتبادل حيث نتشارك المعلومات. وتتشارك إدارة مباحث المخابرات العامة للبلدين تعاوناً جيداً. نحن قريبون ونريد العمل معاً بشكل أوثق».
ولفت وزير الداخلية والقانون السنغافوري، إلى أن السعودية حققت إنجازات كبيرة على صعيد مكافحة الإرهاب، وقال: «لا ننسى أن السعودية كانت هدفاً لهجمات إرهابية لفترة طويلة، ومع ذلك استطاعت أن تعزز الأمن وتخفض الجريمة إلى أدنى مستوياتها، لذلك تجد السعودية من أكثر الدول أمناً فضلاً عن نجاحها في التعامل مع القضايا المختلفة في المنطقة».
- التحول السعودي مذهل للغاية
وحول انطباعه عن التحول في السعودية في ظل رؤية 2030 التي أطلقها الأمير محمد بن سلمان، قال شانموجام: «مرت 5 أعوام منذ آخر مرة أتيت فيها للرياض في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، أجد التغييرات رائعة ومذهلة للغاية، تتمثل رؤية 2030 في إنشاء دولة حديثة وناجحة اقتصادياً».
وأضاف: «أعتقد أن الأمير محمد بن سلمان زاد القوة العاملة وزيادة عدد المواهب بنسبة 100 في المائة، وضاعف القوة العاملة من النساء من خلال السماح لهن بالعمل، وهن جميعاً ذكيات جداً ويؤدين أعمالهن بطريقة مهنية جداً. زرت إدارة المقر الرئيسي للجوازات، والمركز الوطني للعمليات الأمنية كمركز يتعامل مع جميع التقارير الواردة، ووجدت أن النساء موهوبات ومتعلمات ومهارات عالية ويمكنهن المساهمة كثيراً في كل أوجه الحياة».
وتابع: «دعني أعطيك مثالين. الليلة الماضية كنت أتجول في البوليفارد، وزرت أحد المقاهي الذي تديره شابه سعودية تدعى سارة، اكتشفت أن هذا المقهى فاز للتو بجائزة أفضل مقهى في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهناك سيدة شابة أخرى تدعى صابرينا تعمل في سفارة سنغافورة في الرياض، لديها ماجستير من كوريا، وماجستير في العلوم السياسية من لندن»، وزاد: «في مبانٍ أساسية تابعة لوزارة الداخلية، ترى غرفة مليئة بالشابات يعملن بجد، ويقمن بعمل مهم للغاية. كل هذا في 4 أعوام فقط ولذلك أنا مذهول ومندهش للغاية، لكن الأمر لا يتعلق بالنساء فقط، فهناك رجال أيضاً. هناك طاقة مختلفة. هناك شعور مختلف بجودة الحياة والمهارات البشرية من الجنسين».
وتابع: «ليست المساحة المادية وحدها مثيرة للإعجاب للغاية، ولكن الأمر الأكثر إثارة للإعجاب هو الجرأة والتفكير والطاقة الكامنة وراء الرؤية. للحصول على شيء مثل هذا يخرج من الألف إلى الياء. ولا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، لا سيما في مجال الموارد البشرية».
- تعاون بتكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي والرقمنة
وأضاف شانموجام قائلاً: «إن الحديث حول العلاقة والتعاون بين سنغافورة والسعودية، يحتم النظر إلى أن ما تكتنزه الرؤية السعودية 2030 من موارد مهمه ليست فقط النفط وهو جزء مهم جداً لكن بالإضافة إلى ذلك، إذا نظرت إلى الموقع الجغرافي للسعودية مع سواحلها والموارد الأخرى، فإن الخدمات اللوجيستية ستصبح قطاعاً مهماً للغاية للسعودية، وستكون الموانئ والمطارات والشحن وسلسلة التوريد والإنترنت وكل ما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات مهماً للغاية، بسبب الدرجة العالية من الرقمنة، التي ستكون ضرورية للاقتصاد الحديث».
ولفت وزير الداخلية والقانون السنغافوري إلى قطاع التعليم الذي يعتبره مهماً للغاية، وقال: «العالم في حاجة إلى تدريب الكوادر، لتعزيز الموارد البشرية، من خلال التدريب من أجل العمل في اقتصاد حديث، فضلاً عن ذلك فإن الذكاء الاصطناعي مهم للغاية لإدارة الأعمال والحياة لدى كلا البلدين».
وعلى الصعيد السنغافوري وفق شانموجام، فإن سنغافورة هي مركز لوجيستي رئيسي، مبيناً أنه ثاني أكثر الموانئ ازدحاماً في العالم، بجانب أنها مركز طيران دولي رئيسي، وقال: «نحن أقوياء للغاية في إدارة سلسلة التوريد والخدمات اللوجيستية جزء منها. نحن نتجه نحو الذكاء الاصطناعي. بالطبع، نحن أيضاً مهتمون جداً بالرقمنة، والأمن السيبراني مهم بالنسبة لنا. لذلك، في كل هذه المجالات، هناك الكثير من إمكانيات التعاون».


السعودية السعودية أمن إلكتروني

اختيارات المحرر

فيديو